جريدة اخبارية شاملة
رئيس التحرير طارق شلتوت
بنك مصر داخل المقالة

أيمن الجميل: مشروع تنمية الريف المصري وبرامج الزراعة المتكاملة تحقق الأمن الغذائى وتضاعف الصادرات

قال رجل الأعمال أيمن الجميل إن مشروع تنمية الريف المصرى، المدرج ضمن خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية خلال العام المالي، يمكنه تحقيق الأمن الغذائى المصرى ومضاعفة الصادرات المصرية من الخضروات والفواكه وتركيزات الفواكه والصناعات الغذائية المرتبطة ، خاصة وأن مشروع الريف المصرى يستهدف استصلاح وزراعة نحو 15 مليون فدان جديدة اعتمادًا على المياه الجوفية فى ثمانية محافظات هى قنا وأسوان والمنيا والوادي الجديد ومطروح وجنوب سيناء، والإسماعيلية والجيزة، وجميع هذه المناطق تقع بالقرب من خطوط الاتصال وشبكات الطرق والكهرباء ومصادر المياه والخدمات والبنية الأساسية مما يسهل إقامة التجمعات العمرانية في المناطق المتاخمة لمشروعات التنمية الزراعية

وأضاف رجل الأعمال أيمن الجميل ، رئيس مجلس إدارة “كايرو 3A” للاستثمارات الزراعية والصناعية، أن البرامج الداعمة للتنمية الزراعية المتكاملة والمستدامة ومنها برنامج الزراعة التعاقدية و برنامج إنتاج التقاوى المنتقاه ، يسهمان بقوة فى تحقيق استراتيجية الدولة المصرية فى تأمين الغذاء والاحتياجات الأساسية للمصريين من الحبوب والخضروات والفواكه ، وكذلك التقدم فى ملف التصدير الذى يحقق عوائد كبيرة من النقد الأجنبى ، حيث تصل الصادرات المصرية من الخضر والفواكه ومستخلصاتهما نحو 5 ملايين طن تستهدف الدولة المصرية إلى مضاعفتها لنحو 10 ملايين طن خلال أعوام قليلة

- Advertisement -

وتابع رجل الأعمال أيمن الجميل أن الزراعة التعاقدية أثبتت فاعليتها في التسويق الزراعى لعديد من الحاصلات الزراعية الرئيسية ، حيث أنه يجرى التعاقد من المزارعين على توريد المحصول قبل زراعته، مع تحديد وجهة الشراء والسعر والكمية المقرر ببيعها بما يضمن انتظام عمليات التوريد وحصول المزارعين على عائد مجز، فضلا عن الربط المباشر بين عمليات الإنتاج والمعروض من المنتجات الزراعية والطلب عليها داخليا وخارجيا، مشيرا إلى أن برنامج إنتاج التقاوى المنتقاه، يستهدف زيادة الكفاءة الإنتاجية للمحاصيل الزراعية المصرية و الاعتماد على بذور منتجة محليا تحمى المحاصيل من الآفات وتستنبط سلالات وأصناف زراعية عالية الجودة والإنتاج وتقلل من تكلفة الاستيراد

وأوضح أيمن الجميل أهمية مشروع تنمية الريف المصرى الكبيرة بالنسبة لمستقبل الزراعة المصرية ، بدءا بالمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي من خلال زراعة الأراضي المُستصلحة بالمحاصيل الاقتصادية، وزيادة الصادرات المصرية من المحاصيل الزراعية إلى 10 ملايين طن سنويًّا، وخلق عدد كبير من فرص العمل للشباب وتوفير الدعم لصغار المزارعين من الشباب، بالإضافة إلى التنشيط الاقتصادى للمحافظات الحدودية والصحراوية وفتح مجالات للاستثمار بها ، من خلال إقامة عديد من الصناعات المرتبطة بالنشاط الزراعي والثروة الحيوانية والصناعات الغذائية.