جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

- Advertisement -

مؤسسة مجدي يعقوب للقلب توقع اتفاقية لمعالجة الأطفال المصابين بأمراض قلبية

بالتعاون مع جمعية الطفل يسوع الخيرية

0

وقعت مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، اتفاقية تعاون طبي مشترك مع جمعية الطفل يسوع الخيرية المهتمة بتنفيذ مشروع “مستشفى الطفل يسوع للطفولة والأمومة” بالعاصمة الإدارية الجديدة بالقاهرة.
وتنص الاتفاقية -التي تم توقيعها خلال احتفالية كبيرة بالعاصمة الإيطالية روما- على التعاون المشترك بين الطرفين في المجالات الطبية، حيث تقوم مؤسسة مجدي يعقوب للقلب باعتبارها الرائدة في مجال أمراض القلب، بمعالجة الأطفال المصابين بأمراض قلبية والمساهمة في تدريب الكوادر الطبية والتمريضية بمستشفى الطفل يسوع للطفولة والأمومة، والتعاون في الأبحاث الطبية، كما تقوم جمعية الطفل يسوع الخيرية باستقبال الأطفال وعلاج الحالات المرسلة إليها من مؤسسة مجدي يعقوب للقلب.
ينبثق من مذكرة التفاهم أيضًا إنشاء لجنة مشتركة تلتقي مرتين سنويًا؛ لدراسة كافة مجالات التعاون المشترك ولدعم العمل المشترك بين المؤسستين.
وتضمن الحفل عرض ما تم إنجازه من مشروعات خيرية لجمعية الطفل يسوع الخيرية لاسيما مشروع دار واحة الرحمة للأيتام والتي استوحت اسمها من الهدية القيمة التي قدمها قداسة البابا فرنسيس لهذا المشروع، وهي نسخة طبق الأصل من تمثال الرحمة للفنان العالمي مايكل أنجيلو.
وقد شارك في الاحتفال سيادة/ السفير محمود طلعت، سفير مصر لدى الفاتيكان، وسعادة/ السفير عمر عبيد الشامسي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى جمهورية إيطاليا، وسيادة/ الكاردينال مارشيلو سيمرارو، رئيس مجمع القديسين بالفاتيكان والعضو الشرفي لجمعية الطفل يسوع الخيرية، وعدد كبير من الشخصيات العامة والمسؤولين.
ورتب الأب د. المونسنيور يؤانس لحظي جيد، السكرتير الشخصي السابق لقداسة البابا فرانسيس، لقاء جمع بين قداسة البابا فرانسيس، وكل من الجراح العالمي سير مجدي يعقوب المؤسس والرئيس الفخري لمؤسسة مجدي يعقوب للقلب، والدكتور مجدي إسحاق المؤسس ورئيس مجلس الإمناء لمؤسسة مجدي يعقوب للقلب، وبصحبتهما السيدة زينة توكل، المدير التنفيذي للمؤسسة.
وفي نهاية اللقاء الذي استغرق 20 دقيقة، قام فيه قداسة البابا فرانسيس بمباركة مشروع التعاون المشترك بين الطرفين، وصلى أن يكلل الله جهود القائمين على هذا العمل الخيري بالنجاح والتوفيق.
وانضمت مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب إلى عضوية التحالف الوطني للعمل الأهلي والتنموي؛ للتوسع في تقديم خدمات الرعاية الصحية على أعلى مستوى لغير القادرين مجانًا سواء من خلال مركز مجدي يعقوب للقلب في أسوان، والذي نجح في تقديم خدمات طبية لعدد كبير من المرضى مجانًا منذ انضمامه للتحالف، أو من خلال استكمال بناء المركز الجديد بالقاهرة، والذي سيصبح أكبر صرح طبي لعلاج مرضى القلب مجانًا في الشرق الأوسط وأفريقيا، لإجراء عدد أكبر من العمليات لخدمة المرضى بمحافظات الدلتا والقاهرة وحتى محافظات الوجه القبلي.

- Advertisement -

عن مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب:
أنشئت مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب في عام 2008 على يد الدكتور الجراح مجدي يعقوب لتقديم خدمات طبية مجانية لعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية لمن هم في أمس الحاجة إليها وبالأخص الأطفال الأقل حظًا، فضلا عن تدريب كوادر علمية وطبية وتمريضية شابة على أعلى المستويات الطبية الدولية. تقوم المؤسسة كذلك بتطوير الأبحاث في مجال العلوم الأساسية والتطبيقية والعلوم الطبية الحيوية لدمج العلاج مع البحث وتطوير المواهب بطريقة غير مسبوقة في المنطقة بأكملها.
تنقسم مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب إلى مركز أسوان للقلب ومركز مجدي يعقوب العالمي للقلب بالقاهرة، حيث يعد المركز الجديد بالقاهرة الأول من نوعه في الشرق الأوسط وأفريقيا.

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.