جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير

طارق شلتوت

- Advertisement -

محمود هارون رئيس مجلس الإدارة : دلمار الصناعية تثق في السوق المصرية.. واستثمرنا 800 مليون جنيه في 3 مصانع جديدة

4

أعلنت مجموعة دلمار الصناعية ( ش.م .م ) أحد أكبر القلاع الصناعية في مصر عن البدء التجريبي لعدد 3 مصانع جديدة تضاف الى المجموعة باستثمارات تخطت ال 800 مليون جنيه بالمنطقة الصناعية بمدينة السادس من أكتوبر ، وأول هذه المصانع “DPG” للزجاج المعماري والمسطح والذى يعد أحدث مصانع ومشروعات المجموعة ومزود بأحدث الماكينات الأوروبية والعالمية بطاقة انتاجية 20 ألف طن سنويا ، ثم مصنعا لقطاعات الالومنيوم ومصنع للدهانات ، لتصل الطاقة الإنتاجية لمجموعة دلمار الصناعية الى 50 الف طن سنويا.
وقال محمود هارون ، رئيس مجلس ادارة مجموعة دلمار الصناعية أن المجموعة لديها ثقة كبيرة في السوق المصري خاصة ما تشهده الدولة حاليا من اقامة مشروعات ضخمة ومتعددة على مستوى مدن ومحافظات الجمهورية ومع حرص الدولة الدائم على دعم للمطورين الصناعيين شجعنا على زيادة استثمارات المجموعة لمواكبة رؤية وإستراتيجية الدولة المصرية في النمو والبناء ،
وأضاف هارون ان السوق المصري يتنامى ويتطور بشكل سريع ولافت بالرغم من الظروف العالمية الصعبة ، وان مجموعة دلمار الصناعية لديها خطط طويلة الاجل في السوق المصري وأن هناك عدد من المصانع الاخرى سنعلن عن تدشينها قريبا في مدينتي السادات والسادس من أكتوبر ، مشيرا الى ان المجموعة يعمل بها أكثر من 2500 موظف وعامل بشكل مباشر مدربين على احدث نظم التدريب العالمية وبيتم الاستثمار فيهم بشكل دائم لانهم يمثلون لدينا رأس المال الرئيسي للمجموعة ، هذا بخلاف العمالة الغير مباشرة والتي تعمل في هذه الصناعات والتي يتخطى عددهم مئات الالاف في السوق المصري ،
وعن المجمع الصناعي الجديد للمجموعة والذى يضم 3 مصانع جديده والذى بدأ بالفعل التشغيل التجريبي لهم ، قال هارون أن المجمع الصناعي الجديد يقام على مساحة 25 ألف متر في المجمع الصناعي IDG بمدينة ٦ أكتوبر وباستثمارات تخطت ال 800 مليون جنيه ، وتم انشاء المصانع الجديدة على أحدث النظم العالمية ومزوده بالمعدات والماكينات المتطورة والأفضل عالميا والتي تؤهلنا لإنتاج كميات أكبر وأسرع وبجودة عالية لتغطية وتلبية السوق المحلى ولننافس بها في الاسواق العالمية ، مشيرا الى ان مصنع دلمار للزجاج ( DPG ) يصل انتاجه الى مليون متر زجاج مسطح سنويا ، ومزود بخط انتاج زجاج التريبلكس، وقريبا سيتم تدشين خط انتاج الزجاج الخاص بالسيارات ، ويضم المجمع مصنعا لقطاعات الالومنيوم مزود بأكبر خط انتاج للقطاعات فى مصر والشرق الاوسط قطر 11 بوصه وبطاقه انتاجية تصل الى 20 ألف طن سنويا ، ويضم ايضا المجمع مصنعا للدهانات مزود بأكبر خط لدهانات قطاعات الالومنيوم في مصر بطاقة انتاجية تتخطى ال 15 ألف طن سنويا ، لافتا الى أن هناك نقطة رئيسية تحرص عليها المجموعة وهى الالتزام الشديد بالإنتاج وفق أعلى معايير الجودة العالمية ، والحرص على أن يكون لدينا مقومات الانتاج وفق أعلى شهادات الجودة
مثل I S O وشهادات البيئة والامان ، ونعمل علي الحصول علي شهادة
CE MARK
وشهاده LEED CERTIFICATE
وذلك بخلاف حصول مصانعنا علي شهاده الكواليكوت QUALICOAT SEA SIDE .
وأضاف رئيس مجموعة دلمار الصناعية أن المجموعة تشارك بمنتجاتها في أكبر المشروعات المعمارية داخل مصر وخارجها مثل مشروعات العاصمة الادارية وحياة كريمة ومدينة العلمين والمنصورة الجديدة والوادي الجديد ومطار القاهرة والمولات الكبرى والمستشفيات والمنتجعات السكنية ،كما ان منتجاتنا معتمدة لدى اهم المكاتب وبيوت الخبرة الاستشارية في مصر حتى وصلنا الأن الى أن نصبح أكبر كيان متكامل لصناعة الالومنيوم والزجاج والدهانات ، وخلال الفترة الماضية زادت الشركة من استثماراتها وحجم انتاجها من مصنعين في عام 2011 حتى وصلت الى 6 مصانع حاليا وبعدد موظفين يصل الى 2500 عامل وموظف ،
وأضاف هارون، ان المجموعة لديها أسواق تصديرية عديدة لتوفير العملة الصعبة وذلك بعد تلبية وتغطية احتياجات السوق المحلى منها تونس وليبيا الجزائر والسودان ونيجيريا وانجولا وكينيا واثيوبيا وكذلك فى البرازيل وكندا وايطاليا واسواق الاتحاد الأوربي مؤكدا بأن السوق المصري يعد من اهم الاسواق الحالية في منطقة الشرق الاوسط وذلك لحجم المشروعات الكبرى التي يجرى انشاءها خاصة مع الاستقرار السياسي والاقتصادي الحالي الذى تشهده البلاد ، مؤكدا بأن شركة مصر للألومنيوم الشركة الوطنية العملاقة تعد شريك إستراتيجى للمجموعة وتمدنا بالمواد الخام لتلبية احتياجات السوق المحلى والعالمي، ونخطط حاليا لإنتاج زجاج بيتم تركيب خلايا انتاج للطاقة من على اسطح المباني للإسهام في تخفيض استهلاك الطاقة وكذلك نعمل على تدوير المياه المستخدمة في صناعة بعض انواع الزجاج ومعالجتها واستخدام خامات تتوافق مع البيئة .

التعليقات مغلقة.