جريدة اخبارية شاملة
رئيس التحرير طارق شلتوت
بنك مصر داخل المقالة

عصر الكبار.. لماذا استعان حسن عبد الله بهشام عز العرب في “مهمة الإنقاذ “؟

فرحة طاغية في القطاع المصرفي

عصر الكبار.. هذا هو الوصف الدقيق لما يجري في القطاع المصرفي حيث استهل المصرفي الكبير حسن عبد الله القائم بأعمال محافظ البنك المركزي المصري مهمة الانقاذ باجتماع ودي مع رؤساء البنوك و قيادات القطاع المصرفي السابقين وتناقشوا جميعا بكل صراحة للوصول إلى حلول سريعة.
ولأن عبد الله يؤمن أن النجاح لن يتحقق إلا بالاستعانة بالأكفاء والمخضرمين لذلك قرر تعيين هشام عز العرب رئيس البنك التجاري الدولي السابق ومحمد نجيب رئيس بنك الشركة المصرفية العربية الأسبق مستشارين له وذلك خلال الاجتماع الذي عقده اليوم مع رؤساء البنوك.
وسادت فرحة طاغية في القطاع المصرفي بسبب تقدير الجميع لخبرة وتاريخ عز العرب الذي نجح في قيادة البنك التجاري الدولي إلي صدارة البنوك الخاصة وحصل البنك في عهده علي عشرات الجوائز العالمية.
وعز العرب بخبرة واسعة من العمل المصرفي، وذلك من واقع عمله في العديد من البنوك العالمية المرموقة، حيث شغل عز العرب منصب رئيس البنك التجاري الدولي وقبلها عمل في العديد من المناصب في مؤسسات دويتشه بنك، وجي بي مورجان، وميريل لينش وذلك في عدة بلدان تشمل القاهرة ونيويورك والبحرين. هشام عز العرب حاصل على بكالوريوس التجارة من جامعة القاهرة

ومعروف أن هشام عز العرب وضع البنك التجاري الدولي في صدارة البنوك المصرية حيث فريق من الكفاءات وأصحاب الخبرات في العمل المصرفي والذين نجحوا في تحويل البنك التجاري الدولي من مجرد بنك تجاري إلى أكبر مؤسسة مصرفية تابعة للقطاع الخاص في مصر تصدرت القطاع المصرفي من حيث الإيرادات، والربحية، وصافي القيمة، والحصة السوقية من الودائع.

- Advertisement -

نجح البنك تحت قيادة عز العرب في توفير الخدمات المالية والمصرفية لملايين العملاء في جميع ربوع مصر بداية من خدمات الأفراد مرورًا بالشركات الصغيرة والمتوسطة حتى كبرى المؤسسات ضمن قائمة أكبر 500 شركة في مصر. وقد تحول البنك التجاري الدولي، وهو أكبر شركة مدرجة في البورصة المصرية من حيث القيمة السوقية، إلى بؤرة اهتمام المستثمرين الدوليين الباحثين عن فرص الاستثمار في مصر، إلى جانب تحوله لنموذج يحتذى به في العمل المصرفي بين بنوك الأسواق الناشئة.

وقد حرص عز العرب أثناء رئاسته للبنك على تبنى البنك التجاري الدولي لثقافة متميزة على مدار 15 عامًا، حيث تقوم تلك الثقافة على مزج روح المبادرة والابتكار والمغامرة مع توظيف أفضل الممارسات العالمية المعمول بها في العمل المصرفي.

وقد أثمرت هذه الجهود عن امتلاك البنك قدرات تنافسية هائلة جعلت منه جهة توظيف رائدة، خاصة بعد أن طبق البنك نظام إثابة وتحفيز الموظفين عام 2006 وهو البرنامج الأول من نوعه للعاملين في قطاع البنوك، والذي يستفيد منه ما يزيد عن 80% من موظفي البنك التجاري الدولي، وبالتالي تحقيق مردود إيجابي للموظفين وجميع الأطراف ذات العلاقة.

كما نجح البنك تحت قيادة عز العرب و من خلال جهود التطوير المستمرة لمهارات وكفاءة موظفيه في أن يحصد المركز الـ 90 ضمن قائمة مجلة فوربس لأفضل “500 شركة توظيف العالم”.

وساهم عز العرب في إطلاق مؤسسة البنك التجاري الدولي عام 2010 وهي المؤسسة الرائدة في توفير خدمات الرعاية الصحية فائقة الجودة للمجتمعات والمناطق التي تفتقر لمثل هذه الخدمات. وقد ساهم عز العرب أيضًا بدور محوري في توجيه وإطلاق المبادرات والبرامج التعليمية وتعزيز أطر التعاون بين البنك التجاري الدولي وعدد من المؤسسات التعليمية من أجل توفير مختلف الفرص التعليمية، ومن بينها إطلاق البنك أستاذية البنك التجاري الدولي في مجال البنوك بالتعاون مع الجامعة الأمريكية.

وقد حصد البنك التجاري الدولي تحت قيادة عز العرب العديد من الجوائز الدولية المرموقة ومن أبرزها جائزة “أفضل بنك في الأسواق الناشئة على مستوى العالم” لعام 2018 من “جلوبال فاينانس”، بالإضافة إلى حصوله على نفس فئة الجائزة لأفضل بنك في الأسواق الناشئة على مستوى العالم قبل ذلك بعام واحد، ما يجعله أول بنك في مصر وشمال أفريقيا والشرق الأوسط يتم اختياره لتلك الجائز المرموقة. وعلى المستوى الشخصي، فاز عز العرب بجائزة “أفضل رئيس تنفيذي” لعام 2019 من مجلة “جلوبال انفستور” إلى جانب جائزة “التميز في مجال الخدمات المالية على مستوى الشرق الأوسط” لعام 2016، فضلًا عن جائزة “أفضل رئيس تنفيذي في مصر وأفريقيا” من مؤسسة إيميا فاينانس لعام 2014.

وشغل عز العرب عدة مناصب أخرى من بينها رئيس مجلس إدارة اتحاد بنوك مصر، والرئيس المشارك للمجلس الاستشاري للأسواق الناشئة التابع “لمعهد التمويل الدولي”، إلى جانب عضويته في المجلس الاستشاري الإقليمي لمؤسسة “ماستركارد” الشرق الأوسط و شغل عز العرب أيضًا منصب رئيس مجلس .أمناء “مؤسسة البنك التجاري الدولي” .