جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

- Advertisement -

جناح المملكة العربية السعودية في معرض “إكسبو 2020 دبي” ينظم جلسة تعريفية وعرض أزياء لمصممات سعوديات

0

نظّم جناح المملكة عرض أزياء بالتعاون مع هيئة الأزياء في معرض “إكسبو 2020 دبي”، بمشاركة نخبة من مصممات الأزياء السعوديات.

وتحوّلت الساحة الخارجية للجناح إلى مسرح يحاكي أبرز المسارح التي تجري عليها عروض الأزياء العالمية، حيث قدمت من خلاله مصمّمات الأزياء السعوديات أبرز تصاميمهن أمام أشهر مصمّمي الأزياء العالميين والمستثمرين في هذا القطاع الذين يتجاوز عدههم المئة.

وقدّمت مصمّمة الأزياء السعودية أروى العمّاري أزياءً دمجت فيها الفنون الأصيلة بتصميماتها، عاكسةً الثقافة والهوية الفنية السعودية، نالت بتقنيات التطريز والحياكة المستخدمة فيها استحسان الحضور، بعد أن نجحت في مزج الأنماط والأساليب والحلي بشكل متجانس بين الهوية التراثية واللمسة الحديثة لتلبية احتياجات المرأة العصرية، في الوقت الذي تميّزت تصميماتها المستوحاة من الثقافة السعودية كون الأزياء لغة تفهمها كل الثقافات، كما عكست تصاميم أزيائها الحديثة الهوية البصرية لمناطق المملكة، عبر خطوط مختلفة وألوان محدّدة، كدلالة على الحجاز بتصميمات دخل فيها فن الروشان الحجازي والنقش الإسلامي، كما استخدمت فنون “السدو” و”القط” في فساتين أخرى خلال هذا العرض.

- Advertisement -

ولفتت مصمّمة الأزياء السعودية العالمية شهد الشهيل صاحبة علامة “أباديا” الأنظار بتصاميمها التي قدّمت التراث السعودي في إطار معاصر ومستدام، مبرزةً عبر مجموعتها جماليات الهوية الأصيلة بشكل يناسب المجتمع السعودي والمهتمين بهذا النوع من الثقافة حول العالم، حيث تحرص في مشروعها الذي يعد داعمًا للاستدامة على دعم الحِرف المحلية، حيث تضم مجموعاتها تفاصيل تراثية حقيقية، أدخلت فيها فنّ “السدو” الحقيقي الذي صنعته أيد حرفية، واستخدمت أزرارًا في تصاميم علامة “أباديا” مصنوعة من قِبل حِرفيين وحِرفيات، كما ضمّت مجموعة أنيقة من الفساتين الناعمة، والقفاطين الواسعة مع القمصان الكلاسيكيّة بألوان وخامات مريحة، بخيارات عصرية.

وتألقت مصمّمة الأزياء السعودية تيما عابد بمجموعتها التي تضمّنت عددًا من الفساتين متقنة التصميم، التي تمّ تصنيعها في مشغلها بمدينة جدة، حيث تُظهر تصاميمها قوةّ المرأة، من خلال اختيار اللون الأسود ببريق خاص نال إعجاب مصمّمي الأزياء الذين حضروا العرض.

من جهة أخرى، نظّم جناح المملكة قبل العرض جلسة تعريفية بالمصمّمات السعوديات اللاتي التقين بعشرات المصّممين العالميين والمستثمرين في هذا القطاع، حيث تركزت النقاشات والحوارات على أهمية مفهوم الاستدامة في الأزياء، وأهمية مراعاة الهوية الثقافية للمجتمع في التصميمات التي تحاكي بيئة الخليج العربي.

يذكر أن المشاركات في عرض الأزياء من نتاج برنامج “100 براند سعودي” إحدى مبادرات هيئة الأزياء لدعم وبناء 100 من المصممين والمصممات والعلامات التجارية السعودية الفاخرة في عالم الموضة والأزياء، وتقديم منتجات سعودية ذات معايير تنافسية عالمية، وذلك في سياق جهودها الرامية إلى تطوير قطاع الأزياء بالمملكة في إطار الإستراتيجية الوطنية للثقافة المنبثقة من رؤية المملكة 2030.

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.