جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير

طارق شلتوت

- Advertisement -

ستوديو تطوير مصر للتصميم الحضري” يتأهل للمشاركة في مؤتمر تغير المناخ COP 27

بعد حصوله على جائزة الجامعة الأمريكية كأفضل مشروع طلابي يحقق الاستدامة لعام 2022

يشارك ستوديو تطوير مصر للتصميم الحضري، بمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ COP 27، والذي يعقد حالياً بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 6 إلى 18 نوفمبر الجاري، بحضور ومشاركة رسمية من 197 دولة في إطار اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن التغير المناخي، بهدف الحد من الانبعاثات المسببة لتغير المناخ، والتكيف مع آثارها السلبية.

ويعد ستوديو تطور مصر للتصميم الحضري، أول برنامج طلابي يستهدف الحفاظ على البيئة ويحقق أهداف التنمية المستدامة، ويقدم البرنامج-والذي أقيم بالشراكة بين شركة تطوير مصر بالتعاون مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة- تصور شامل لمشروع يقام على قطعة أرض بمساحة 30 فدانًا مملوكة لتطوير مصر بالمدينة التعليمية بمشروع بلومفيلدز بمدينة مستقبل سيتي، ويراعي المشروع تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

فاز برنامج ستوديو تطوير مصر للتصميم الحضاري بجائزة الجامعة الأمريكية بالقاهرة، كأفضل مشروع طلابي يحقق الاستدامة لعام 2022، مما دفع الجامعة للتقدم بالمشروع للمشاركة بفعالية مقامة بجناح رقم 22 بالمنطقة الخضراء بمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ COP27.

وسبق أن عقدت شركة تطوير مصر-إحدى الشركات العقارية الرائدة- شراكة مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة، لإطلاق برنامج ستوديو تطوير مصر للتصميم الحضري؛ والذي يتيح لطلاب الهندسة المعمارية بالجامعة، العمل على مشاريع حقيقية بأهداف تنموية ومستدامة عن طريق وضع تصور المشروع على قطعة أرض بمساحة 30 فدانًا مملوكة لتطوير مصر بالمدينة التعليمية بمشروع بلومفيلدز بمدينة مستقبل سيتي.

تأتي هذه الشراكة إيمانًا من شركة تطوير مصر بأهمية تشجيع ودعم الكوادر الشابة والعقول المبتكرة لتقديم مفاهيم جديدة، مع تحقيق النمو الاقتصادي والاندماج الاجتماعي وحماية البيئة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بشكل أفضل، بالإضافة إلى دعم جهود المؤسسات التعليمية لربط التعليم بسوق العمل، خاصة في ظل الدعوات العالمية للاستدامة.

تم دمج “ستوديو تطوير مصر للتصميم الحضري” ليصبح جزء من منهجين يتم تدريسهم للطلبة بدأ تدريسه بداية من شهر فبراير 2022 وانتهى بنهاية العام الدراسي الماضي، مما أتاح لطلاب كلية الهندسة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة خبرة مهنية عملية أثناء دراستهم لتأهيلهم لسوق العمل وإشراكهم في متطلبات وشروط المشروع الواقعية، وقدمت الدورة لطلاب الهندسة المعمارية الفرصة للمشاركة في تطوير التصميم العمراني والتخطيط، ويأتي المشروع كجزء من رؤية تطوير مصر لتعزيز النظام التعليمي المحلي والبيئي وريادة الأعمال.

تضمنت التصميمات المقدمة ثلاثة مفاهيم رئيسية، وهي إنشاء وحدات سكنية على أحدث طراز، وتمكين المجتمع تكنولوجيًا، وخلق مجتمعات سعيدة، وعمل الطلبة على توفير كل هذه العناصر دون التخلي عن التحديات الرئيسية المتعلقة بالأماكن والأسعار، حيث يتجه السوق الآن نحو إنشاء مجتمعات أصغر وأكثر ذكاءً واستدامة، كما عمل الطلاب على إنشاء وتقديم رؤية متكاملة لقطعة الأرض المخصصة، بدءًا من فلسفة المفهوم، والمخطط الرئيسي إلى تخطيط الموقع، والمداخل والمخارج، وموقف السيارات، وطراز العمارة، وتصميم المساحات المفتوحة والمناظر الطبيعية على طول الطريق لتصميم مفهوم متكامل للمشروع.

- Advertisement -

قال الدكتور أحمد شلبي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة تطوير مصر: “نجحنا من خلال ستوديو تطوير مصر للتصميم الحضري في تحقيق هدفًا مشتركًا يتمثل في ربط الطلاب بسوق العمل وإتاحة الفرصة لهم لتطبيق ما درسوه على أرض الواقع، بالإضافة إلى الاستفادة من أفكار الشباب المبتكرة في تطوير مفاهيم جديدة لصناعة العقارات والتي تتناسب مع متطلبات السوق الحالية، وتحقق استدامة أفضل تلبي جميع أهداف الشركة التنموية”.

