جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

- Advertisement -

أول حدث بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية.. وزير القوي العاملة يشهد توقيع اتفاقية عمل جماعية تحقق مزايا لعمال الشركة الشرقية “إيسترن كومباني”

0

سعفان: الأولوية لتوفير الأمان الكامل للعمال وتوفير مستوى معيشة لائق لهم بعد خروجهم من العمل

قيادات الشرقية للدخان : الشركة الشرقية تقدر جهود أبنائها من العاملين الذين بذلوا قصارى جهدهم للارتقاء بها

شهد وزير القوى العاملة محمد سعفان، أول حدث من مقر الوزارة بالحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة، بتوقيع اتفاقية عمل جماعية بين الشركة الشرقية (إيسترن كومباني) والنقابة العامة للعاملين بالصناعات الغذائية، واللجنة النقابية للعاملين بالشركة واللجنة النقابية بالشركة، لتحقيق مزايا للعاملين بالشركة. حضر مراسم التوقيع عماد الدين مصطفى العضو المنتدب التنفيذي للشركة القابضة الكيماوية وتامر جادالله رئيس مجلس ادارة الشركة الشرقية وهاني أمان العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة، وعدد من أعضاء مجلس الادارة وخالد عيش رئيس النقابة العامة للعاملين بالصناعات الغذائية، وسعيد حنفي رئيس اللجنة النقابية بالشركة وبعض اعضاء النقابة.

في مستهل اللقاء رحب وزير القوى العاملة بالحضور فى مقر الوزارة الجديد، مؤكدا أن الاتفاقية نتاج مناقشات مشتركة بين جميع الأطراف تحت إشراف الوزارة خلال الفترة الماضية والتي تعبر واقعيا عن طموحات العمال وتلبي أمانيهم وتطلعاتهم حتى يحيوا حياة كريمة كمواطنين مصريين وعمال على أرض وطنهم مصر الغالية.

أشار الوزير إلى أن دور ممثلي العمال والنقابة العامة التي ينتمون إليها لا يقف عند رعاية العمال في أثناء فترات عملهم، وإنما يجب متابعتهم بعد خروجهم للمعاش المبكر للاطمئنان على مستقبلهم وصنع غد أفضل لهم ولأسرهم، موجها النقابة العامة بدراسة إمكانية عمل مشروعات صغيرة ومتوسطة للعاملين التي تنتهي فترة خدمتهم والذي يصل عددهم إلى ٣ آلاف عامل بعد توقيع هذه الاتفاقية سواء كان بشكل فردي أو بالتعاون بين الزملاء وبعضهم بجزء من مبلغ تعويضاتهم لتكون بمثابة تعويض عن العمل بإقامة مشروع خاص يدر عليهم دخلا لائقاً.

وقدم الوزير الشكر والتقدير لمجلس إدارة الشركة، والنقابة العامة واللجنة النقابية ممثلي العمال لجهودهم لتوفير الأمان الكامل للعمال وتوفير مستوى معيشة لائق لهم بعد خروجهم من العمل وأثناء فترات خدمتهم في ظل تكاتف وتعاون مشترك وتناغم بين طرفي العملية الإنتاجية.

- Advertisement -

ومن جانبه، تقدم عماد الدين مصطفى العضو المنتدب التنفيذي للشركة القابضة للصناعات الكيماوية، بالشكر والتقدير للوزير على حفاوة الاستقبال ورعايته الاتفاقية قبل صدورها وبعد التوقيع عليها، مما يؤكد حرص الوزارة والشركة على صالح العمال بداخلها في ظل روح التعاون والتفاهم المشترك بين جميع الأطراف تحت إشراف وزارة القوى العاملة.

