جريدة اخبارية شاملة
رئيس التحرير طارق شلتوت
بنك مصر داخل المقالة

جهينه تطلق حملة “5 خير بالدنيا” وتخصص 5% من مبيعات منتجاتها البينك خلال شهر أكتوبر لدعم مؤسسة بهية

إنعكاسا لدورها كشريك أساسي للمؤسسة

فؤاد: دعمنا لمؤسسة بهية هو جزءاً لا يتجزأ من استراتيجية الشركة لدعم المرأة، التي تستهدف تحسين جودة حياتها على كافة الأصعدة
شوقي: نعمل على تجهيز المستشفى بأحدث الأساليب الطبية العالمية المتبعة من خلال أمهر الفرق الطبية المتخصصة، لإتاحة الفرصة لاستقبال عدد أكبر من المرضى وتحقيق أعلى معدلات الشفاء
القاهرة، 10 أكتوبر 2023 – أطلقت شركة جهينه للصناعات الغذائية حملة “5 خير بالدنيا”، والتي تستهدف دعم مؤسسة بهية للكشف المبكر وعلاج سرطان الثدي من خلال تخصيص نسبة 5% من مبيعات المنتجات البينك الخاصة بالشركة خلال شهر أكتوبر للمساهمة في بناء المرحلة الثانية من مستشفى بهية الشيخ زايد. وعلى صعيداً أخر، تستهدف الحملة تعزيز الوعي وخلق حركة مجتمعية لزيادة التبرعات التي تقدم للمؤسسة خاصة في ظل التحديات الاقتصادية التي طرأت مؤخراً.
تأتي تلك الحملة استكمالاً لدور جهينه في تقديم الدعم للمؤسسة بعد أن ساهمت في بناء المرحلة الأولى من المستشفى والبدء في استقبال الحالات بها في شهر مارس. وقد شهدت الحملة أيضاً مشاركة خاصة تبرعت بها الفنانة نيللي كريم، والتي قامت بدورها بدعوة للتبرع لبناء المرحلة الثانية من مستشفى بهية الشيخ زايد لتصبح جاهزة لاستقبال وعلاج عدد أكبر من المحاربات.
قالت السيدة بسنت فؤاد، رئيس قطاع العلاقات الخارجية بجهينه: “سعيدة بتجديد عهدنا لدعم مؤسسة بهية الذي أخذناه منذ بداية رعايتنا لها، والذي أثمر على مر السنوات عن استقبال أكثر من 250,000 سيدة ما بين كشف مبكر وتحاليل طبية وكشف أورام. فدعمنا للمؤسسة هو جزء لا يتجزأ من استراتيجية الشركة لدعم المرأة، التي تستهدف تحسين جودة حياتها على كافة الأصعدة. وهذا العام، قررت جهينه أن تقود حملة اجتماعية لمضاعفة حجم التبرعات، والتي بدأت بأول خطوة وهي زيادة تبرعاتنا للمؤسسة بنسبة 25% في شهر مارس هذا العام، وذلك إيماناً منا بضرورة الاستمرار في دعم مؤسسة بهية للتوسع وافتتاح بهية الشيخ زايد بشكل كامل، مما سيسهم بشكل أساسي في الحد من قوائم الانتظار.
وأضافت فؤاد انه من المقرر أن تتضمن المرحلة الثانية من مستشفى بهية الشيخ زايد خدمات العمليات الجراحية، والإقامة والرعاية للمرضى، وقالت: “نحن نكثف جهودنا لحصول عدد أكبر من المحاربات على الرعاية الصحية بأفضل مستوى حتى يتم شفائهن بأقل عبء ممكن، خاصة في ظل التحديات الاقتصادية العالمية الراهنة.”
كما صرح المهندس تامر شوقي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة بهية: “لطالما كانت جهينه نعم الرفيق والداعم طوال مشوارنا الذي بدأناه سوياً منذ عام 2015. فالشركة لم تدخر جهداً في توفير كل سبل الدعم المادية والمعنوية من أجل مساعدتنا على التصدي لمرض سرطان الثدي وتخفيف معاناة المرضى وذويهم. فنحن نأمل هذا العام أن تكون تلك الحملة خطوة جديدة ومؤثرة من شأنها المساهمة في بناء المرحلة الثانية من مستشفى بهية الشيخ زايد، والتي تقع على مساحة بناء تصل إلى 34,500 متر مربع، ومبنى مكون من 8 طوابق، بإجمالي عدد غرف 518 غرفه ما بين غرف رعاية وكيماوي، وغرف عمليات وإقامة، مجهزين لاستقبال 4 أضعاف عدد السيدات. وبدورنا، نعمل على تجهيز المستشفى بأحدث الأساليب الطبية العالمية المتبعة من خلال أمهر الفرق الطبية المتخصصة، لإتاحة الفرصة لاستقبال عدد أكبر من المرضى، وتحقيق أعلى معدلات الشفاء”.