جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير

طارق شلتوت

- Advertisement -

بالصور.. *مؤسسة “رؤية الحياة” تطلق مبادرة لتأهيل ذوى الهمم للمشاركة فى التحول الأخضر

الأولي من نوعها

2

*أطلقت مؤسسة رؤية الحياة للتنمية المجتمعية مبادرة بعنوان “نشارك في التحول إلى* *الأخضر” لتأهيل ذوى الهمم على التعامل مع حلول التحول الأخضر وتوفير فرص عمل* لهم *فى هذا المجال ، وذلك من *منطلق ايمان مؤسسة رؤية الحياة بأهمية التحول الأخضر الذى تبنته الدولة* .
تم *اطلاق المبادرة من جناح المجتمع المدني بالمنطقة الزرقاء على هامش فعاليات قمة المناخ cop27 ، حيث سيبدأ تنفيذها على أرض الواقع بداية من مطلع الشهر القادم*

*و تعد مبادرة “نشارك في* *التحول إلى الأخضر” هى الأولى من نوعها فى مصر والعالم العربى ، وتم إطلاقها فى جلسة* *خاصة عقدتها مؤسسة رؤية الحياة للتنمية المجتمعية على هامش فعاليات قمة المناخ ال27 بحضور ربيع البرديسي رئيس* *مجلس الأمناء و أيسر الحامدى عضو مجلس الأمناء والدكتورة مروة فهمى المدير التنفيذي للمؤسسة ومشاركة المهندس* *هشام الجمل رئيس مجلس إدارة جمعية مستثمرى الطاقة *الشمسية في بنبان أحد شركاء النجاح مع مؤسسة رؤية الحياة للتنمية المجتمعية* ..
و *تستهدف المبادرة تأهيل وتدريب وتشغيل ذوى الهمم فى حلول التحول الأخضر و توفير 300 وظيفة بشكل دائم * من منطلق تحقيق التمكين الاقتصادي لهم كأحد أهداف التنمية المستدامة ودمجهم مع المجتمع فى الاهتمامات الوطنية* *الكبرى ، وتحظى المبادرة برعاية وزارة التضامن الاجتماعى وشراكة من أكبر الشركات العاملة فى حلول التحول إلى الأخضر* .
*وتعد مؤسسة رؤية الحياة للتنمية المجتمعية مؤسسة خيرية غير هادفة للربIMG 20221117 WA0128 1

- Advertisement -

IMG 20221117 WA0129 1

IMG 20221117 WA0131 1ح تعمل في* *مجال تنمية المجتمع من خلال مبادرات وحلول مبتكرة لصالح الفئات الاكثر احتياجا و ذوى الهمم ، وتستهدف تنمية قدراتهم* و *مواهبهم وبناء شراكة فعالة بينها و بين تلك الفئات من خلال برامج و مشروعات وأنشطة متميزة لتنمية تلك الفئة* *اجتماعيا وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وكذلك إشراكهم فى مواجهة تداعيات التغير المناخى و تحقيق التمكين الاقتصادي المستدام لهم* .
*وتستهدف مؤسسة رؤية الحياة للتنمية المجتمعية في عملها على العديد من الشراكات مع المؤسسات الاقتصادية والمجتمعية لتحقيق أهدافها في خدمة المجتمع* .

التعليقات مغلقة.