جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

- Advertisement -

محمد مرشدى: مبادرة حياة كريمة أكثر البرامج التنموية نجاحا في تطبيق منظومة حقوق الإنسان

0

قال رجل الأعمال محمد مرشدى إن مبادرة حياة كريمة لتطوير الريف المصرى ، أكثر البرامج التنموية نجاحا في تطبيق منظومة حقوق الإنسان الشاملة ، ومنها الحق في السكن والحق في بيئة نظيفة والحق في مياه الشرب والحق في التعليم والحق في الصحة وغيرها من الحقوق الأساسية التي تراعيها المبادرة الشاملة التي تستهدف تنمية الإنسان في المقام الأول ، كما تعتبر نموذجاً للتنسيق وتوحيد الجهود من أجل تحقيق تنمية اجتماعية شاملة تُسهِم في تحسين حياة الأسر في المجتمعات المحلية وبصفة خاصة المجتمعات الأكثر احتياجاً، الأمر الذى يميز الجمهورية الجديدة.

وأوضح محمد مرشدى أن مبادرة حياة كريمة تستهدف تحقيق التنمية الشاملة بكافة مستوياتها التعليمية والمجتمعية والصحية والاقتصادية، وتوفير فرص عمل مستدامة للشباب، وذلك بالعمل على تحسين حياة أهالى الريف ورفع جودة الحياة وتطوير البنية التحتية للمنازل وتحسين المرافق، خاصة وأن الرئيس عبد الفتاح السيسي، يضع هذه المبادرة على رأس أجندة أولويات الدولة المصرية خلال هذه المرحلة ، للارتقاء بجودة الحياة لنحو 60 بالمائة من المصريين الذين يقطنون في القرى وتوابعها ، وربطهم بعواصم المحافظات ومراكز الإنتاج ، وتدعيم اتصالهم بكافة أنحاء العالم من خلال توفير الإنترنت فائق السرعة.

- Advertisement -

وأكد محمد مرشدى أن مبادرة حياة كريمة ستسهم فى تقدم مؤشرات العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص، وكذلك ستعمل على ترسيخ السلم المجتمعى لأنها تسعى لتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية بالقرى المصرية وتوفير الخدمات الأساسية بها، مما سينعش الاقتصاد المحلى في قرى الريف المصرى وسيؤثر إيجابا على الاقتصاد القومى ، مشيرا إلى أن المبادرة تعمل بقوة على التشبيك والربط بين مختلف الوزارات والقطاعات الحكومية وبين منظمات المجتمع المدنى والقطاع الخاص ، مما يجعل من المبادرة أكبر حراك اجتماعى واقتصادى وتنموى خلال القرن الحالي.

وأشار محمد مرشدى إلى أن مبادرة حياة كريمة تتماشى مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وخطة مصر التنموية الشاملة 2030، فهى تسعى إلى القضاء على الفقر وتوفير التعليم الجيد والشامل وبناء نظام صحى شامل ، والتوسع في تمويل ودعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر للفئات الأكثر احتياجا مع تطوير مهاراتهم ودمجهم في الاقتصاد الرسمي ، وتوفير فرص العمل والإنتاج لقاطنى الريف المصرى مع ربطهم بمراكز الإنتاج وسوق العمل في مصر والعالم من خلال خطوط الإنترنت فائق السرعة .

وأوضح ” مرشدى” أن مبادرة حياة كريمة أكثر البرامج التنموية نجاحا في تطبيق منظومة حقوق الإنسان الشاملة ، ومنها الحق في السكن والحق في بيئة نظيفة والحق في مياه الشرب والحق في التعليم والحق في الصحة وغيرها من الحقوق الأساسية التي تراعيها المبادرة الشاملة التي تستهدف تنمية الإنسان في المقام الأول ، كما تعتبر نموذجاً للتنسيق وتوحيد الجهود من أجل تحقيق تنمية اجتماعية شاملة تُسهِم في تحسين حياة الأسر في المجتمعات المحلية وبصفة خاصة المجتمعات الأكثر احتياجاً، الأمر الذى يميز الجمهورية الجديدة

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.