جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

رئيس مجلس الشورى السعودي يتسلم جائزتي “نيوم” و”مبادرة الشرق الأوسط الأخضر” كأفضل مبادرتين عربيتين لعام 2021م

0

- Advertisement -

تسلم رئيس مجلس الشورى السعودي الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ اليوم، بمقر جامعة الدول العربية في العاصمة المصرية القاهرة جائزة اختيار البرلمان العربي لمشروع “نيوم” كأفضل مشروع من المشروعات العربية لتحقيق التنمية المستدامة 2021م،كما تسلم جائزة اختيار البرلمان العربي لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر التي أعلن عنها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع -حفظه الله- كأفضل مبادرة عربية لعام 2021م.

وتسلم الجائزتين من رئيس البرلمان العربي عادل بن عبد الرحمن العسومي، ومعالي الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، بحضور معالي رؤساء المجالس والبرلمانات الدول العربية، وذلك في سياق المؤتمر الرابع للبرلمان العربي لرؤساء المجالس والبرلمانات في الدول العربية الذي انطلقت أعماله في العاصمة المصرية القاهرة.

ومنح البرلمان العربي جائزتيه لمشروع “نيوم”، و”مبادرة الشرق الأوسط الأخضر” كأفضل المشروعات والمبادرات العربية للعام 2021م نظراً لدورها في تعزيز مفهوم المستقبل والتنمية المستدامة، كأحد النماذج لبناء الأجيال وخلق المدن الذكية، ودعم الجهود الرامية للحفاظ على البيئة.

من جانبه قدم رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ في كلمة له خلال المؤتمر الرابع للبرلمان العربي ورؤساء المجالس والبرلمانات العربية، تقديره للبرلمان العربي بمنحه مشروع (نيوم) و(مبادرة الشرق الأوسط الأخضر)، جائزتي أفضل مشروع تنموي عربي لتحقيق التنمية المستدامة وأفضل مبادرة عربية لعام 2021م، مشيراً إلى أنهما تمثلان تقديراً لجهود ودور المملكة العربية السعودية وحضورها على الساحة العربية والعمل العربي المشترك في مختلف المجالات، بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع ــ حفظهما الله ــ.

وعن أعمال المؤتمر الرابع للبرلمان العربي ورؤساء المجالس والبرلمانات العربية، أشاد رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله آل الشيخ في كلمته، بوثيقة المؤتمر الرابع تحت عنوان “رؤية برلمانية لتحقيق الأمن والاستقرار والنهوض بالواقع العربي الراهن”، والتي سترفع إلى أصحاب الجلالة والفخامة والسمو القادة العرب في اجتماعهم القادم، منوهاً بمبادرتي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله-، “السعودية الخضراء” و”الشرق الأوسط الأخضر”، مؤكدًا تطّلع المملكة العربية السعودية إلى العمل عن كثب مع الشركاء في الدول العربية لإنجاح هذه المبادرات.

ودعاً رئيس مجلس الشورى في المؤتمر الرابع للبرلمان المجتمع البرلماني العربي إلى أهمية تنسيق المواقف العربية لتوحيد الجهود الدبلوماسية البرلمانية تجاه القضايا العربية في كافة المحافل الإقليمية والدولية بما يخدم مصالح الشعوب العربية.

- Advertisement -

وقال آل الشيخ: إن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين لا تزال تبذل جهوداً كبيرة لضمان استقرار اليمن على الصعيدين السياسي والاقتصادي لتحقيق ما يتطلع إليه الشعب اليمني الشقيق من الأمن والاستقرار والتنمية المستدامة في جميع نواحي الحياة، ومستمرة بدعم جميع المبادرات والجهود على المستويين الإقليمي والدولي للوصول إلى حل سياسي شامل للأزمة في اليمن وفقاً للمرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن 2216، ومبادرة المملكة الأخيرة لإنهاء الأزمة في اليمن.

وشدد آل الشيخ على خطورة ما تقوم به الميليشيا الحوثية الإرهابية من إرهاب ضد الشعب اليمني ورفضها لمبادرات السلام، وممارستها للاعتداءات المستمرة على المنشآت المدنية والاقتصادية في المملكة ودولة الإمارات، وتهديدها للملاحة الدولية، وإمدادات الطاقة الدولية، مشيرًا إلى أن المملكة تعد من أكبر الدول المانحة لليمن، وقد بلغ حجم المساعدات التي قدمتها المملكة في السنوات الأخيرة ما يزيد عن تسعة عشر مليار اً وثلاث مئة مليون دولار أمريكي.

وأوضح أمام البرلمان العربي أن المملكة تتابع بقلق بالغ سياسة النظام الإيراني المزعزعة للأمن والاستقرار في المنطقة بما في ذلك إنشاء ودعم الميليشيات الطائفية والمسلحة والنشر الممنهج لقدراتها العسكرية في المنطقة العربية، وتجدد المملكة إدانتها لما تعرضت له دول الإمارات العربية المتحدة الشقيقة من هجوم إرهابي، وتؤكد أهمية حفظ السلم والأمن الدوليين.

وأشار معالي رئيس مجلس الشورى إلى الدور الذي تقوم به المملكة العربية السعودية خدمةً لقضايا العالم العربي؛ مؤكدًا أن ذلك يأتي انطلاقا من استشعارها بالمسؤولية تجاه قضايا أمتنا العربية، ويأتي على رأسها القضية الفلسطينية، إيمانا منها بأن ذلك يعد واجباً تفرضه عليها عقيدتها وانتمائها لأمتيها العربية والإسلامية، مستندةً في ذلك على ثوابت ومرتكزات تهدف في مجملها إلى تحقيق السلام العادل والشامل المبني على قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية.

وثمن معاليه الجهود التي يقوم بها البرلمان العربي ودوره الحيوي في دعم العمل البرلماني العربي المشترك وتفاعله الدائم مع جميع الأحداث والقضايا التي تهم مصالح شعوبنا العربية، مقدماً شكره لمعالي رئيس البرلمان العربي الأستاذ عادل العسومي وزملائه أعضاء البرلمان على ما يبذلونه خدمةً لمصالح وقضايا أمتنا العربية.

ويضم وفد مجلس الشورى برئاسة معالي رئيس المجلس في المؤتمر الرابع للبرلمان العربي عضو المجلس رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب في البرلمان العربي الدكتورة مستورة بنت عبيد الشمري، وعضو المجلس عضو البرلمان العربي الأستاذ عساف بن سالم أبوثنين، وعضو المجلس عضو البرلمان العربي الأستاذ عبد الله بن عبد العزيز العيفان، وعضو المجلس عضو البرلمان العربي الأستاذ هزاع بن بكر القحطاني.

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.