جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

- Advertisement -

«بنية للخدمات البحرية» توقع اتفاقية تعاون مع جامعة الجلالة لتأهيل وتدريب الطلاب على تكنولوجيا صناعة الكابلات البحرية

0

بحضور وزير النقل المصري الفريق كامل الوزير، ووزير النقل الأردني وجيه عزايزة، ووزير النقل السوداني هشام أبو زيد، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار، وقعت شركة “بنية للخدمات البحرية،” إحدى شركات مجموعة «بنية» الرائدة في مجالات البنية التحتية للاتصالات والتحول الرقمي في مصر وأفريقيا والشرق الأوسط-، اتفاقية شراكة استراتيجية مع جامعة الجلالة – أول جامعة ذكية في مصر، وذلك خلال فعاليات اليوم الأول من مؤتمر البحر الأحمر للنقل البحري واللوجستيات، والذي تستضيف مصر النسخة الأولى منه، وانطلقت فعالياته اليوم الأحد ويستمر على مدار يومين متتالين، حيث شهدت فعاليات المؤتمر حضور السفير شريف عيسى مساعد وزير الخارجية للشؤون الإفريقية، والدكتور عادل العدوي نائب رئيس مجلس الأمناء بجامعة الجلالة، والدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، والمهندس خالد فوزي رئيس مجلس إدارة أون إير جروب المنظمة لمؤتمر البحر الأحمر للنقل البحري واللوجستيات.

وتستهدف اتفاقية الشراكة الاستراتيجية بين شركة بنية للخدمات البحرية وجامعة الجلالة تبادل الخبرات بين الطرفين وتعظيم الاستفادة من موارد الشركة والجامعة، وبموجب الاتفاقية تتيح شركة بنية إمكانيتها وخبراتها أمام طلاب جامعة الجلالة، فيما توفر جامعة الجلالة نتائج الأبحاث العليمة الدورية لشركة بنية بهدف استخدامها في مختلف الأنشطة، كما تقضي الاتفاقية بتوفير شركة بنية للخدمات البحرية فرص تدريب صيفي لطلاب جامعة الجلالة، مع إمكانية توفير منح دراسية لطلاب الجامعة.

قام بتوقيع اتفاقية الشراكة، المهندس أحمد مكي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة بنية، والدكتور محمد الشناوي نائب رئيس جامعة الجلالة.

وتنص الاتفاقية على بحث إمكانية إطلاق برنامج أكاديمي متخصص في الكابلات البحرية وكابلات الألياف الضوئية، وذلك استنادًا على الخبرات الكبيرة التي تتمتع بها مجموعة بنية في مجال الكابلات البحرية على المستويين المحلي والإقليمي، وكذلك اعتماداً على شراكتها مع أعرق الشركات العالمية المتخصصة في مجال تكنولوجيا الكابلات البحرية.

- Advertisement -

وبهذه المناسبة، أعرب المهندس أحمد مكي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة بنية، عن سعادته بتوقيع اتفاقية شراكة استراتيجية مع جامعة الجلالة، خاصة وأن الجامعة والشركة تجمعهما رؤية وأهداف مشتركة وهي الريادة والابتكار لخدمة الإنسانية، مشيرًا إلى أن شركة بنية للخدمات البحرية من خلال هذه الشراكة ستمنح طلاب الجامعة خدمات التدريب عبر برامج متطورة وتكنولوجيا المُحاكاة بما يساهم في رفع كفاءة الموارد البشرية التي ستنضم إلى سوق العمل مستقبلا وذلك باستخدام أحدث الحلول والتطبيقات التكنولوجيا المتطورة.

من جانبه، أكد الدكتور محمد الشناوي، نائب رئيس جامعة الجلالة، أن الشراكة مع مجموعة بنية ستساهم بشكل كبير في تعظيم الاستفادة وثقل مهارات طلاب الجامعة بالبرامج التدريبية في مجالات جديدة عليها طلب متزايد نتيجة الاحتياج الكبير لخدمات نقل البيانات، خاصة وأن الكابلات البحرية باتت جزءا رئيسيا من البنية التحتية التكنولوجية العابرة للقارات.

وأضاف “الاتفاقية تتماشى مع رؤية مصر 2030 وكذلك خطة الدولة نحو التحول الرقمي، مما يتطلب تأهيل كوادر شابة متخصصة في مجالات التكنولوجيا المتنوعة، وهو ما نحرص عليه داخل الجامعة”.

وأشاد الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، بالاتفاقية التي اعتبرها بمثابة خطوة هامة نحو تكوين صفوف جديدة من المهندسين والفنيين المعنيين بصناعة تكنولوجيا الكابلات البحرية في مصر، لافتا إلى أن تلك التخصصات الجديدة سيكون عليها طلب كبير من حانب السوق خلال سنوات قليلة.

تجدر الإشارة إلى توقيع مجموعة “بنية” والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري (AASTMT) المُمثلة في شركة الأكاديمية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ACICT)، اتفاقية لتأسيس شركة خدمات بحرية ومعلوماتية بإسم “بنية للخدمات البحرية” ويقع مقرها في مصر، ولكنها تخدم الشرق الأوسط وأفريقيا بشكل عام.

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.