وفى نفس السياق، أوضح المهندس تامر جادالله رئيس مجلس إدارة الشركة الشرقية (إيسترن كومباني) أن الاتفاقية الجماعية التي يتم توقيعها اليوم برعاية وزير القوى العاملة من داخل العاصمة الادارية الجديدة تعكس دور الدولة ومؤسساتها في الدعم والتطبيق بما يضمن حصول العاملين بالمؤسسات العامة والخاصة على كافة حقوقهم في إطار تنظيمي متراضي لكافة الأطراف، موجها الشكر للمشاركين فى اعداد الاتفاقية على جهودهم المبذولة بالاتفاق مع ادارة الشركة واللجنة النقابية للخروج بأفضل البرامج والامتيازات والتي تهدف لحصول العاملين على فرص ومميزات عديدة غير مسبوقة تساعدهم علي استكمال حياة كريمة وإيجاد فرصة اخرى بديلة سواء مهنية أو مشروعات خاصة تسهم علي تعظيم الامتيازات الممنوحة عقب التخارج من الشركة مؤكدا على أن اطلاق برنامج المعاش الاختياري للعاملين بالشركة هو ميزة حقيقية مقدمة لخدمة صالح الشركة والعاملين بها على حد سواء.

ومثل الشركة في التوقيع هاني أمان العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة الشرقية (إيسترن كومباني) وتوجه بالشكر لوزير القوى العاملة على رعايته للاتفاقية وعلى جهوده المستمرة لإتمامها على أكمل وجه، بما يضمن حقوق العاملين بأكبر كيان صناعي مصري ويضمن لهم الحياة اللائقة والحصول على كافة مستحقاتهم المالية والأدبية.

كما قدم الشكر لكافة الأطراف المشاركة على سعيهم لأن تشمل هذه الاتفاقية جميع مطالب العمال وتحقق تطلعاتهم، تقديرا لجهودهم في الارتقاء بهذا الكيان الكبير.

وأكد أمان أن الشركة الشرقية تقدر جهود أبنائها من العاملين الذين بذلوا قصارى جهدهم للارتقاء بها، وجاء طرح هذا البرنامج الذي يعد الأضخم من نوعه، بامتيازات مالية غير مسبوقة تتضمن عدد من المزايا النقدية، لضمان توفير الحياة اللائقة لهم.

وأوضح أن الشركة تضع مصلحة أبناءها من العاملين فوق كل الاعتبارات، وتعمل بجهد نحو الحفاظ على كافة حقوقهم ومستحقاتهم وتوفير بدائل وبرامج مختلفة تتناسب مع احتياجاتهم وتطلعاتهم باعتبارهم حجر الأساس الذي تقوم عليه الشركة، مشيرا الى انه بدون العمال لم تكن الشركة لتصل إلى هذه النجاحات الهائلة وتحقق نتائج إيجابية عامًا بعد عام. “عندما شرعنا في التخطيط لهذا البرنامج أخذنا في الاعتبار كل المعايير التي تحقق مصلحة العمال وراعينا مطالبهم وتم تضمينها في البرنامج؛ ووضعنا آلية للتنفيذ بالنحو الذي يضمن حصولهم على كافة مستحقاتهم لأننا نعتبر العمال جزء من رأسمال الشركة البشري ونحرص دائماً على تحقيق الصالح العام لهم وللمؤسسة بشكل عام.”

وصرح خالد عيش، ممثل اللجنة النقابية للصناعات الغذائية، بأن الاتفاقية حققت العديد من المزايا للتخارج الاختياري والحصول على المكافأة التعويضية المنصوص عليها في الاتفاقية أو استمراره في العمل وفقا لحاجة الشركة.

ونصت الاتفاقية على التزام إدارة الشركة بمنح مكافأة نهاية خدمة للعامل الذي يتقدم بطلب للتخارج الاختياري بعد قبول طلبه من الشركة ليتم إنهاء علاقة العمل بالتراضي طبقاً لفئات المراحل العمرية المطروحة بالبرنامج والتي تشمل في اطارها اتاحة الخروج للمعاش المبكر الاختياري لفئتين الاولى من سن 55 الى 59 والثانية لم هم اقل من 55 بكافة مواقع الشركة.

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.