جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

- Advertisement -

سارة صبري تحتفل بنجاح مهمتها في الفضاء وتوجه رسالة للشباب المصري الطموح

أول مصرية تصل إلى الفضاء

0

 
اختتمت سارة صبري رحلتها إلى الفضاء بنجاح لتصبح أول مصرية تصل إلى الفضاء، وذلك على متن سفينة الفضاء الخاصة بشركة Blue Origin في الرحلة البشرية السادسة لها، NS-22، وقد تم اختيار سارة صبري في برنامج رواد الفضاء المواطنين من منظمة Space For Humanity لتصبح أول مصرية تذهب إلى الفضاء. ويشتمل البرنامج على تذكرة مدعومة من المنظمة على متن رحلة شركة Blue Origin وذلك ضمن مجموعة من القادة الاستثنائيين إلى الفضاء لتجربة تأثير النظرة العامة.
ويتم اختيار رواد الفضاء المواطنين من مجموعة متنوعة من القادة حول العالم. عند عودتهم، يلتزم كل منهم بالاستفادة من هذه التجربة من أجل الصالح العام. يبحث البرنامج عن صانعي التغيير من جميع مناحي الحياة الذين يمكنهم مشاركة نظرة عامة مستنيرة إلى العالم على نطاق واسع. وقد اختيرت سارة صبري من أكثر من 3000 رائد فضاء مواطن من 100 دولة حول العالم، بناءً على ما تملكه من مهارات قيادية والقدرة على إحداث تأثير عالمي والالتزام بالمهمة.
واستغلت سارة صبري الثلاث دقائق في النظر إلى الأرض من الفضاء وتجربة تأثير النظرة العامة وهو تحول إدراكي ومعرفي في الوعي أثناء رحلات الفضاء خلال مشاهدة الأرض من الفضاء الخارجي، حيث تتم رؤية الأرض على أنها كائن واحد ولا ترى الخطوط التي تفصل بين البلدان، والتي يُفهم على الفور أنها كرة صغيرة وهشة من الحياة، «معلقة في الفراغ»، محميّة ومغذّية بغلاف رقيق. من الفضاء، تختفي الحدود الوطنية، وتصبح النزاعات التي تقسم الناس أقل أهمية، والحاجة إلى إنشاء مجتمع كوكبي بإرادة موحدة لحماية هذه «النقطة الزرقاء الشاحبة» تُصبح واضحة وضرورية على حد سواء.
عند العودة، ستتعلم سارة صبري القيادة من هذا المنظور هنا على الأرض والاستفادة من هذه التجربة وتطبيقها لإحداث تغيير حقيقي.
وبهذه المناسبة، صرحت سارة صبري أنها في غاية السعادة والحماس أن تشارك في هذه الفرصة الخيالية التي لن تتكرر وتحقيق حلمها في الذهاب إلى الفضاء وتمثيل مصر وقالت “يشرفني أن يتم اختياري من Space for Humanity لأكون أول مصرية تذهب إلى الفضاء مع Blue Origin. يشرفني أن أمثل ثقافتي في هذه اللحظة التاريخية. كمصرية وامرأة افريقية وكعربية. كان أجدادي يحلمون أحلام كبيرة ويحققوا المستحيل وأنا أخطط لإعادة ذلك. هذه قصتي.”
وأضافت سارة أنها لطالما حلمت بالذهاب إلى الفضاء وقد أصبحت أول سيدة مصرية تصبح رائدة فضاء تناظرية؛ سعيًا وراء حلمها باقتحام مجال الفضاء ولم تكن لتتخيل أن يتم اختيارها في هذا البرنامج من ضمن مجموعة هائلة من الأشخاص المؤثرين. “أؤمن بأن هذه الفرصة ليست لي فحسب بل هي لكل فتاة مصرية تحلم بمجال عمل ليس تقليديًا أو لديها حلم تسعى لتحقيقه وأسعى لإلهام الشباب والفتيات ألا يتخلوا عن أحلامهم وطموحاتهم والسعي وراءها والتمسك بها.”
سارة صبري هي مهندسة ميكانيكا وطب حيوي، وهي أول سيدة مصرية تصبح رائدة فضاء تناظرية وأول مصرية تذهب إلى الفضاء. وهي أيضًا المؤسس والمدير التنفيذي لمبادرة الفضاء العميق Deep Space Initiative (DSI)، وهي شركة غير ربحية تهدف إلى زيادة الفرص والإتاحة في مجال الفضاء وتمكين استكشاف الفضاء العميق للبشرية أجمعها. وتتمثل مهمة DSI في المساعدة على محو الحدود الجغرافية من خلال توفير فرص البحث والمحاضرات التعليمية والبودكاست للجمهور، بغض النظر عن جنسيتهم أو مواردهم.
حصلت صبري على درجة البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية عام 2016 من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مع تخصص في الميكاترونيكس، بالإضافة إلى تخصص ثانوي في علم الأحياء والكيمياء وPreMed، وفي عام 2020، حصلت على درجة الماجستير في الهندسة الطبية الحيوية من بوليتكنيكو دى ميلانو في إيطاليا. وتمتد مجموعة خبرات سارة الواسعة من الميكاترونكس والجراحة الروبوتية إلى تطوير الخلايا الجذعية وBioastronautics.
وتعمل “الفضاء من أجل الإنسانية” على اتاحة الوصول إلى الفضاء للبشرية حيث أنشأت المنظمة غير الربحية أول برنامج رواد فضاء من المواطنين مدعم، مما أعطى القادة، من كل مناحي الحياة، الفرصة للتقدم للذهاب إلى الفضاء وتجربة تأثير النظرة العامة.
– انتهى –

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.