جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

- Advertisement -

“جي أم جي” تطلق استراتيجيتها العالمية الجديدة

0

محمد باقر، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “جي أم جي”: أتطلع قدماً نحو مستقبلٍ تتمتع فيه ’جي أم جي‘ بحضور متميز في قطاع تجارة التجزئة في جميع الأسواق الرئيسية حول العالم.

تعتزم “جي أم جي” ، إحدى الشركات القابضة المملوكة عائلياً والرائدة في قطاع العافية وابتكار وبيع وتوزيع مُنتجاتٍ لمحفظة متنوعة من العلامات التجارية المحلية والدولية المتخصصة بقطاعات الرياضة والأغذية والصحة، مضاعفة أعداد كوادرها البشرية على المستوى العالمي بحلول عام 2025، وذلك في أعقاب توسعها في أسواق آسيا بنهاية عام 2020، وتزامناً مع إطلاق استراتيجيتها المؤسسية الجديدة. وتتضمن الاستراتيجية الجديدة إعادة هيكلة الأقسام الحالية للشركة، والكشف عن الهوية الجديدة لعلامتها التجارية تأكيداً على هدفها بتشجيع المستهلكين لتبني أنماط حياة صحية ونشطة عبر محفظة منتجاتها المتنوعة.

وكانت المجموعة قد دخلت السوق المصرية في عام 2020 عبر الاستحواذ على سلسلة متاجر التجزئة الرياضية متعددة العلامات “رويال سبورتنج هاوس”، ويعمل لديها حالياً نحو 7000 موظف في 12 بلداً تتوزع على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا.

وفي هذا السياق، أكّد محمد باقر، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في “جي أم جي” أن استثمارات الشركة المستقبلية ستركز على إثراء أنماط حياة الناس عبر تشجيع الحياة النشطة والغذاء الصحي والصحة الجيدة، وذلك من خلال التركيز على أربعة أقسام رئيسية هي: “جي أم جي للرياضة” (GMG Sports) و”جي أم جي للمنتجات الغذائية” (GMG Food) و”جي أم جي للرعاية الصحية” (GMG Health) و”جي أم جي للمنتجات الاستهلاكية” (GMG Consumer Goods).

- Advertisement -

وأضاف باقر: “لطالما اشتهرت مصر بنشاطها التجاري المتميز في المنطقة، وبشريحة الشباب الطموحين الكبيرة بين سكانها، ولهذا ترى ’جي أم جي‘ طيفاً واسعاً من الفرص الواعدة وعلاقات التعاون في السوق، دعماً لأهدافها بتعزيز العافية الشخصية عبر منتجاتها المتنوعة”.

وفي الوقت الراهن، تمتلك “جي أم جي” محفظة متنوعة من العلامات التجارية في هذه القطاعات، وطرحت على مدار العقود الأربعة الماضية أكثر من 120 علامة تجارية في مناطق عملها. وباعتبارها شركة رائدة في قطاع تجارة المستلزمات الرياضية بالتجزئة، تمثل الشركة نخبة من العلامات التجارية العالمية مثل “نايكي” و”فانس” و”ذا نورث فيس” و”كولومبيا” وغيرها. وتقوم الشركة بتصنيع الأغذية عبر “قسم المنتجات الغذائية” وتوزيع منتجات عدد من العلامات للغذائية الشهيرة مثل “ماكين” و”ماما سيتا” و”شان” عبر “قسم المنتجات الاستهلاكية”. ونجحت الشركة أيضاً في تطوير عدة علامات محلية منها “سن اند ساند سبورتس”، أكبر سلسلة متاجر للتجزئة الرياضية في منطقة الشرق الأوسط”؛ وصيدليات “سوبر كير”، العلامة الرائدة في قطاع الرعاية الصحية؛ وعلامة المنتجات الغذائية “فارم فريش”، وغيرها الكثير. ويعمل لدى الشركة أكثر من 7000 موظف موزعين على 12 سوقاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا.

وتعليقاً على طموحات الشركة المستقبلية، أضاف باقر: ” أتطلع قدماً نحو مستقبلٍ تتمتع فيه ’جي أم جي‘ بحضور متميز في قطاع تجارة التجزئة في جميع الأسواق الرئيسية حول العالم، سواء عبر الاستحواذ على علامات عالمية جديدة، أو تطوير المزيد من العلامات المحلية أو دخول الأسواق الجديدة”.

ويشار إلى أن “جي أم جي” شركة مملوكة عائلياً وتتخذ من إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها.

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.