جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

- Advertisement -

شركة GV للتطوير العقاري تتعاون مع الهيئة العامة لتعاونيات البناء والإسكان لتطوير مدينة ” طربول” الصناعية

0

مدينة “طربول” أحدث مجتمع صناعي ذكي صديق للبيئة رابط بين الصعيد والقاهرة والدلتا يستهدف جذب المستثمرين الصناعيين

شريف حمودة: “طربول” تتضمن مشروعات صناعية كبيرة ومتوسطة ويتوافر بالمناطق المحيطة بها جميع مدخلات الإنتاج

د.محمود الجرف: GV تسعى إلى تسويق مدينة “طربول” في المحافل الدولية وتعريف المستثمرين بالفرص المتاحة فيها

سعيًا لتنفيذ مخطط التنمية الشاملة وفقًا لرؤية “مصر ٢٠٣٠”، تتعاون شركة GV للتطوير العقاري مع الهيئة العامة لتعاونيات البناء والإسكان لتطوير مدينة ” طربول” بمركز أطفيح بمحافظة الجيزة، كأول مدينة صناعية خضراء متكاملة وذكية في قلب شبكة التجارة في مصر، مجهزة بأحدث بنية تحتية وتكنولوجية تستوعب مراكز الإنتاج الصناعي واللوجستيات، فضلاً عـن الخدمات السكنية والتجارية والاجتماعية لضمان توفير السكن للقوى العاملة، مع توفير مساحات للشؤون الإدارية، وتوفير الخدمات المتنوعة والمرافق اللوجستية والمباني والمنافذ التجارية، بما يتماشى مع متطلبات مدن الجيل الرابع التي تراعي الاستدامة وتعمل من أجل التنمية الشاملة.

 

تقع مدينة “طربول” على مساحة 109 مليون متر مربع، في موقع استراتيجي بمحافظة الجيزة، فهي تبعد عن نهر النيل 5 كيلومترات، و 44 كيلو متر عن حي حلوان ، ونحو 77 كيلومتر عن مدينة 6 أكتوبر، و 83 كيلو متر إلى “العاصمة الجديدة”، كما يفصلها عن ميناء السخنة نحو 109 كيلومتر، و 160 كيلومتر عن البحر الأحمر، كما تتميز بقربها من شبكة الطرق الرئيسية التي تسهل الانتقال من وإلى محافظات الجمهورية، ومنها طريق القاهرة – أسيوط، الطريق الدائري الإقليمي، وطريق القاهرة السخنة، وطريق الفيوم – أكتوبر، و الكريمات – طريق الزعفرانة.

- Advertisement -

تعليقًا على هذا المشروع، قال شريف حمودة رئيس مجلس إدارة شركة GV للتطوير العقاري، إن مدينة “طربول” تُعد أكبر مدينة صناعية ذكية في مصر، يتم إنشاؤها لتكون مدينة صناعية جاذبة للاستثمار تربط محافظات الصعيد بالمراكز الاقتصادية التي تتواجد في الدلتا

أضاف “حمودة” أنه من المخطط أن تكون مدينة “طربول” وجهة جاذبة للصناعة والاستثمار، يتم إنشاؤها علي 7مراحل ، وتتمتع بآليات لضمان أعلى كفاءة في استخدام الموارد، ونظم تدوير النفايات بما يضمن أعلى جودة ونقاء للهواء والماء، بسبب الاعتماد على التصنيع الذكي، واللوجستيات، والمرافق والتدريب الذكي، وشبكة خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتتضمن مجمعات ومراكز تجارية، ومجمعات سكنية إلى جانب الخدمات الاجتماعية والترفيهية.

من جانبه قال د. محمود الجرف استشاري مشروع طربول، إن الشركة تُولي اهتمامًا كبيرًا لتطوير مدينة “طربول”، التي تُعد أول مدينة خضراء ذكية، تستهدف جذب المستثمرين الأجانب للاستثمار في مجالات التصنيع المختلفة، لافتًا إلى أن الشركة تسعى إلى تسويق المدينة في المحافل الدولية، لتعريف المستثمرين بها والخدمات المتاحة فيها، ومنها معرض MIPIM الذي يُعتبر أكبر معرض عقاري على مستوى العالم يقام بمدينة كان الفرنسية، حيث خصصت الشركة جناح خاص لمشروعة مدينة “طربول” الصناعية بالمعرض منفصلا عن الجناح الأساسي لشركة GV للترويج للفرص الاستثمارية المتاحة بتلك المدينة، والتى تعد ضمن الجيل الرابع الصناعي، ويتم تنفيذها طبقاً لأحدث المعايير التي تجتذب رؤوس الأموال الأجنبية، وتقدم المدينة كنموذج لمستقبل الصناعة المصرية .

وتتضمن مدينة “طربول” مناطق استثمار عدة طبقا للأنشطة الصناعية الموجودة بها، منها وادي تكنولوجيا الغذاء، محور السيارات، المحور الهندسي، المركز الطبي، مركز المنسوجات والملابس، مدينة مواد البناء، ومدينة الكيماويات والبلاستيك.

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.