جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

- Advertisement -

تطوير مصر..كيف أصبحت رائدة للمشروعات الذكية والمستدامة في مصر؟

0

الشركة منذ بداية تأسيسها أعلنت أن الهدف والرؤية الأساسية لها هو بناء مجتمعات مستدامة وذكية وسعيدة.

من أوائل الشركات العقارية المصرية التى تنشئ نظام تحكم ذكيا يربط جميع مشروعاتها ويتيح لعملائها جميع أنظمة وخدمات التحكم عن بعد

أدخلت مفهوم السعادة في المشروعات السكنية وتخطط خلال السنوات الثلاث القادمة لانهاء نحو %70 من البينة التكنولوجية والرقمية المطلوبة

 

 

لا شك أن شركة تطوير مصر منذ بداية تأسيسها أعلنت أن الهدف والرؤية الأساسية لها هو بناء مجتمعات مستدامة وذكية وسعيدة فقادة الشركة يؤمنون أن المدن الذكية تحولت من رفاهية إلى ضرورة.

و تأسست تطوير مصر عام 2014 وتملك حالياً 4 مشروعات كبرى فى مراحل تطوير وتخطيط متنوعة هي: مشروع «المونت جلالة» ويقام على مساحة تصل لحوالى 545 فدانا، ومشروع «فوكا باى» فى الساحل الشمالى على مساحة 220 فدانا، و«مشروع بلومفيلدز» وهو مشروع سكنى متعدد الاستخدامات فى مستقبل سيتى ويُقام على مساحة 415 فدانا ويتضمن 90 فدانا مخصصا مخصص ليصبح منطقة تعليمية، وأحدث مشروعاتها «دى باى» وهو مشروع سياحى ترفيهى يقام على مساحة 200 فدان فى منطقة الضبعة بالساحل الشمالى.

 

لقد باتت تطوير مصر من أوائل الشركات العقارية المصرية التى تنشئ نظام تحكم مركزيا ذكيا يربط جميع مشروعاتها ويتيح لعملائها جميع أنظمة وخدمات التحكم عن بعد، سواء فى تشغيل وحداتهم أو فيما يخص خدمات الكهرباء والمياه من قراءات دقيقة للاستهلاك وسداد الفواتير الكترونياً من أى مكان من خلال تطبيق ذكى على هواتفهم المحمولة.

وليس مستغربا أن الاستثمارات المرصودة فى البنية التحتية الرقمية بمشروعات تطوير مصر تمثل ما بين 6 إلى %8 من إجمالى استثمارات المناطق السكنية فى مشروعاتها الاربعة بالسوق المحلية، والتى تبلغ قيمتها 57 مليار جنيه.

وكما يقول الدكتور أحمد شلبي الرئيس التنفيذي لتطوير مصر فإن النتيجة الفعلية لتلك الاستثمارات ستظهر مع التشغيل النهائى للمشروعات، وحينها سيشعر السكان بأهمية تلك الاستثمارات فى توفير رفاهية وراحة هامة، بخلاف العمل لتوفير المياه والحفاظ على البيئة والطاقة بعد انشاء مجتمعات ذكية متكاملة.
وأضاف شلبى أنه رغم ارتفاع تكلفة الاستثمار فى البنية التحتية للمدن المستدامة والذكية فى مراحلها الأولى، والتى بلغت حتى الآن نحو 4.5 مليار جنيه بمشروعات تطوير مصر، إلا أنها تسهم فى توفير حوالى %30 من تكلفة الصيانة والتشغيل، وتزيد من كفاءة استهلاك الطاقة بنسبة تقرب من %50 علاوة على الحد من التلوث.

