جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

“ڤاليو ” تطلق محرك القواعد لزيادة معدلات الموافقات الائتمانية

0

- Advertisement -

الإصدار الآلي الجديد يعزز تقييم المخاطر وزيادة معدل الموافقات الائتمانية معتمداً على النظام المميكن لاتخاذ قرارات منح التسهيلات

أعلنت اليوم شركة «ڤاليو»، المنصة الرائدة للشراء الآن والدفع لاحقًا (BNPL) لتعزيز نمط الحياة المتطور والحاصلة على العديد من الجوائز التقديرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن إطلاق “محرك القواعد 2.0″. وتتميز هذه الخاصية الآلية الجديدة بمعادلات تطبيقية متطورة تعزز تقييم المخاطر وزيادة معدل الموافقات على الحدود الائتمانية المقدمة للعملاء معتمداً على النظام المميكن لاتخاذ قرار منح التسهيلات.

- Advertisement -

وفي هذا السياق أوضح مصطفى الصحن رئيس قطاع الائتمان والمخاطر بشركة «ڤاليو»، أن إطلاق نسخة متطورة من محرك القواعد يعكس التزام الشركة المتواصل بتطوير قدراتها التكنولوجية لتقييم المخاطر، بما يضمن مواكبتنا معايير قطاع تكنولوجيا الخدمات المالية سريعة التطور، فضلًا عن ترسيخ المكانة الرائدة التي تنفرد بها «ڤاليو» في السوق المصري. وشدد الصحن على أهمية الحفاظ على أعلى معايير الجودة التي تضاهي المعايير العالمية لإدارة المخاطر من حيث الحدود الائتمانية الممنوحة ونسبة المخاطر الناتجة عنها، دون التأثير على تجربة العملاء . وأضاف الصحن بأن النظام الآلي الجديد سوف يساهم في زيادة معدل القبول من 55٪ إلى 80٪ لاعتماده على نظام ذكي في عملية اتخاذ قرار منح التسهيلات الائتمانية التي تأخذ في الاعتبار المزيد من الجوانب والاعتبارات لكل عميل. ويتميز هذا الإصدار بتركيزه على الأداء والاستدامة والقدرة على التوسع.”

ومن الجدير بالذكر، انه تم تصميم محرك القواعد الجديد ليشمل معايير تركز على تكثيف مجموعة متنوعة من المتغيرات تأخذ في الاعتبار جوانب واعتبارات أشمل لكل عميل وكل هذا يتم في عملية تقييم واحدة. وسوف تتم عملية الموافقة وفقًا للحدود الائتمانية التي تحددها «ڤاليو» على أساس تصنيف المخاطر لكل عميل، وهو ما سيضمن عملية تقييم للمخاطر أكثر دقة على نطاق أوسع. ويتميز محرك القواعد الجديد أيضًا بدقة أعلى من خلال التعامل مع جميع القيم المتطرفة والمفقودة عن طريق تجميع السمات المتشابهة مع نقاط القوة المماثلة مما يساهم أيضًا في التطوير الشامل للعمليات.

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.