جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

- Advertisement -

رئيس المصرف المتحد : المشاركة في صندوق دعم الرياضة المصرية يضع حجم اساس لنمو الاقتصاد الرياضي وتوطينه محليا

0

اشرف القاضي: رئيس المصرف المتحد
• الصندوق سيساهم في توطين الصناعة الرياضية.
• 3 انعكاسات اقتصادية واجتماعية وتعليمية لتوطين الصناعة الرياضية وتمكين الرياضين.
• تمكين المواهب الرياضية لاعلاء اسم مصر في المحافل الدولية.
• فرص استثمارية واعدة للقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر في المجال الرياضي.
• تطوير التعليم الرياضي وتنمية البحث العلمي.
• 5 اهداف لصندوق دعم الرياضة المصرية.

شارك المصرف المتحد اليوم كاحد المساهمين في اطلاق اول صندوق دعم الرياضة المصرية تحت رعاية وزارة الشباب والرياضة وبنك مصر. وبمشاركة الدكتور عماد البناني والدكتورة سوزان حمدي – العضوان المنتدبات للصندوق وداليا شفيق – الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة بلوتون لادارة صناديق الاستثمار ومجلس ادارة الصندوق. فضلا عن نخبة من رؤساء مجالس ادارات عدد من المؤسسات المالية. بالاضافة الي لفيف من المتخصصين في علوم الرياضة والاكاديميين والاقتصاديين ورجال الاعمال وعناصر الحركة الرياضية في مصر.
الصندوق سيساهم في توطين الصناعة الرياضية.
تعقيبا علي مساهمة المصرف المتحد بمبلغ مليون جنيه في الصندوق, يقول اشرف القاضي – رئيس المصرف المتحد – ان صندوق دعم الرياضة المصرية يضع حجر الاساس لنمو الاقتصاد الرياضي وتوطينه محليا علي المستوي الاجتماعي والاقتصادي والتعليمي.
3 انعكاسات اقتصادية واجتماعية وتعليمية لتوطين الصناعة الرياضية.
اولا : علي المستوي الاجتماعي – علي صعيد تعظيم فرص التمكين للمواهب الرياضية – حيث يساهم الصندوق في دعم ومساندة القاعدة الرياضية من المواهب وتقديم اوجة الدعم الفني والمادي لرعايتهم في مختلف انواع الرياضات وعلي مستوي الجمهورية. وذلك بهدف خلق جيل من الموهوبين المحترفية والقادرين علي تحقيق البطولات الرياضية الاولومبية. الامر الذي يساهم في اعلاء اسم مصر في المحافل الدولية.
واضاف القاضي ان لدينا العديد من النماذج الرياضية الناجحة التي حفرت اسم مصر بخيوط من نور دوليا سواء في الالعاب الفردية او الالعاب الجماعية علي راسهم النجم محمد صلاح وفريال اشرف. فضلا عن الموهوبين من ذوي الهمم والذين استطاعوا تحقيق العديد من البطولات في عدد من الالعاب الاولومبية.
وعلي صعيد المواطن – فالرياضة تساهم في زيادة الطاقات البشرية الانتاجية والمزاجية للفرد. الامر الذي يساهم في تحقيق الرفاعية الصحية للمواطن وينعكس علي زيادة انتاجيه ومساهمته في بناء الاقتصاد القومي لتحقيق التنمية الشاملة. وهذا ما اكدته منظمة الصحة العالمية وشددت علي اهمية ممارسة الرياضة علي الصحة العامة والصحة النفسية للانسان.
فرص استثمارية واعدة للقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر في المجال الرياضي.
ثانيا : علي المستوي الاقتصادي : حيث تساهم عملية توطين الصناعة الرياضية في تعظيم فرص الاستثمارات في المجال الرياضي والتجاري معا من خلال نمو قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر بصورة مباشرة وغير مباشرة.
• عن طريق فتح افاق اوسع للسياحة الرياضية والاستثمارات القائمة علي الانشطة الرياضية المختلفة مثل : النوادي والمؤسسات الرياضية. فضلا عن تاهيل صناعة الملابس الرياضية وايضا الادوات الرياضة والانشطة التجارية القائمة عليها مما يساهم في تحريك السوق وزيادة نشاط التجارة الداخلية والخارجية علي حد سواء.
• من خلال زيادة فرص التوظيف والتشغيل التي تساهم في القضاء علي البطالة في مجالات عديدة منها : التدريب والادرة الرياضية وتاهيل الكوادر الرياضية وادارة المواهب.
تطوير التعليم الرياضي وتنمية البحث العلمي
ثالثا: علي مستوي التعليم والبحث العلمي : فعملية توطين الصناعة الرياضية تعمل علي تطوير وتحسين من فرص التعليم المتخصص وتطوير المنشات التعليمية القائمة علي الرياضة في مجال عديدة منها : الطب الرياضي والعلوم الرياضية وتاهيل الكوادر الفنية والادارية. فضلا عن تنمية قطاع البحث العلمي المتخصص في المجال الرياضي.
هذا ومن الجدير بالذكر, ان صندوق دعم الرياضة المصرية يعد اول صندوق استثمار خيري متخصص فى مصر انشئ كشركة مساهمة مصرية. مرخص من قبل الهيئة العامة للرقابة المالية لجمع الاموال واستثمارها ثم انفاق عائدها علي دعم نهضة الرياضة المصرية. وذلك بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاوليمبة المصرية والاتحادات الرياضية وبنك مصر.
ويستهدف الصندوق تقديم الدعم المالى بشكل مباشر وغير مباشر لرعاية النشىء والموهوبين، وتقديم الرعاية الكاملة للاعبى مصر فى الالعاب الفردية والجماعية وتجهيزهم للبطولات الدولية والاولمبياد
ويبلغ الحد الأقصى لحجم الصندوق 250 مليون جنيه مصري ، والحجم المبدئى المستهدف اثناء فترة الاكتتاب هو 50 مليون جم ( خمسون مليون جنيه مصرى) موزع على عدد 500 الف وثيقة بقيمة اسمية 100 جنيه مصرى/ للوثيقة.

- Advertisement -

وتاتي مساهمة المصرف المتحد في صندوق مصر الرياضى الخيرى بمبلغ مليون جنيه (واحد مليون جنيه مصرى ) تمثل عدد 10 الاف وثيقة بقيمة اسمية 100 جم/وثيقة. وتبلغ مدة الصندوق 16 سنة تبدا من تاريخ اكتساب الصندوق الشخصة الاعتبارية. ويدير الاستثمار في الصندوق شركة بلتون لإدارة صناديق الاستثمار.

5 اهداف لصندوق دعم الرياضة المصرية :
1- توفير الدعم اللازم لرعاية الابطال الرياضيين فنيا واجتماعيا وطبيا ونفسيا طوال فترة الاعداد للدورات الالوليمبية والبطولات العالمية.
2- دعم النهضة الرياضية من خارج اطار الموازنة العامة للدولة.
3- الوصول باللاعبين الذين يرعاهم الصندوق الى اعلى درجات الاعداد والجاهزية والاحترافية للحصول على البطولات والميدليات الالولمبية.
4- حل كل العقبات وتذليل الصعوبات لتى تواجه لاعبى الالعاب الرياضية قبل البطولات او اثناء فترات الاعداد للبطولات المنتوعه.
5- رفع العبء المالى عن كاهل الدولة والاتحادات الرياضية اثناء اعداد الابطال واقامة المعسكرات التى تتكلف ملايين الجنيهات مما يخفف العبء عن كواهل وزارة الشباب والرياضة واللجن الاوليمبية والاتحادات الرياضية.

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.