جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

- Advertisement -

داليا السواح: «هيا نتعلم بورصة»..خطوة هامة لتعليم النشء الإدخار والاستثمار الآمن وتدعم الشمول المالي

0

قالت الدكتورة داليا السواح عضو مجلس إدارة البورصة المصرية، نائب رئيس لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بجمعية رجال الأعمال، إن إطلاق أول كتاب وسلسلة قصصية لتعليم الاستثمار في سوق الأوراق المالية، تعد خطوة اساسية وهامة لتعليم الجيل الجديد والنشء لمفاهيم الاستثمار وادواته، بإعتبار أطفال اليوم هم رجال الغد ومستقبل اقتصاد مصر.

وأضافت السواح، «هيا نتعلم بورصة» ترسخ فكرة الإدخار بالطرق الصحيحة وكذلك تعليم الإطفال الطرق الأمنة والوقت الأمثل للاستثمار في البورصة المصرية منذ الصغر.

وأوضحت أن هذه السلسلة تساعد علي توسيع مدارك وفكر الجيل الجديد والنشء، كما تأتي أهمية هذه الخطوة والمبادرة الإيجابية من إدارة البورصة المصرية، استمرارًا للنهج الذي اتخذته الدولة المصرية، كما ستؤتي ثمارها وفاعليتها مع سعي الدولة المصرية وخطتها لتحقيق الشمول المالي الذي بدأ يتحقق تدريجيًا من خلال خطوات سريعة ومبادرات وإجراءات غير مسبوقة.

- Advertisement -

وأشارت نائب رئيس لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بجمعية رجال الأعمال، إلى استمرار التعاون بين مجلس إدارة البورصة، وجمعية رجال الأعمال المصريين، في تعريف الشركات الصغيرة والمتوسطة بفرص الاستثمار في سوق المال وخاصة ببورصة النيل وأهميتها للتوسع والنمو في كافة محافظات الجمهورية حيث تدعم تلك الجهود والشراكة المجتمعية جهود الحكومة في زيادة معدلات الاندماج الاقتصادي والمالي وتعزيز من مستويات الشمول المالي.

ومن الجدير بالذكر أن نحو 4 وزراء من بينهم وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، شاركوا في احتفالية إطلاق أول سلسلة قصصية للأطفال «المستثمرون الخمسة» وأول كتاب لتعليم الاستثمار في البورصة بطريقة «برايل» بعنوان «هيا نتعلم بورصة»، حيث قدم فعاليات افتتاح جلسة تداول الأحد الماضي أول دفعة من خريجي برنامج البورصة لتعريف طلبة المدارس بأساسيات الاستثمار والادخار ودور أسواق المال في الاقتصاد وحياة الناس.

وكان الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، صرح بأّنَه سيتم إتاحة دروس بالمناهج الدراسية حول الاستثمار والبورصة، بجانب تحويل هذه القصص إلى فيديوهات عبر قناة «مدرستنا»، وتوفير تلك المناهج بطريقة برايل، مؤكدا أن القصص من أكثر الطرق التعليمية جذبا، وأن الوزارة ستبني على جهود البورصة لتوسيع انتشارها.

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.