جريدة اخبارية شاملة
رئيسي فاليو

بنك القاهرة ومتلايف يوقعان اتفاقية تعاون لتقديم خدمات التأمين البنكي في فروع البنك بكافة أنحاء الجمهورية

وقع بنك القاهرة وشركة متلايف لتأمينات الحياة اتفاقية تعاون لتسويق وتقديم خدماتها وبرامجها التأمينية عبر 180 فرعًا من فروع البنك المنتشرة في جميع أنحاء الجمهورية وذلك على مدار 5 أعوام كمرحلة أولى تليها إضافة فروع أخرى جديدة.
قام بتوقيع الاتفاقية كلاً من الأستاذ/طارق فايد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة، والأستاذ/هيثم طاهر، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة متلايف لتأمينات الحياة، وبحضور الاستاذ أحمد عفت نائب الرئيس التنفيذي لبنك القاهرة، والأستاذ/ وليد عبد المحسن، رئيس قطاع التأمين البنكي لشركة متلايف لتأمينات الحياة، ولفيف من قيادات البنك والشركة.
وخلال مراسم التوقيع، أعرب طارق فايد عن اعتزازه بتلك الشراكة الناجحة التي تجمع بنك القاهرة مع شركة متلايف باعتبارها واحدة من أكبر شركات التأمين والتي تقدم حلولاً تأمينية متنوعة تتناسب مع احتياجات مختلف شرائح العملاء، مشيراً إلى أن منتج التأمين البنكي يعد واحداً من الخدمات المتميزة التي يطرحها البنك لخدمة القطاع العائلي العريض بأغلبية فروع بنك القاهرة في مختلف محافظات الجمهورية.
كما أكد فايد أن توقيع الاتفاقية تمثل خطوة هامة نحو جهود البنك الداعمة للشمول المالي من خلال تقديم برامج تأمينية شاملة ذات مدد متفاوتة وطرق دفع مصممة لتلبية احتياجات عملاء بنك القاهرة وخططهم المالية، مشيراً اعتزام البنك التوسع في تقديم خدمة التأمين البنكي، في ظل انتشار ثقافة التأمين بين العملاء.
فيما قال هيثم طاهر، “تمثل اتفاقيات التأمين البنكي أحد أهم صور التعاون والشراكة فيما بين شركات التأمين والبنوك، بهدف تقديم المنتجات والخطط التأمينية من خلال فروع البنوك، بما يضمن للعملاء تنفيذ كافة معاملاتهم المالية سواءً المصرفية أو التأمينية تحت سقف واحد. واليوم يسعدنا توقيع اتفاقية جديدة مع بنك القاهرة، أحد أعرق البنوك العاملة في السوق المصري وأوسعها انتشارًا. ستقدم متلايف من خلال هذه الاتفاقية باقة متكاملة ومتنوعة من الخدمات والخطط والمنتجات التأمينية المصممة بعناية لتلبية احتياجات شرائح عملاء بنك القاهرة المختلفة وتوفير إمكانيات رقمية جديدة لتعزيز تجربة العملاء. وذلك للمساهمة في تحقيق خطط الدولة الخاصة بالشمول المالي”.
وأضاف أن الاتفاقية تعكس ثقة البنوك المحلية والأجنبية في شركة متلايف وما تقدمه من منتجات تأمينية لعملاء القطاع المصرفي. كما توفر الاتفاقية لشركة متلايف قاعدة أوسع من العملاء الجدد والمرتقبين وبالتالي زيادة حصيلة الأقساط وتحقيق ريادة سوقية، كما ستمكن البنك من تقديم باقة متكاملة من الخدمات التأمينية (منتجات الحماية والاستثمار) لعملائه، وهو ما يمنحه ميزة تنافسية.
وأوضح أحمد عفت أنه من خلال الاتفاقية تقوم شركة متلايف بتدشين باقة متنوعة من منتجات التأمين ومن أبرزها تغطية مصروفات التعليم العالي والزواج للأولاد، وخطط التقاعد، وغيرها، متابعاً أن التأمين البنكي يعد واحداً من الخدمات التي يحرص البنك على تقديمها لعملائه من منطلق توفير الخدمات المتميزة والتنافسية التي تحمل طابع الأمان والربحية لخدمة القطاع العائلي العريض الذي يتمتع به بنك القاهرة.
كما أضاف وليد عبد المحسن، “نتشرف اليوم بالتوقيع على هذه الشراكة الهامة مع بنك القاهرة، أحد أكبر البنوك الوطنية في مصر. تدعم هذه الاتفاقية مكانة وتواجد متلايف لتأمينات الحياة في مجال التأمين البنكي، حيث تمثل هذه الاتفاقية سادس اتفاقية لنا مع البنوك العاملة في السوق المحلي، وهو ما يتيح منتجاتنا وبرامجنا في 570 فرعًا مصرفيًا في مختلف أنحاء الجمهورية. يأتي ذلك في إطار استراتيجية متلايف لزيادة الوعي التأميني وتقديم تغطيات تأمينية لأكبر عدد من أفراد المجتمع المصري الذي نفخر بخدمته دائمًا”.

