جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير

طارق شلتوت

- Advertisement -

أعيان مصر.. حكايات من سيرة ومسيرة الدكتور مصطفى الجبلي رائد مدرسة الاكتفاء الذاتي الزراعي

10

الدكتور مصطفى الجبلي وزير زراعة الأسبق واحد من أعيان مصر الذي خلدهم التاريخ بأحرف من نور سواء من الناحية السياسية أو الاجتماعية فابن قرية نوسا الغيط بمركز أجا رحمه الله أحد أعلام أبناء محافظة الدقهلية ومصر المؤثرين، والذي ماتزال سيرته العطرة وعُلمه يدرس وينتفع به

وبمناسبة ذكري مولده يرصد المطور حكايات من سيرة و مسيرة الدكتور مصطفى محمد الجبلي الذي ولد في 7 ديسمبر 1913 حيث حصل على دبلوم كلية الزراعة عام 1936 ثم الدكتوراه عام 1943م.

التدرج الوظيفـــى:
عضو هيئة التدريس بجامعة الإسكندرية منذ تخرجه حتى عام 1966.
رئيساً لمجلس إدارة مؤسسة استغلال الأراضي المستصلحة في 1/5/1966.
رئيس مجلس بحوث الغذاء والزراعة بأكاديمية البحث العلمي.
وزيراً للزراعة واستصلاح الأراضي في 17/1/1972 وحتى 27/3/1973.

السيرة الذاتية

أنشأ أول قسم للأراضي في جامعة الإسكندرية بكلية الزراعة وكان أستاذا مشهوداً له بالحزم والعلم وتتلمذ علي يديه عدد كبير من اساتذة علوم الزراعة واستصلاح الاراضى – ولد مصطفى محمد الجبلي فى عام 1913 #بنوسا_الغيط – اجا – الدقهلية – تأثر فى طفولته بحياة القرية و كان متفوقاً فى الدراسة منذ الصغر فى جميع مراحل التعليم الاولي ، حتى التحاقه بكلية الزراعة ثم حصل على بكالوريوس من كلية الزراعة جامعة القاهرة (فؤاد الاول ) عام 1936. – سافر فى بعثة الى الولايات المتحدة الامريكية للحصول على الدكتوراه منUniversity of California, BERKELEY )عام 1943 بدرجة امتياز – عضو هيئة التدريس بجامعة الإسكندرية منذ تخرجه حتى عام 1966.- رئيساً لمجلس إدارة مؤسسة استغلال الأراضي المستصلحة في 1/5/1966.- رئيس مجلس بحوث الغذاء والزراعة بأكاديمية البحث العلمي. – خبير بمنظمة الأغذية والزراعه التابعه للأمم المتحده بجمهورية بلغاريا وماليزيا . – أستاذ زائر بجامعة California, BERKELEY سنة 1961 – وزيراً للزراعة واستصلاح الأراضي في 17/1/1972 وحتى 27/3/1973. –

إنجازات الدكتور مصطفى الجبلي

إيجاد حل لمشكلة مديونيات المزارعين والتي كانت قد بدأت في أوائل الستينيات بمقدار 10 ملايين جنيه إلى أن وصلت عام 1972 إلى 88 مليون جنيه، فتم اقتراح إسقاط المديونية الكاملة عن من يملكون أقل من خمسة أفدنة ثم تخفيض نسبة الفائدة عمن يملكون من خمسة إلى عشرة أفدنة

صاحب مدرسة تحقيق الاكتفاء الذاتي الزراعي هذه المدرسة التي أسسها منذ عام 1981 عندما دعا الرئيس مبارك لعقد المؤتمر الاقتصادي فوضع به خطة متكاملة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح بالتفصيل

إيجاد حل لمشكة الجمعيات الزراعية عن طريق إعلان حسابات المزارعين بتاريخ معين ولكل عضو الحق في التظلم خلال 15 يوماً من إعلان الحساب وإذا لم يعترض خلال هذه الفترة يعتبر القيد سليماً

له اكثر من مائتين بحثا علميا نشر معظمها في المجلات العلمية في الخارج وبعضها في الداخل وكلها تبحث عن مشاكل تدور في نظام الأرض والماء والنبات النامى به وعلاقته بالإنسان واثره عليه .

- Advertisement -

له سجل حافل بالمقالات التي نشرت في الصحف المصرية متناولة شتى مجالات الفكر الزراعى ومعالجة مشكلات الاصلاح الزراعى والاكتفاء الذاتى والمياه

صدر له كتاب باسم فكر الدكتور مصطفى الجبلى حول مستقبل الزراعه والغذاء في مصر والوطن العربى .

قابلته مشاكل في وزارة الزراعة حيث أنها من وجهه نظرة كانت تتصف بالتقليدية والعاملون فيها تقليديون إلى حد كبير ومن الصعب إخراجهم من إطار معين لإطار جديد من الفكر فكانت أمامه مشكلة وهى كيف يحل المشاكل التي تعانى وزارة الزراعة نفسها منها..

مساهمة الحكومة في نصف تكاليف مقاومة دودة القطن لأن تكاليف المقاومة بالنسبة للفلاح كانت مرتفعة ولأن القطن كان المحصول القومي الأساسي في الاقتصاد المصري فقد كان يشعر الفلاح بأن المحصول ملك للحكومة فلم يكن يذهب إلى الأرض وكانت التكاليف في ذلك الوقت 16 مليون جنيه أي أن الحكومة كانت تدفع 8 ملايين جنيه وفى البداية ثارت اعتراضات في مجلس الوزراء قال لهم إن ما ندفعه عبارة عن بوليصة تأمين للدولة لمحصول أساسي استراتيجي فتحمل الحكومة بنسبة 8 ملايين جنيه نتج عنها حوالي 10 ملايين قنطار فإذا كان ثمن القنطار في ذلك الوقت 35 جنياً إلى 40 جنيهاً فكان الإجمالي حوالي 400 مليون جنيه في مقابل 8 ملايين تحملتها الدولة أي أقل من 2% فحافظت هذه النسبة على المحصول قبل أن تحدث مشكلة كما حدث في عام 1961.

ايجاد حل لمشكلة للجمعيات عن طريق إعلان حسابات المزارعين بتاريخ معين ولكل عضو الحق في التظلم خلال 15 يوماً من إعلان الحساب وإذا لم يعترض خلال هذه الفترة يعتبر القيد سليماً.

ايجاد نظام التجميع المحصولي للقضاء على البعثرة المحصولية وتشجيعاً للمزارعين تم المساهمة في تكاليف العمليات الميكانيكية مثل الحرث والري وما شابه ذلك لمن يدخلون في التجميعات المحصولية , لأن مشكلة البعثرة تمنع تطبيق أي شيء وتم البدء بالشرقية في محصول القمح المكسيكي وكان الدكتور مصطفى الجبلي يظهر كل يوم في التلفزيون لمدة خمسة دقائق يتم خلالها شرح ما يتعلق بذلك

وتوجد مدرسة باسمه شرفاً وتخليداً لذكرى الاستاذ الدكتور مصطفى الجبلي بالاسكندرية تابعة لإدارة العامرية التعليمية بالاسكندرية ومدرج طلبة باسم الفقيد بكلية الزراعه بجامعة الاسكندرية والعديد من المراجع العلمية بمصر وخارجها
FB IMG 1670509173705

FB IMG 1670509166275

التعليقات مغلقة.