جريدة اخبارية شاملة
رئيس التحرير طارق شلتوت
بنك مصر داخل المقالة

البورصة المصرية للسلع تطلق جلستها الـ 102 للتداول على سلعة القمح المستورد

تعقد البورصة المصرية للسلع جلستها الـ 102 بعد قليل، اليوم الأحد، الموافق 17 ديسمبر، للتداول على سلعة القمح المستورد، لصالح مطاحن القطاعين العام والخاص، لتوفيره بسعر مناسب.

وتخصص البورصة المصرية للسلع، جلساتها للتداول على سلعة القمح المستورد، يومي الأحد والأربعاء من كل أسبوع، لتوفير القمح للمطاحن بسعر مناسب.

- Advertisement -

وتعد البورصة المصرية للسلع، سوق منظم لتداول السلع الحاضرة القابلة للتخزين وآلية هامة للتسعير من خلال تفاعل قوى العرض والطلب.

وتهدف البورصة المصرية للسلع أن تكون منصة التداول الالكترونية لمختلف السلع الحاضرة سواء كانت زراعية أو معدنية، لتكون سوق جاذب لشرائح كبيرة من التجار والمستثمرين.

وتوفر البورصة المصرية للسلع، قدرًا من الحماية لصغار المزارعين والمنتجين عن طريق جمع إنتاجهم وتصنيفه وإتاحتها على كافة المتعاملين على منصتها ما يساهم في زيادة القدرة التنافسية لصغار المزارعين والمنتجين.

وأوضح حسام الجراحي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للبورصة المصرية للسلع، أن اجمالي كميات القمح المستورد المتداولة عبر منصة البورصة السلعية منذ بدء تداوله في 27 نوفمبر 2022، وحتى الآن بلغت نحو 1.1 مليون طن قمح بإجمالي قيمة بلغت 12 مليار جنيه.

وأضاف خلال تصريحات سابقة، أن إجمالي عدد جلسات التداول بلغ 100 جلسة من مزايدات على القمح بمعدل جلستين في الأسبوع (الأحد والأربعاء)، وتم التنفيذ من خلال 8550 عملية، فيما بلغ عدد الشركات المسجلة نحو 139 شركة وبلغ متوسط عدد الشركات المنفذة نحو 85 شركة.

ولفت إلى أن متوسط الكميات المنفذة في الجلسة الواحدة يتراوح من 50 الى 85 طن لكل شركة فيما بلغ متوسط سعر التنفيذ لكل جلسة على مدار العام نحو 10 آلاف و700 جنيه.