جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير

طارق شلتوت

- Advertisement -

محمود داوود يكتب : كيف نفلت من جحيم “الاستثمار الأعمى ” ؟

خلال الفتره الاخيره تلقيت كثيراً من الشكاوى من العديد من الأصدقاء بسبب الاستثمار الأعمى من دون مشورة مهنية، وللأسف، يتخلف البعض عن تلك المشورة لأسباب عديده قد تكون مادية في المقام الاول، ولو فكر بعضهم لدقيقه واحده ، فإن المبلغ اليسير الذي سيتم دفعه للمشورة، فهو لا شيء مقابل ضمان عدم تعرض هؤلاء للمخاطر والإخفاقات الصعبة في كثير من عمليات شراءهم للعقارات باختلاف انواعها ، ولعل من أهم المشكلات التي نواجهها الان هو تعميم البعض فشل تجاربهم الاستثمارية العقارية، على السوق والقطاع، في حين يتغافلون عن الأسباب الحقيقية لفشلهم، وهي عدم أخذهم المشورة الصحيحة للاستثمار العقاري ، فكثير من تلك الحالات تصادفني كثيراً في مهنتي، حيث أنه غالباً ما يلجأ لي العديد من الأصدقاء قد اشتروا عقارات بهدف إعادة بيعها، ولم يتمكنوا من بيعها بالسعر المربح، الذي يعوضهم سعر شرائها، وأحياناً يفشلون في بيعها تماماً، لا بسعر أكثر ولا أقل، وهناك آخرين يشتكون من قلة العائد على الإيجار المحصل علي وحداتهم المؤجره، أو الفشل في الحصول على مستأجرين، وعندما تتأمل عزيزي القارئ مثل هذه الحالات، تجد إمّا أن المنطقة التي اشتروا فيها غير جاذبة، أو أن مساحة ونوع الوحدة المقصودة غير مطلوبة بتلك المنطقة، وتتعدد العوامل المؤدية لفشل استثمارات هؤلاء، لسبب واحد فقط، هو عدم الدراية، وعدم الاستعانة بالاستشارة الصحيحة قبل الشراء، أو بالأحرى الاستثمار الأعمى، ولعل ذلك الأمر يفرض حقيقة واحده مفادها لو أن كل شخص يرغب في شراء أو استثمار عقار، خصص وقتاً صغيراً من وقته، للبحث عن مستشار عقاري متخصص، ما تعثر استثماره بسبب قلة معلوماته عن هذا السوق العقاري الكبير والمتنوع الان، فلاشك أن تلك الاستشارات العقارية المتخصصة، تفتح عينيك كمستثمر على نقاط كثيرة، تكون بعيده عنك، لعدم إلمامك الكافي بعالم العقار، وتعطيك فكرة عن المنطقة والعقار الذي تبحث عنه، كما أنها تكشف وتوضح العديد من النقاط الغامضه في عقد الشراء قبل توقيعه والمخاطر المحتملة، فالاستشارة العقارية من المتخصصين والمحترفين في السوق العقاري، هي بمثابة توجيه لاستثمارك وحماية لمحفظتك الاستثمارية، فكيف يتم إغفالها وعدم الاهتمام بها، حيث ان الكثير من الباحثين عن الاستثمار العقاري يستكثر أن يبذلوا جهداً في البحث والتواصل مع شركات عقارية مرخصة بمزاولة نشاط الاستشارات العقارية، مقابل سلة من المعلومات التي تزيدك وعياً، وتحمي خطواتك الاستثمارية المستقبلية، وتضاعف أرباحك، ولا تخشَ فرصة أحلامك الاستثمارية التي قد تضيع منك في لحظة تغافل واستهانة بدور هذه الشركات، نتيجة اعتماد كلام المجالس والمقاهي، ونصائح الوسيط الفلاني، الذي مهمته البيع فقط، وليس الاستشارة

التعليقات مغلقة.