 

- Advertisement -

الدكتور أحمد شلبي الرئيس التنفيذي: النتيجة الفعلية للاستثمارات في البنية الرقمية ستظهر مع التشغيل النهائى للمشروعات، وحينها سيشعر السكان بأهمية تلك الاستثمارات فى توفير رفاهية وسعادة

 

ولا شك أن  الاستمرار فى تطبيق تلك الاستراتيجية وفق تصور الدكتور شلبي سيدفع الشركة لموقع ريادى فى سوق التطوير العقارى ويعزز من قدرتها على تحديد السعر المناسب لبيع وحداتها دون الحاجة لإجراء مقارنة مع أسعار المشروعات المجاورة على سبيل المثال.
طالب الدكتور احمد شلبي الحكومة بمنح حوافز لشركات التطوير العقارى التى تستهدف انشاء مجتمعات عمرانية ذكية ومستدامة، وذلك بمنح تيسيرات فى أسعار الأراضى أو طرق سداد الأقساط مؤكدا أم ذلك يشجع جميع المطورين على تنفيذ تلك النوعية من المشروعات، خاصة وأن هناك عدة مكونات بالمشروع منها محطات المعالجة قد تكون مكلفة.

وكانت تطوير مصر أعلنت توقيع اتفاقية شراكة مع شركة هواوى تكنولوجيز مصر، لتقديم حلول مستدامة وذكية فى جميع مشروعات تطوير مصر بهدف تحسين جودة حياة العملاء، وتماشيًا مع إتجاه الدولة فى بناء مدن ذكية بخلاف حرص «تطوير مصر» على تقديم قيمة مضافة للعملاء معتمدة على ما تمتلكه شركة «هواوى مصر» من أحدث التكنولوجيات والأنظمة المستخدمة فى المدن الذكية، وخبرات كبيرة فى إنشاء مشروعات مماثلة عالميًا.

وبموجب هذه الاتفاقية، ستقوم شركة «هواوى تكنولوجيز مصر» بتوفير حلول المدن المستدامة والذكية لتُمكن تطوير مصر من الاستفادة من شبكات هواوى الذكية التى تعتمد على إنترنت الأشياء (IoT) فى جميع مشروعاتها.

 

 

وأوضح الدكتور أحمد شلبي الرئيس التنفيذي لتطوير مصر في تصريحات صحفية أن التعامل مع هواوى هو تعاون مستمر لمدة طويلة تزامناً مع عمليات التطوير بالمشروعات المختلفة لتطوير مصر، والتى بدأت فى السابق بالتعامل مع شركات مثل شنايدر العالمية وأورانج، فيما ستواصل هواوى إعداد منصة متكاملة لربط ما تم تنفيذه فى السابق وما سينفذ لاحقا.

وتابع: نخطط خلال السنوات الثلاث القادمة لانهاء نحو %70 من البينة التكنولوجية والرقمية المطلوبة، مشيراً إلى أن الاستثمارات المرصودة تخص كامل الأعمال المنفذة والتى تخص عدة شركات مثل هواوى وأورنج وشناندير وغيرهم من شركاء النجاح.

وأكد أنه من الصعب تحديد قيمة استثمارات كل طرف فى المنظومة، خاصة وأن هواوى تعاقدت مع تطوير لإقامة شبكة متكاملة لتنفيذ الجزء الأكبر من التحول الرقمى فى المرافق وخدمات الانارة والمياه والكهرباء، ولاحقاً ستنفذ هواوى منصة متكاملة بجانب تجميع لكامل البيانات بالمشروعات المختلفة وتحليلها لاحقاً.

 

 

 

وأكد أن الاستثمار فى التحول الرقمى والتكنولوجى يؤدى لارتفاع تكاليف الإنشاءات فى المشروعات العقارية، ولكنه تطرق لتنفيذ الشركة سياسة رشيدة للتحكم فى التكاليف وتوفير جزء كبير منها، وذلك عبر تولي الشركة التعاقد مع عدة مقاولين لتنفيذ أعمال المقاولات والتشطيبات، بدلاً من مقاول واحد، بما يضمن للشركة تنفيذ منتج عقارى مميز وبتشطيب فاخر يضمن له قيمة مضافة.

ولفت شلبى إلى أن تطوير مصر قامت باختيار هواوى العالمية كشريك في مرحلة النحول الرقمي فى ظل التناغم المتوقع فى تنفيذ الاهداف، بجانب رغبة هواوى فى تنفيذ تجربة نجاح مع أول شركة عقارية من القطاع الخاص تلجأ لتلك المشروعات فى منطقة الشرق الأوسط، قائلاً: «هواوى تستهدف الاستثمار فى ابتكار اليات جديدة غير موجودة بالعالم حتى الآن وسيتم تجربتها فى مشروعات تطوير مصر».

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.