جريدة اخبارية شاملة
رئيس التحرير طارق شلتوت
بنك مصر داخل المقالة

بنك التعمير والإسكان يضاعف إيراداته ويقفز بصافي أرباحه لتسجل 1.3 مليار جنيه خلال الربع الأول 2023 بنسبة نمو قدرها 107%

في إطار مواصلته لجنى ثمار نجاح استراتيجيته في التطوير

كشفت نتائج أعمال بنك التعمير والإسكان عن تحقيق نمو استثنائي ومؤشرات قوية خلال الربع الأول من عام2023، حيث أظهرت نتائج الأعمال نمو صافي الأرباح لتسجل 1.3 مليار جنيه خلال الربع الأول 2023 بنسبة نمو قدرها 107%.
أعرب حسن غانم الرئيس التنفيذي لبنك التعمير والإسكان، عن اعتزازه بالأداء القوي الذي حققه البنك خلال الربع الأول من عام 2023، والذي يعكس الالتزام بأعلى معايير الكفاءة التشغيلية واستراتيجية التطوير التي تبناها البنك بمحاورها الرئيسية، مما مكنه من تحقيق نتائج مالية قوية تمثلت في النمو الاستثنائي لكل من الإيرادات وصافي الأرباح، فقد ارتفع صافي إيرادات التشغيل بنسبة 96% لتسجل 2.6 مليار جنيه، حيث سجل صافي الربح1.3 مليار جنيه بنسبة نمو 107% خلال الربع الأول من عام 2023، موضحاً أن هذا النمو القوي جاء على خلفية توسع البنك بأنشطته التجارية، إلى جانب حرصه على وضع العملاء على رأس أولوياته في مختلف قطاعات البنك.
وأضاف غانم أن البنك تمكن في مواصلة تعزيز الأصول الخاصة به، حيث ارتفع إجمالي الأصول بشكل ملحوظ ليصل إلى 116 مليار جنيه خلال الربع الأول من عام 2023 بنسبة نمو تصل إلى 12%، كما ارتفع صافي الهامش من العائد إلى 9.2% خلال الربع الأول العام الجاري مقابل 7.1% خلال نفس الفترة من العام السابق، ونوه غانم إن هذا النمو يعكس نجاح البنك في إدارة هيكل محفظة التمويلات الخاصة به، وتقليل مخاطر تغير أسعار الفائدة مع ضبط نسبة الأصول إلى الالتزامات.
وأشاد غانم بجهود البنك المبذولة للتوسع بمحفظة عملاء البنك من الشركات وترسيخ مكانته في قطاع إقراض الشركات، وهو ما كان له مردوده الإيجابي على ارتفاع إجمالي القروض بمعدل ربع سنوي قدره 3% ليبلغ 39.1 مليار جنيه خلال الربع الأول من عام 2023.
وأشار غانم إلى تحقيق ودائع البنك لنسبة نمو ربع سنوي قدرها 8% لتبلغ 97 مليار جنيه خلال الربع الأول من عام 2023، بفضل ارتفاع ودائع الأفراد بنسبة 15% وودائع الشركات بنسبة 5%، وهو ما يعكس ثقة العملاء من الأفراد والشركات في المنتجات والخدمات التي يقدمها البنك. مشيراً إلى نجاح البنك في تحقيق عوائد مميزة بفضل الاستراتيجيات الفعالة التي يتبناها في مختلف قطاعاته، فضلًا عن كفاءة الإدارة وحكمتها في التعامل بحرفية في إدارة موارد البنك على الوجه الأمثل لتعظيم الربحية، حيث بلغ العائد على متوسط حقوق الملكية 50.5% خلال الربع الأول من عام 2023، فيما بلغ العائد على متوسط الأصول 4.8% خلال نفس الفترة. كما بلغ معدل كفاية رأس المال 21.8% متضمناً صافي الأرباح خلال الربع الأول من عام 2023، وهو ما يتجاوز الحد الأدنى الذي حدده البنك المركزي، حيث بلغ معدل كفاية رأس المال للشريحة الأولى 20.7%، بينما بلغ 1.1% للشريحة الثانية.