نبذة عن شركة متلايف لتأمينات الحياة
شركة متلايف هي واحدة من الشركات الرائدة في توفير حلول التأمين محليًا وعالميًا، وقد تأسست شركة متلايف لتأمينات الحياة (الشركة الفرعونية الأمريكية لتأمينات الحياة – متلايف أليكو سابقًا) في مصر عام 1997 وهي أول شركة تأمين على الحياة تدخل السوق المصري بمساهمة كبيرة من شركة دولية للتأمين على الحياة. لأكثر من 25 عامًا، أثبتت إنجازات متلايف في السوق المصرية قدرتها على تقديم وتوزيع خطط وخدمات التأمين على الحياة والتأمين ضد الحوادث والتأمين الصحي والتخطيط للتقاعد وحلول إدارة الثروات لأكثر من مليون عميل.

- Advertisement -

نبذة عن بنك القاهرة
تأسس بنك القاهرة عام 1952، وهو أحد أعرق وأكبر البنوك التجارية في مصر، وقد انعكست المكانة الرائدة التي ينفرد بها البنك في حصوله على العديد من الجوائز التقديرية على مدار سبعة عقود. وبفضل قدرته على تنفيذ التوسعات المخططة وإحداث تحول كامل بعملياته، نجح البنك في التحول إلى مؤسسة مالية شاملة، إلى جانب إسهاماته المحورية في النهوض بالاقتصاد الوطني.
وينفرد البنك بتقديم باقة متكاملة ومتنوعة من الحلول المصرفية، والمنتجات الرقمية لقاعدة عملاء ضخمة تتجاوز 3 مليون عميل، وهي الشريحة الأكبر بين البنوك العاملة في مصر، وذلك من خلال قطاعاته المصرفية الرئيسية سوا ًء الخدمات المصرفية للأفراد، والخدمات المصرفية للمؤسسات والشركات، ومنصات الخدمات المالية غير المصرفية التابعة، والتي تركز جميعها على تقديم خدمات فريدة صممت خصيصاً لتلبية احتياجات العملاء.
ومن خلال شبكته الواسعة خارج السوق المصري التي تتضمن مكتبه التمثيلي في دولة الإمارات العربية المتحدة وكذلك وحدته الاستراتيجية “بنك القاهرة – أوغندا”، نجح بنك القاهرة في أن يصبًح بوابة لإدارة رأس المال على الساحة الإقليمية مستعينا بشبكته الواسعة من الشركاء، والخبرات الكبيرة التي ينفرد بها فريق العمل ويضم أكفأ الخبراء في القطاع المصرفي وكذلك باقة الخدمات المالية التي تلبى مختلف الاحتياجات المصرفية لعملائه من الأفراد والشركات.