جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

- Advertisement -

بيت مصر.. المطور تحاور قيادات أول شركة مساهمة مصرية متخصصة في خدمات التمويل العقاري

0

السوق العقاري في مصر هو الأكبر في منطقة الشرق الأوسط بحجم وحدات عقارية متداولة يتجاوز ال 10 مليون وحدة، طبقا لتقرير الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، و لكنه يواجه صعوبات كبيرة و تباطؤ بسبب الزيادة الكبيرة في أسعار العقارات في ظل انخفاض القوة الشرائية بسبب التضخم. تظل إمكانية الشراء النقدي للعقار بسداد كامل الثمن (كاش) تنحصر في شريحة صغيرة جدا من المجتمع، بينما الشريحة الأكبر تعتمد في نمط شراءها على نظام شراء العقارات تحت الانشاء Off Plan حيث الاستلام المتأخر مع إمكانية تقسيط ثمن العقار على فترات زمنية طويلة، و لكن مع ارتفاع معدلات التضخم و ما نجم عنه من انخفاض كبير في القوة الشرائية اصبح نظام شراء العقارات تحت الانشاء Off Plan غير ملائم، بسبب الارتفاع الكبير في قيمة الأقساط الشهرية بالنسبة لحجم الدخل، و بالتالي عدم القدرة على زيادة الأعباء المالية الحالية (الايجار الحالي) بأعباء جديدة (قسط العقار).


يقول الدكتور طارق الغمراوي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة بيت مصر لخدمات التمويل العقاري، ان التمويل العقاري هو الحل الامثل للسوق العقاري في مصر لطرفي المعادلة، المشتري ومالك الوحدة، بالنسبة للمشتري، الاستلام الفوري للعقار مع سداد دفعة مقدمة تتراوح ما بين 15% – 20% من قيمة العقار وتسديد باقي الثمن على فترات تصل الى 30 عام يجعل قيمة القسط الشهري ملائمة ومناسبة لمستوى الدخل، اما بالنسبة لمالك الوحدة، فمن خلال التمويل العقاري، يحصل على قيمة الوحدة نقدا مباشرة من جهة التمويل.
وتابع قائلاً بإنه على الرغم من ان التمويل العقاري هو النموذج الأمثل لشراء وبيع العقارات، الا ان عدم انتشاره في السوق العقاري المصري يرجع الى نقص ثقافة التمويل العقاري وكذلك صعوبة وتعقد وطول الإجراءات الائتمانية و القانونية في ظل غياب شركات متخصصة تقدم خدمات التمويل العقاري بصورة احترافية مما يؤدي في النهاية الى فقدان قنوات التواصل بين أطراف التمويل الثلاثة (مشتري – بائع – ممول)، و بالتالي تعثر و فشل عمليات الشراء و البيع.

لذلك تم تأسيس شركة بيت مصر للخدمات العقارية، شركة مساهمة مصرية، برأس مال مرخص به 6.5 مليون جنيه، كأول شركة مصرية متخصصة في خدمات التمويل العقاري بإشراف من هيئة الرقابة المالية، لتقدم خدمات التمويل العقاري بصورة متكاملة، وذلك من خلال الوساطة بين المشتري وجهة التمويل من جهة والوساطة بين المشتري والبائع من جهة أخرى لتسهيل كافة الإجراءات الائتمانية والقانونية و الانتهاء من إجراءات التمويل العقاري بسرعة و احترافية.
ويشير محمد سمير – الشريك وعضو مجلس الإدارة التنفيذي لشركة بيت مصر لخدمات التمويل العقاري ان وسيط التمويل العقاري قد نص عليه قانون التمويل العقاري منذ صدوره في عام 2001 وعرفه بأنه ” كل شخص طبيعي او اعتباري يقوم بمهام الوساطة بين الممول والمستثمر من خلال تقديم المشورة الفنية للمستثمر وتعريفه بمخاطر التمويل وإعداد وتجهيز الملف لتقديمه للممول وذلك بمقابل مادي يتحمله الممول ويشترط ان يكون مقيد بسجل وسطاء التمويل العقاري لدى الهيئة العامة للرقابة المالية”.