وفي مجال التحول الرقمي أشار غانم إلى تبني مصرفه لاستراتيجية توسعية طموحة في هذا المجال، وتطبيق كل ما يستجد في مجال التكنولوجيا المالية، مع تطوير وتحديث البنية التكنولوجية وتزويدها بأحدث الأنظمة الرقمية من خلال استثمارات متنامية بما يفي بالتحول الرقمي السريع والمتلاحق، حيث أثمرت تلك الجهود عن زيادة نسبة أعداد المشتركين في تطبيق الإنترنت والموبايل البنكي بنسبة نمو 124% خلال الربع الأول من عام 2023 مقارنة بنفس الفترة خلال عام2022، كما زادت نسبة عدد مستخدمي تطبيق محفظة الهاتف المحمول بنسبة نمو 63% بإقفال الربع الأول من 2023 مقارنة بإقفال الربع الأول من عام 2022.
وعلى صعيد تمويل المشروعات الداعمة للتحول نحو الاقتصاد الأخضر والتمويل المستدام، أوضح غانم أن بنك التعمير والإسكان يحرص على ترسيخ مبدأ الاستدامة في مختلف أنشطة وأعمال البنك من خلال الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية وتنفيذ خطوات فعالة لتعزيز التحول نحو الاقتصاد الأخضر، واهتمام البنك الدائم بتطبيق حلول صديقة للبيئة وذلك من خلال المشاركة في العديد من المبادرات والمشروعات الداعمة لتوجهات الدولة نحو التحول للاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة، فقد توجه البنك نحو التمويل المستدام من خلال تخصيص مبلغ 1.3 مليار جنيه من محفظته الائتمانية لاستهداف مشروعات التمويل المستدام وهو ما حقق زياده في هذا النوع من التمويلات المستدامة بنسبة 12٪ خلال الربع الأول من العام الجاري 2023.
وأوضح غانم أن هذا النمو يأتي بفضل نجاح البنك في تطبيق خططه الطموحة للتوسع والنمو، وذلك من خلال تحقيق رضا العملاء وتلبية احتياجاتهم في مختلف المجالات، التوسع في طرح خدمات ومنتجات مصرفية مبتكرة مرتكزة على دراسات وتحليلات متعمقة للسوق المصرفي، بهدف تدعيم مركزه التنافسي وتلبية احتياجات كافة شرائح العملاء الحاليين والمرتقبين، مع الحرص على التوسع والانتشار الجغرافي وتقديم وتطوير الخدمات الرقمية لمواكبة التغيرات المتلاحقة في التكنولوجيا المالية، والحرص على تعزيز ثقافة الشمول المالي من خلال دمج الفئات التي لم يسبق لها التعامل مع المنظومة المصرفية وإدراجهم داخل النظام البنكي، وجذبهم للتعامل مع القطاع المصرفي، واستهداف فئات جديدة من العملاء لتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة، بالإضافة إلى تقديم الدعم والتدريب للعاملين على مختلف مستوياتهم الوظيفية لزيادة مهاراتهم وتنمية قدراتهم المهنية لتقديم أفضل خدمة للعملاء بأعلى مستويات الجودة و الكفاءة.
وأشاد غانم بكفاءة وحرفية الإدارة التنفيذية للبنك وعامليه ومجلس إدارته وبالمتابعة المستمرة التي أدت إلى تحقيق هذا الأداء الاستثنائي في ظل التحديات الاقتصادية الحالية، مؤكداً على ثقته في قدرة البنك على مواصلة تحقيق النمو خلال المرحلة القادمة، بناءً على خبراته المكتسبة في التعامل وإدارة الأزمات خلال الفترات السابقة، معربًا عن تطلعاته مستقبلاً إلى توسيع وتعزيز أنشطة وخدمات البنك المصرفية بما يدعم مكانته كأحد اكبر الكيانات المصرفية في السوق المصري، من خلال قدرته على اقتناص الفرص الاستثمارية المتاحة والتعامل مع التحديات الاقتصادية المحلية والعالمية بكفاءة وحرفية عالية لمواصلة تحقيق معدلات نمو متميزة لتحقيق رضاء العملاء وطموحات المستثمرين.

التعليقات مغلقة.