جريدة اخبارية شاملة

رئيس التحرير طارق شلتوت

Left ad
Right Ad

مفاجأة.. شركة قطرية تطلب قرضا من البنك الأهلى المصري بقيمة مليار جنيه

0

- Advertisement -

يبدو أن التصالح الذي تم أخيرا بين مصر و قطر سوف يعيد إحياء الاستثمارات القطرية في مصر.
و شهدت العلاقات المصرية القطرية انفراجة كبرى حيث استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسى، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثانى، نائب رئيس الوزراء وزير خارجية دولة قطر، فى اول زيارة للقصر الرئاسى فى القاهرة خلال الاسبوع الماضى.

انفردت الزميلة الصحفية عفاف عمار في ملحق مال و أعمال الذي يصدر عن جريدة الشروق بنشر خبر تفاوض شركة بوابة الشرق القاهرة الجديدة للاستثمار العقارى التابعة لشركة الديار القطرية مع البنك الأهلى المصرى للحصول على قرض بقيمة تقارب المليار جنيه، تبعا لتصريحات مصادر مصرفية.
ويعد هذا القرض الأول الذى تسعى الشركة القطرية للحصول عليه من داخل السوق المصرية، حيث تعتمد على التمويل الذاتى لجميع المشاريع التى تتولى تطويرها داخل مصر، مثلما حدث مع مشروع فندق سانت ريجيس بتكلفة استثمارية 1.3 مليار دولار ممولة بالكامل من الشركة

اضافت المصادر ان الشركة التابعة للديار القطرية تسعى للحصول على القرض للمساهمة فى التكاليف الاستثمارية للمرحلة الأولى لمشروعها سيتى جيت بالقاهرة الجديدة، والمقرر ان يتولى البنك الأهلى المصرى ــ اكبر بنك حكومى ــ ادارة تحالف مصرفى للمشاركة فى القرض المحتمل ان يتجاوز المليار جنيه.
«تمتلك الشركة السيولة الكافية لتمويل المشروع فى الوقت الراهن، والهدف من القرض هو الاسراع بمعدلات التنفيذ للمشروع الذى توقف لمدة تتجاوز الخمس سنوات» ــ تبعا لتصريحات المصادر، التى اشارت إلى ان شركة الديار القطرية ستقوم بضخ سيولة اكبر من قيمة القرض من مواردها الذاتية.

وكانت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة قضت مؤخرًا بإلغاء قرار اللجنة العقارية بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والخاص بتغريم شركة بوابة الشرق التابعة لشركة الديار القطرية المالكة لمشروع سيتي جيت مبلغ 1.379 مليار جنيه رسومًا إدارية نتيجة لتغير في هيكل الملكية، علمًا بأن هذا القرار كان وراء توقف الديار القطرية عن استكمال المشروع منذ نحو 5 أعوام، وتمت إعادة مقدمات حجز الوحدات للعملاء المتعاقدين على المرحلة الأولى من المشروع

- Advertisement -

كان رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس، مالك شركة أورا ديفيلوبرز للتطوير العقاري عن التوصل لاتفاق ودي مع شركة الديار القطرية لإنهاء الاتفاق المبدئي الموقع بينهما بشأن الاستحواذ على حصة من مشروع سيتي جيت بالقاهرة الجديدة.

وقال ساويرس في تصريحات صحفية : اتفقنا على إنهاء المفاوضات بصورة ودية مع شركة الديار القطرية نظرًا لانتهاء المدة المحددة للاتفاق المبدئي دون الحصول على الموافقات اللازمة للمشروع”.

وكانت شركة أورا ديفيلوبرز للتطوير العقاري قد عرضت منذ عدة أشهر على شركة الديار القطرية الاستحواذ على حصة حاكمة في شركة بوابة الشرق القاهرة الجديدة للاستثمار العقاري المالكة لمشروع سيتي جيت مقابل نحو 600 مليون دولار.

واستهدفت الصفقة مشاركة أورا للتطوير العقاري في عملية تطوير مشروع سيتي جيت بالقاهرة الجديدة على مساحة تبلغ 8.5 مليون متر مربع.

ويقام مشروع «سيتى جيت» على مساحة 8.5 مليون متر مربع بمنطقة التجمع الخامس، وتعد شركة بوابة الشرق القاهرة الجديدة للاستثمار العقارى هى المالك والمطور للمشروع، وهى احدى الشركات التابعة لشركة الديار القطرية، وتبلغ استثمارات المشروع 8 مليارات دولار، تم انفاق 1.7 مليار دولار شاملة قيمة الأرض التى تم سدادها بالكامل بالعملة الصعبة.
.
وتمتلك الديار القطرية عدة مشاريع فى السوق المصرية، حيث شهد يناير الماضى افتتاح مشروع فندق «سانتت ريجيس» المقام على كورنيش النيل باستثمارات 1.3 مليار دولار والذى تمتلكه الديار القطرية، بالاضافة إلى مشروع سيتى جيت بالقاهرة الجديدة على مساحة 8 ملايين و 500 متر، ومشروع بمدينة شرم الشيخ مساحة 300 الف متر بواقع ثلاث قطع، ويعد مشروع الغردقة اكبر استثمارات الشركة فى مصر على مساحة 30 مليون متر تقع بين خليج سوما باى وخليج ماكادى باى على طريق الغردقة ــ سفاجا، وتعاقدت عليها الشركة عن طريق التخصيص مع الهيئة العامة للتنمية السياحية عام 2006، وتشمل استثمارات الشركة القطرية فى مصر مساهمتها بحصة 40% من شركة الجيزة الجديدة للتنمية والتطوير المطورة والمالكة لمشروع نيو جيزة على مساحة 1500 فدان فى منطقة السادس من أكتوبر ويبعد حوالى 23 كيلومترا خارج القاهرة، على طريق القاهرة ــ الإسكندرية.

تعليقات
تحميل...