أضاف: “الدليل الأمثل لنجاحنا في تحقيق هذه الرؤية هو اختيار الجامعة الامريكية لعرض ستوديو تطوير مصر للتصميم الحضري في COP27، ونحن سعداء أننا حظينا بفرصة لعرض عملنا المشترك خلال هذا الحدث الهام الذي طال انتظاره والذي يهدف إلى إلقاء الضوء على القضايا المناخية الأكثر إلحاحاً، وحشد الجهود، وتوفير فرصة مهمة للنظر في آثار تغير المناخ في أفريقيا والمنطقة والعالم “.

وتابع أن استضافة مصر لمؤتمر المناخ COP27 يبعث على الفخر، حيث شهدنا جميعًا اتخاذ الدولة التدابير اللازمة لإنشاء حدث عالمي ناجح يعكس جهود مصر في دعم قضايا تغير المناخ، وتعزيز دورها في المجتمع الدولي لمواجهة التحديات التي يفرضها الواقع الجديد”.

من جانبه، قال الدكتور باسل كامل عميد كلية الهندسة المعمارية بالجامعة الأمريكية: “تعد تطوير مصر شركة رائدة في مجال التطوير العقاري، ونحن حريصون على أن يستفيد طلابنا من هذا التعاون، فالتعامل مع سوق العمل الحقيقي وإنشاء شراكات محلية عالمية جزءًا من رؤيتنا الاستراتيجية نحو تخريج طلاب مؤهلين ليتصدروا مجال الهندسة المعمارية والتصميم العمراني”. وأضاف” يتكون الستوديو من فصلين دراسيين، ركز الفصل الأول على رسم تصور شامل لمفهوم المشروع، بينما ركز الفصل الثاني على تطوير الحلول المعمارية للمباني. تعد عملية التصميم المتكامل للمشروع، بدءًا من المخطط الرئيسي لإعداد التصميم العمراني إلى التفاصيل المعمارية للمباني والهيكل، هي تجربة شاملة تميز قسمنا عن الكليات المعمارية الأخرى في المنطقة.”

شاركت الجامعة الأمريكية بالقاهرة في مؤتمر تغير المناخ COP 27 مع فريق مكون من 85 باحثًا من الجامعة و35 طالبًا وموظفًا، والذين سيعرضون ابتكارات الجامعة في مجال الاستدامة من خلال أبحاث أعضاء هيئة التدريس ومبادرات الحرم الجامعي الأخضر “Green Campus” وأنشطة الطلاب في الجناح رقم 22 في المنطقة الخضراء بمؤتمر تغير المناخ COP27، والذي يعقد بمركز شرم الشيخ الدولي للمؤتمرات. أعدت أيضاً الجامعة الأمريكية بالقاهرة برنامجًا مدته 10 أيام يضم مجموعة واسعة من الأنشطة، تغطي جميع الكليات ومعظم التخصصات.

والجدير بالذكر أن مشروع بلومفيلدز يقام على مساحة 415 فدانًا في مدينة مستقبل سيتي بالقاهرة الجديدة بإجمالي استثمارات 38 مليار جنيه، ويقسم المشروع بين جزء سكني وتجاري وإداري وترفيهي على مساحة 325 فدانًا باستثمارات 28 مليار جنيه، وجزء آخر مخصص لإنشاء منطقة تعليمية على مساحة 90 فدانًا باستثمارات 10 مليارات جنيه تضم [email protected] تحت إدارة الشبكة الدولية لريادة الأعمال GEN وهو أول مركز لريادة الأعمال والابتكار في مصر والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

كما تضم المنطقة التعليمية أيضاً أول فرع لجامعة نيو جيرسي للتكنولوجيا الأمريكية (NJIT)، ومدرستين لكينجز كوليدج إنجلترا ومدرستين لنارمر أمريكان كوليدج، من المتوقع أن يبدأ تسليم المنطقة السكنية لمشروع بلومفيلدز بحلول الربع الأول من عام 2023، وتشغيل المرحلة الأولى من المنطقة التعليمية بحلول نهاية العام ذاته.

و تأسست شركة تطوير مصر عام 2014 وهي شركة تطوير عقاري مصرية مساهمة يعتمد نموذج أعمالها على التكامل الرأسي لكافة المجالات العقارية ورؤية طموحة لخلق مجتمعات ذكية ومستدامة وسعيدة. قائمة على الابتكار، والاستدامة، والجودة العالية، وخلق قيمة مضافة لعملائها والسوق العقاري المصري، تطور الشركة حاليًا 4 مشروعات كبرى في مراحل تطوير وتخطيط متنوعة هي: مشروع “المونت جلالة” الحائز على جوائز متميزة ويقام على مساحة تصل لحوالي 545 فدان، ومشروع فوكا باي في الساحل الشمالي على مساحة 220 فدان ، ومشروع “بلومفيلدز” وهو مشروع سكني متعدد الاستخدامات في مستقبل سيتي ويُقام على مساحة 415 فدان ويتضمن 90 فدانًا مخصص ليصبح منطقة تعليمية، وأحدث مشروعاتها “دي باي” وهو مشروع سياحي ترفيهي يقام على مساحة 200 فدان بمنطقة الساحل الشمالي.

التعليقات مغلقة.