جريدة اخبارية شاملة
رئيس التحرير طارق شلتوت
بنك مصر داخل المقالة

أميرة الحوفى..من هي المصرية التي حصدت جائزة المرأة المتميزة عالميًا لعام 2023 من دولة الإمارات؟

أهدت التكريم للرئيس السيسى والشيخ محمد بن زايد

منحت المؤسسة العالمية  للمؤثرين في دولة الإمارات العربية المتحدة، بإمارة دبى الدكتورة أميرة عبدالله  الحوفي الأستاذ بجامعة أسيوط، كلية التمريض والمعارة حاليا إلى جامعة جازان في المملكة العربية السعودية، جائزة المرأة المتميزة عالميا  لعام 2023 وذلك تقديراً لمجهوداتها الخلاقة في مجال العمل  العلمي والبحثي الذي تخطى الثمانين بحثا، وأيضا  الخيري والإنساني وما تقوم به من خلال عملها كواحدة من أفضل مائة عالم في مجال التمريض عالميا لعام 2022، وقد جاء الترشيح لهذه الجائزة من منظمة اليونيسكو فانفك حيث تشغل الحوفي منصب سفير للسلام الدولي للمؤسسة لجمهورية مصر العربية .

ومن ناحيتها، أعربت أميرة الحوفي عن سعادتها وامتنانها بالجائزة ولكل الدعم والاحتفاء الذي تجده من وطنها مصر.وقالت الحوفي، أنها تهدئ الجائزة لفخامة الرئيس السيسي  والشيخ محمد بن زايد بن سلطان آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة،  الذين تم في عهدهم الكثير لتمكين المرأة  العربية وتنصيبها في العديد من المراكز التي لم تحظ بها من قبل .

- Advertisement -

يذكر أن الحوفى  منحت أيضا لقب سفيراً  لليونسكو تقديراً لمجهوداتها في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.الجديد بالذكر ان الحوفى  تشغل 13 منصب عالميا تطوعيا لخدمة وطنها مصر ،  على سبيل المثال وليس الحصر في منظمة الصحة العالمية والمجلس القومى للمرأة  المصرية، واليونيسف والهلال والصليب الأحمر ، وسفيرة  لبرنامج جسدي هو ملكى، و سفيرة للسلام العالمي ، والمدير الاقليمى ل أكسفورد ، والمدير التنفيذي لمؤسسة ان ام اف الخيرية ولها العديد من العضويات العالمية.

يذكر أن الحوفي لقبت بسفيرة للنوايا الحسنة من مؤسسة سفراء النوايا الحسنة العالميه “جى جى إيه الأمريكية” ، لمشاركتها في العديد من الأعمال التطوعية التي تهدف  إلى نشر الأمن والسلام والحب في جميع أنحاء العالم لعام 2019، وتم اختيارها كأفضل شخصية مؤثرة لعام 2018 و2020 على التوالي من قبل مؤسسة تحيا مصر وأكاديمية إكسوفورد.

ووجهت الدكتورة أميرة الشكر الي جميع من ساندها ووقف داعما لها في مسيرتها العلمية والأكاديمية والمعنوية وأهدت الفوز لجامعة جازان بالمملكة العربية السعودية  وجامعة أسيوط  بجمهورية مصر العربية، وصرحت أنها فخورة وسعيدة لأنها  تنتمي إلى هاتان الجامعتان  العريقتين .