جريدة اخبارية شاملة
رئيس التحرير طارق شلتوت
بنك مصر داخل المقالة

شركة أبو ظبي الإسلامي للتمويل متناهي الصغر..أول شركة متوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية

مرخصة من من هيئة الرقابة المالية

 

 

الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمصرف “أبو ظبي الإسلامي – مصر”: “إنجازٌ جديد للمصرف تحقق مع بدء أعمال الشركة الجديدة وذلك انطلاقًا من حرصنا على تقديم منتجات وخدمات تمويلية متوافقة لمبادئ الشريعة الإسلامية ومتنوعة بما يخدم أهداف الشمول المالي في مصر”

 

 

- Advertisement -

أعلن مصرف “أبو ظبي الإسلامي- مصر” عن حصوله على رخصة مزاولة النشاط رقم 23 لسنة 2023 من هيئة الرقابة المالية FRA لإطلاق شركته للتمويل متناهي الصغر، وتعد الشركة الجديدة هي الأولى في تقديم كافة المنتجات التمويلية والخدمات المتوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية في سوق التمويلات المتناهية الصغر، وذلك وفقًا لشروط وقواعد ترخيص الشركات لمزاولة هذا النشاط التمويلي وبذلك تصبح الشركة الجديدة أحد الأذرع التمويلية الهامة للمصرف.

وأشار المصرف إلى أن التمويل متناهي الصغر هو أحد أهم الأدوات الاقتصادية التي تساهم في دفع عجلة الاقتصاد بالبلاد؛ حيث يساعد في دمج شريحة كبيرة من المجتمع في القنوات الرسمية، ومساعدتها في الحصول على التمويلات اللازمة لمشروعاتهم. ومن المقرر أن تركز الشركة جهودها على تمكين أصحاب المشروعات متناهية الصغر والأجيال الشابة من رواد ورائدات الأعمال من بناء مستقبلهم من خلال تقديم الدعم التمويلي وفقًا لمبادئ الشريعة الإسلامية، بما يعمل على تحويل أحلامهم وطموحاتهم المستقبلية إلى نجاحات ملموسة.

وفي هذا الصدد، أعرب السيد/ محمد علي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمصرف أبو ظبي الإسلامي – مصر عن سعادته لإطلاق المصرف للشركة التابعة الجديدة أبو ظبي الإسلامي للتمويل متناهي الصغر موضحاً أن هذا يعد بمثابة إنجاز جديد للمصرف يتحقق على أرض الواقع بعد حصول الشركة على الترخيص.

وتأتي هذه الخطوة انطلاقًا من حرص مصرفنا على تقديم منتجات تمويلية متنوعة متوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية لتناسب كافة فئات المجتمع، وبما يخدم أهداف الشمول المالي، ويتماشى مع توجيهات السلطات المالية المختصة (البنك المركزي والهيئة العامة للرقابة المالية) بالاهتمام بشكل خاص بقطاع المشروعات المتناهية الصغر.
كما أوضح السيد/ أحمد الخطيب – الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة التمويل متناهي الصغر، أن رأس المال المرخص لإطلاق الشركة هو 100 مليون جنيهًا مصريًا، و رأس المال المدفوع 25 مليون جنيهًا، وسيتم العمل على رفعه بعد بدء نشاط الشركة بالتزامن مع زيادة حجم التمويلات المقدمة مشيرًا إلى أن الشركة لديها العديد من المزايا التنافسية، والتي على رأسها استخدام أدوات التكنولوجيا الحديثة المتوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية مع التركيز على التوسع والانتشار في كافة المحافظات، والأقاليم الأكثر احتياجًا للتمويل موضحًا أن الحد الأقصى للتمويل هو 220 ألف جنيهًا مصريًا.

وتهدف الشركة إلى تمويل القطاع العريض من أرباب الحرف والأعمال الصغيرة ومتناهية الصغر من خلال (200) فرع تمويل إسلامي منتشر في جميع محافظات ومراكز الجمهورية ومن خلال مجموعة من المنتجات المتوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية وبنظم تمويلية تعتمد على التكنولوجيا المالية تتسم إجراءاتها بالسرعة والسهولة، ويتم تقديم التمويل لكافة الأنشطة والأعمال القائمة للتوسع فيها والحفاظ على استمراريتها ووصول الخدمات المالية غير المصرفية لكافة فئات المجتمع المصري.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الشركة ستنضم إلى مجموعة الشركات الناجحة التابعة لمصرف “أبو ظبي الإسلامي- مصر”، وهي: “ادي فينانس”، و”ادي كابيتال”، و”أبو ظبي الإسلامي للتمويل الاستهلاكي”، والتي تعمل جميعها لتحقيق استراتيجية المصرف كبنك شامل يركز على تقديم مجموعة واسعة ومبتكرة من الحلول المالية المصرفية، والغير مصرفية الحديثة، والمتوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية لعملائه من الشركات والأفراد، إلى جانب مواكبة التطور المتواصل الذي تشهده السوق المصرفية المحلية.