جريدة اخبارية شاملة
رئيسي فاليو

غرفة التجارة السويسرية تنظم حلقة نقاشية حول التحديات والأساليب المبتكرة في إدارة سلاسل التوريد الدولية

بحضور إيفون باومان، سفيرة سويسرا بمصر

نظمت غرفة التجارة السويسرية في مصر، يوم الثلاثاء الماضي، حلقة نقاشية بعنوان “الإدارة المسؤولة في سلاسل التوريد الدولية”، وذلك بمقر مكتب التعاون الدولي لسفارة سويسرا، لمناقشة التحديات والأساليب الحديثة والمبتكرة في إدارة سلاسل التوريد الدولية.

وقد ترأس الحلقة النقاشية السيد/ كمال عبد الملك رئيس غرفة التجارة السويسرية في مصر ، بمشاركة البروفيسور الدكتور كريستيان هاوزر، أستاذ اقتصاديات الأعمال والإدارة الدولية في جامعة العلوم التطبيقية في جريسنس بسويسرا كمتحدث رئيسي، وأيضا حضور سعادة السفيرة إيفون باومان، سفيرة سويسرا بمصر، وعدد من ممثلي كبرى الشركات السويسرية العالمية العاملة في السوق المصري.

- Advertisement -

وفي هذا الصدد صرح السيد / كمال عبد الملك رئيس غرفة التجارة السويسرية في مصر قائلا: ” تعتبر إدارة سلاسل التوريد المختلفة بشكل مسؤول أمرا بالغ الأهمية في عالم الأعمال الحديث. فهي تجمع بين الدروس المستفادة وأفضل الممارسات لتحقيق عمليات مستدامة وأخلاقية وتعزز من قوة المؤسسات، وتبني الثقة، وتلتزم بالمسؤولية البيئية والاجتماعية، مما يعيد تعريف مفهوم التميز في عالم الأعمال ويسهم بشكل إيجابي في مجتمع الأعمال الدولي”.

وتأتي الحلقة النقاشية في إطار دور وجهود الغرفة التجارية السويسرية في مصر لدعم وتنشيط العلاقات التجارية والاستثمارية بين مصر وسويسرا وكذلك دعم مجتمع الأعمال من خلال استضافة جلسات حول مواضيع هامة، والمساهمة في التغلب على تحديات الأعمال و استضافة خبراء دوليين يقدمون خلاصة تجاربهم حول الاتجاهات والممارسات الابتكارية، مما يتيح لمجتمع الأعمال أن يبقى على اطلاع دائم بآخر التطورات ويمكنه من تعزيز عملياته بفعالية. هذا وتلتزم الغرفة التجارية السويسرية أيضًا بتعزيز التفاهم المتبادل والتعاون المشترك وتبادل الأفكار المبتكرة للشراكات المستقبلية بين الجانبين، الأمر الذي ينعكس بشكل إيجابي على الاقتصاد المصري.

وفي كلمتها الإفتتاحية صرحت إيفون باومان، سفيرة سويسرا بمصر أن الإتجاه العام الان الخاص بمتطلبات مسئولية الشركات أصبح أكثر صرامة على الصعيد الأروبي بشكل عام والسويسري بشكل خاص. كما تناولت في كلمتها أيضا التطورات و التحديات العالمية الأخيرة وتأثيرها على سلاسل التوريد العالمية.
ومن جانبه، صرح د. كريستيان هاوزر: ” الضغط العام المتزايد والمتطلبات التنظيمية تجبر الشركات على ضمان الإدارة المسؤولة ليس فقط داخل مؤسساتها، ولكن أيضًا في سلاسل التوريد الدولية الخاصة بها. ويتطلب النجاح في التصدي للتحديات المعقدة على طول سلاسل التوريد الدولية اتخاذ إجراءات من جانب الشركات ومورديها، لذا حرصنا من خلال الحلقة النقاشية على استعراض الفرص والأساليب المختلفة لكل من الشركات الكبيرة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، لضمان الإدارة المسؤولة في مجموعات سلسلة التوريد المختلفة”.