جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

- Advertisement -

بالصور.. تعاون بين «PCE أكاديمي» و«أشري القاهرة» في تقديم دبلومات الاستشارات الهندسية

0

د. وليد السويدي: هذه الشراكات تدعم عملية ربط التعليم بمتطلبات واحتياجات سوق العمل وإعداد وتخريج جيل جديدًا من المهندسين والمصممين المعماريين في مصر والدول الأفريقية والعربية

وقعت اكاديمية (مهندسي الانشاءات المحترفين) PCE مع جمعية أشري القاهرة بروتوكول يهدف إلى التعاون المشترك في تدريب وتأهيل خريجي كليات الهندسة وتقديم دبلومات المهندسين والاستشاريين في 5 أقسام وهى المعماري والإنشائي والميكانيكا والكهرباء والتكييف، بما يدعم ربط التعليم باحتياجات ومتطلبات سوق العمل وتنظيم مهنة المهندسين والاستشارات الهندسية في مصر.

وقع البروتوكول، كل من الدكتور وليد السويدي رئيس الأكاديمية ورئيس شركة الدقة للاستشارات الهندسية، والمهندسة ايمان ممدوح أبو طالب الرئيس الحالي لجمعية أشرى القاهرة، بحضور الدكتور المهندس الاستشاري محمود فؤاد الرئيس الأسبق- نائب رئيس أشري القاهرة، والدكتور هشام صفوت الرئيس المنتخب لجمعية أشري القاهرة والنائب المهندس محمد المنزلاوي عضو مجلس الشيوخ واللواء مهندس محمد ناصر أمين صندوق نقابة المهندسين المصرية، واللواء حسام عبده رئيس لجنة التدريب بنقابة المهندسين الفرعية بالقاهرة والدكتور كمال الدسوقي، والمهندس ممدوح عبد القادر، عضوا مجلس إدارة الجمعية والمهندس محمد الحسيني رئيس لجنة الشباب بنقابة المهندسين المصرية، والمهندس مؤمن محسن الرئيس التنفيذي لأكاديمية PCE، والمهندس محمد فراج مدير شركة الدقة للاستشارات الهندسية، والمهندس محمد حسن مدير إدارة تطوير الاعمال بالشركة، ومحمد قادوس مدير التسويق بالشركة.

وأعرب الدكتور وليد السويدي رئيس مجلس إدارة أكاديميةPCE وشركة الدقة للاستشارات الهندسية، عن سعادته بالتعاون مع أشري القاهرة ونقابة المهندسين المصرية الذي يمثل دفعه لاستئناف واستمرارية رسالة الاكاديمية من تدريب الطلاب وشباب الخريجين والمهندسين العاملين بقطاع التشييد والبناء والاستشارات الهندسية، مشيراً إلى أن هذه الشراكات تدعم عملية ربط التعليم بمتطلبات واحتياجات سوق العمل وإعداد وتخريج جيل جديدًا من المهندسين والمصممين المعماريين في مصر والدول الأفريقية والعربية من ذوي الكفاءات والخبرات التي تؤهلهم بالعمل بالمشروعات الإنشائية المختلفة وقطاع خدمات الاستشارات الهندسية.

وأضاف السويدي، أن فكرة إنشاء الأكاديمية في 2016 قامت في الأساس علي تغطية الفجوة بين خبرات المهندسين بالسوق المصرية بصفة عامة وشركة الدقة علي المستوي الخاص والتي اعتمدت في خبراتها الممتدة لنحو 12 عامًا في عملها بكافة قطاعات الهندسة والتخطيط حيث انها شركه متكاملة بها كل التخصصات الهندسية ولها العديد من المشروعات العملاقة داخل مصر وخارجها فهي تعتمد علي رأسمالها البشري من المهندسين والكوادر البشرية المدربة، مشيراً أنه تم تخريج رابع دفعة من الأكاديمية في ديسمبر 2019 تضم حوالى 200 مهندس بالإضافة إلى إعداد العديد من الدبلومات والبرامج والأفكار خلال فترة توقف الأكاديمية بسبب الكوفيد19، حيث من المخطط تطبيق الدبلومات والبرامج التدريبية الجديدة والمعتمدة علي نحو 1000 طالب ومهندس في الفترة المقبلة بالتعاون مع أشري القاهرة ونقابة المهندسين المصرية.

من جانبه أكد الاستشاري الدكتور محمود فؤاد الرئيس الأسبق- نائب رئيس جمعية أشري القاهرة، أن هذا التعاون يجمع بين خبرة الجمعية في تدريب مهندسي التبريد والتكييف والهواء والطاقة في مصر لنحو 26 عامًا، والتجربة الناجحة لأكاديمية PCE وهو ما يمثل تحالف بين عملاقين وانطلاقة كبيره لدعم التدريب وهي رسالة مكملة لدور الجامعات في إعداد المهندس المحترف من مختلف التخصصات للأعمال الهندسية الإنشائية والمعمارية والقادرين علي تطبيق الأكواد العالمية واستخدام التكنولوجيات المتطورة.