- Advertisement -

والقانون نظم عمل وسيط التمويل في 4 مواد بالقانون (المواد 49 – 52) ولذلك فإن أهمية بداية نشاط شركة بيت مصر تأتى في ظل ازدياد الطلب على التمويل العقاري نتيجة توجه الدولة والحكومة المصرية لتنشيط وتفعيل منظومة التمويل العقاري باعتبارها الأداة التمويلية طويلة الاجل لتملك عقار تزامناً مع نمو نشاط الاستثمار العقاري والحركة العمرانية القوية التي تشهدها مصر في ظل قيادة الرئيس / عبد الفتاح السيسي – رئيس الجمهورية
وأضاف سمير ان الخدمات التي تقدمها الشركة يمكن تحديدها في ثلاث خدمات رئيسية: أولا إعداد ودراسة ملف التمويل ومساعدة العميل للحصول على الموافقة الائتمانية من جهات التمويل سواء كانت شركة او بنك، ثانيا البحث عن العقار المناسب والذى ينطبق عليه شروط التمويل العقاري وتوفير ودراسة المستندات القانونية والهندسية الخاصة به، ثالثا التواصل والمتابعة مع جهة التمويل للانتهاء من الإجراءات في اسرع وقت وصولاً الى توقيع اتفاق التمويل العقاري وحصول العميل على التمويل. وذلك من خلال فريق عمل من الشباب حديثي التخرج الذين تم اختيارهم بعناية وتدريبهم للعمل على خدمة العملاء باستخدام أحدث وسائل التكنولوجيا وأنظمة إدارة علاقات العملاء CRM التي تم تدعيم البنية التكنولوجية للشركة بها قبل البدء في التعامل حيث تعتمد على استخدام التكنولوجيا ووسائل الدفع والتوقيع الإلكتروني في كافة المعاملات الخاصة بها

علماً بأن الشركة قد نجحت خلال فترة قصيرة في توقيع برتوكولات تعاون مع العديد من بنوك وشركات التمويل العقاري وساهمت في منح تمويل لعملاء تلك الجهات ليصل الى أكثر من 10 مليون جنيه وتخطط للوصول بحجم التمويلات العقارية بنهاية عام 2022 الى 50 مليون جنيه بالتعاون مع جهات التمويل العقاري من الشركات والبنوك
كما تسعى الشركة خلال الفترة القادمة الى التحالف مع شركات الاستثمار العقاري والتسويق العقاري الكبرى بمصر لتوفير العقارات المناسبة لمنظومة التمويل العقاري كما ان الشركة لديها خطة توسعية طموحة خلال الفترة القادمة لإنشاء فروع تابعة لها في بعض المحافظات حيث ترى فرص نمو قوية لنشاط التمويل العقاري بمناطق الدلتا والصعيد وتطمح لان تكون الشركة الرائدة في تقديم مجموعة من خدمات التمويل العقاري والتسويق العقاري والتدريب وإقامة المعارض والمؤتمرات الخاصة بنشاط التمويل العقاري محلياً وإقليمياً
تقدم بيت مصر خدماتها من خلال فريق إدارة محترف يمثله:
الدكتور/ المهندس طارق الغمراوي رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب، حيث تمتد الخبرة العملية له لأكثر من 20 عاماً في قطاع البناء والتشييد والاستشارات الهندسية والعقارية، تولى خلالها العديد من المناصب القيادية في كبرى شركات التطوير العقاري في مصر وخارجها. حيث حصل على دكتوراه في إدارة المشروعات من جامعة إلينوي اربانا شامبين من الولايات المتحدة الأمريكية كما حصل على ماجستير إدارة البنية التحتية من اليابان، وكذلك دبلومة التمويل العقاري من الاتحاد المصري للتمويل العقاري، وشغل منصب استاذ ادارة المشروعات بكلية الهندسة جامعة الإسكندرية في الفترة من 2013 / 2017.
امحمد سمير الشريك وعضو مجلس الإدارة التنفيذي تمتد الخبرة العملية له لأكثر من 20 عاماً في مجال الاستثمار والتمويل العقاري، تولى خلالها العديد من المناصب القيادية في رئاسة قطاع التمويل العقاري في كبرى بنوك وشركات التمويل العقاري. وفى مجال التدريس محاضر مادة التمويل العقاري – اتحاد البنوك المصري واتحاد التمويل العقاري ومحاضر بالمعهد المصرفي المصري – البنك المركزي المصري ومحكم معتمد بالمركز المصري للتحكيم الاختياري وتسوية المنازعات المالية غير المصرفية، ومقرر اللجنة القانونية لتعديل احكام قانون التمويل العقاري رقم 148 لسنة 2001 ولائحته التنفيذية

المهندس كريم منصور، عضو مجلس الادارة و المسئول التنفيذي عن قطاع تكنولوجيا المعلومات، تمتد خبرته لأكثر من 15 عام
في قطاع تكنولوجيا المعلومات وهندسة البرمجة والبيانات والذكاء الاصطناعي وبرمجة البيانات حصل المهندس منصور على العديد من الجوائز المحلية والعالمية أهمها تكريم الأمم المتحدة لمشروعات حفظ التراث العالمي.

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.