جريدة اخبارية شاملة
رئيسي فاليو

الدكتور أحمد صبور يكشف لبرنامج “الصنايعية” رؤيته لتنشيط ملف تصدير العقار

قال المهندس أحمد صبور رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الأهلي صبور وعضو مجلس العقار المصري ، أن الاستثمار في العقار كان الأكثر ربحية في الفترة الماضية عن الاستثمار في الدولار وبالأرقام فإن معدلات زيادة الذهب والدولار والعقار في الثلاث سنوات الماضية كانت الزيادة الأكبر في أسعار العقارات
وأضاف صبور خلال لقائه ببرنامج الصنايعية مع الإعلامي محمد ناقد على قناة الشمس على أن السوق العقاري المصري سوق كبير وفي الوقت الحالي مؤهل لاستقبال الصناديق العقارية فضلا عن أن مصر لديها قطاع بنكي محترف ومستهلك كبير حوالي 110 مليون نسمة في حين أن السعودية بها ما يقرب من 12 صندوق عقاري مع عدد سكان 33 مليون نسمة فقط
وأشار رئيس مجلس إدارة الأهلي صبور إلى أهمية وجود اتحاد للمطورين وأن الاتحاد سيكون من شأنه الحفاظ على علاقة التوازن بين أطراف المنظومة العقارية، وكشف عن أن العقد الموحد هو أحد أهم بنود قانون اتحاد المطورين المقدم لمجلس النواب، حيث أن العقد الموحد للمطورين يحافظ على التوزان بين البائع والمشتري والاتحاد سوف يضمن هذا التوازن واستمرارية العلاقة
وناشد صبور الحكومة والبنك المركزي بضرورة مناقشة والبحث عن آليات جديدة للضمانات على المطور للحصول على القروض للمشروعات غير شيكات العملاء، حتى يمكن إقامة المشروعات واستمرارها والتحوط ضد الأزمات الاقتصادية الطارئة
وحول أهمية تصدير العقار أوضح صبور أن مصر لديها المميزات الكثيرة لنجاح تصدير العقار والأمر يحتاج فقط إلى مزيد من الحوار مع الحكومة وتوحيد الرؤى فضلا عن وجود 10 مليون مغترب من دول شقيقة موجودين بمصر ويمكن تصدير العقار لهم
ولفت إلى أن المملكة العربية السعودية لديها في خطة 2030 حجم إنشاءات بقيمة 1.3 تريليون دولار وهي تعد فرصة ذهبية لدخول شركات المقاولات للسوق السعودي
وكشف صبور عن تفاؤله بعام 2024 والخطط التوسعية لشركة الأهلي صبور بما يتناسب مع حجم خبرات الشركة بمناطق الساحل الشمالي والعلمين الجديدة والعاصمة الإدارية والتجمع الخامس والسادس من أكتوبر وزايد