- Advertisement -

وأضاف اللواء مهندس محمد ناصر أمين عام نقابة المهندسين المصرية، أن التعاون في تقديم برامج الممارسة المهنة لتخريج مهندسي الممارسة المهنية من الموضوعات الهامة والحيوية لتنظيم المهنة والتي لها أسس ومعايير كثيرة، مشيراً أن النقابة أعدت لائحة في طورها الأخير لتصنيف المهندسين ومزاولة المهنة ما بين متخصص واستشاري وخبير، وذلك بناًء علي خبرة المهندس وبرامج تأهيله الأمر الذي سيؤدي إلى تنظيم ممارسة المهنة بالسوق المصرية.

كما رحب اللواء حسام عبده رئيس لجنة التدريب بنقابة المهندسين الفرعية بالقاهرة، بتعاون أشري القاهرة وأكاديمية PCE واستخدامه هذا البروتوكول في التعاون المستقبلي مع النقابة الفرعية بالقاهرة.

وأكد الدكتور هشام صفوت الرئيس المنتخب لجمعية أشري القاهرة، إن البروتوكول يدعم توحيد لغة الهندسة وتوصيلها لكافة العاملين بمجال البناء والتشييد والدوائر المختلفة من الاستشاريين والمقاولين والموردين والصناع ايضًا فيما يتعلق بالتفرقة بين كيفية استخدام المهندس لـ«المواصفة» و«الكود» وهي ما يحتاجه سوق العمل في مصر في ظل خطط الدولة للتنمية العمرانية والتوسع في المشروعات القومية في الإنشاءات والبنية التحتية.

وأشار صفوت، أن هذا البروتوكول، سوف يبنى على التعاون مع نقابة المهندسين المصرية، من أجل خلق تكامل لكافة النواحي العلمية والخبرات التي يحتاجها المهندسين للارتقاء بمهنة الهندسة من خلال تقديم الدبلومات المتخصصة ودورات متكاملة للمهندسين في مجال الميكانيكا والكهرباء والتكييف سواء في اعمال التصميم او المواقع او المكتب الفني.

وقالت المهندسة إيمان ممدوح أبو طالب الرئيس الحالي لجمعية أشري القاهرة، إن الجمعية تحرص حاليًا علي تقديم كافة الخدمات الفنية وبرامج التدريب وتأهيل المهندسين في كافة أقسام الهندسة بداية من الطلاب وحديثي التخرج وكبار المهندسين في أعمال الإنشاءات والتصميمات والتبريد والتكييف والطاقة من خلال تدريبهم علي تطبيق كافة الأكواد العالمية، وتوفير البرامج المتطورة وكل ما هو جديد لدعم المهنة، بجانب نقل خبراتنا وما تعلمناه من الرواد وكبار الاستشاريين وذلك في إطار من العمل التطوعي ومسئولياتنا تجاه الشباب ودعم العملية التعليمية وربطها بمتطلبات سوق العمل الفعلي والتكنولوجيا والأكواد الحديثة.

وأوضح المهندس مؤمن محسن مدير أكاديمية PCE، أن برامج التدريب تحتوى على دبلومة للطلاب وحديثي التخرج والاخرى للمهندسين الاكبر من ٥ سنوات خبره وقد تم تخريج ٤ دفعات سابقين من هذه الدبلومات اما الجديد لهذا العامل فهي دبلومة لأعمال المكتب الفني ودبلومة لمهندسي المواقع، مشيراً أن هذه الدبلومات ستركز علي الجانب الفني بالإضافة الى الجانب الإداري لإنهاء الأعمال والوصول إلي منتج نهائي، وزيارات لمواقع عمل المشروعات، وعقد ورش عمل لمشروعات في 5 اقسام وهي المعماري والإنشائي والميكانيكا والكهرباء والتكييف ، مضيفًا أن كل مهندس سيقوم بعمل مشروعًا للتخرج بشكل كامل حيث سيتم معالجة كافة مشروعات التخرج ومناقشتها من جانب الخبراء واساتذة كليات الهندسة وكبار الاستشاريين.

ومن الجدير بالذكر، أن شركة الدقة للاستشارات الهندسية، اعلنت في سبتمبر الماضي، توقيع بروتوكول تعاون لتقديم دبلومات كلية الهندسة بالتعاون بين PCE Academy وكلية الهندسة جامعة عين شمس وجمعية رجال الأعمال المصريين لتدريب الطلاب الخريجين بالسنوات الاخيرة داخل الشركة ومواقع العمل لأعدادهم لسوق العمل من خلال ربط التعليم بالمتطلبات والاحتياجات الفعلية.

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.