جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

“جامعة فيصل” تُعلن شراكتها مع “كورسيرا” و “KLD” لطرح 100 دورة رقمية في الشرق الأوسط

0

- Advertisement -

أعلنت جامعة الفيصل عن توقيع اتفاقية شراكة إستراتيجية تعد الأولى من نوعها مع كلاً من «كورسيرا»، إحدى كبرى منصات التعلم الرقمي العالمية وشركة الأصول للتدريب «KLD»، الرائدة في مجال حلول التدريب الرقمية؛ لطرح أكثر من 100 دورة تدريبية تتلائم مع احتياجات منطقة الشرق الأوسط في مجالات متنوعة، ومنها” التطوير الشخصي، وعلوم البيانات، والإدارة، والمالية”.

فيما تأتي هذه الخطوة بهدف تطوير المهارات تلبية لمتطلبات الشركات والمؤسسات، وبفضل هذه الشراكة، من المأمول أن يصل المحتوى التدريبي الذي تقدمه جامعة الفيصل وشركة الأصول للتدريب «KLD» إلى ما يقارب 5.6 مليون متدرب ومتدربة على منصة «كورسيرا» في منطقة الشرق الأوسط.

وفي تعليقه على هذه الشراكة الإستراتيجية، قال الدكتور يوسف اليوسف، نائب الرئيس للبحوث والدراسات العليا في جامعة الفيصل،: “يسرّ الجامعة أن يكون ما تقدمه جزءًا يساهم في تحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال تطوير كفاءات التعلم وإتاحة محتوى تدريبي متخصص وفريد بالشراكة مع شركة «KLD». حيث تعرض الشركة حلولًا للتدريب عالية الجودة لتلبية متطلبات المؤسسات في المملكة ومنطقة الشرق الأوسط على حد سواء، من خلال تعزيز أفضل وأحدث إستراتيجيات التدريب المقترنة بعروض التدريب الرقمي المتكاملة”.

وأضاف اليوسف: “تأتي هذه الخطوة متسقة مع التزام الجامعات السعودية بأداء دورها الريادي في الارتقاء بقدرات التعلم الشامل، وتقديم الدعم لجميع المتدربين الراغبين في تحقيق التطوير الذاتي في منطقة الشرق الأوسط ككل. كما تتوافق هذه الشراكة مع تطلعات وجهود الجهات الحكومية بالمملكة التي تهدف إلى تحسين فرص التعلم وتطوير مهارات الأفراد والارتقاء بمستوى الإنتاجية بشكل عام”.

- Advertisement -

ومن جانبه، ذكر المستشار مناجي زمخشري، رئيس مجلس إدارة شركة «KLD»، أن هذه الاتفاقية الجديدة هي نتاج لرحلة بدأتها الشركة في العام 2016 هدفت إلى الارتقاء بمستوى خدمات التدريب الرقمي في جميع أنحاء المملكة والوطن العربي، بما يُمثل نقطة الانطلاق للمتدربين لتطوير مهاراتهم وتمكينهم من المساهمة الإيجابية في مجتمعهم. وأكد أن هذه الاتفاقية من شأنها أن تؤثر بصورة مباشرة وغير مباشرة في تطوير الموارد البشرية، وهو ما يشكل أحد أهم التحديات أمام تحقيق التنمية المستدامة في المنطقة ككل.

وأضاف الزمخشري: “نفخر بأن نؤدي واجبنا ومسؤوليتنا الاجتماعية وأن نكون جزءًا من جهود التنمية المستمرة وفقًا لأعلى المعايير العالمية، لاسيما أن تطوير المهارات البشرية هو حجر الأساس في ازدهار المجتمعات، وهذه المبادرة ستساعد بالتأكيد على تعزيز إنتاجية الأفراد ورفع مستوى مهاراتهم؛ الأمر الذي سيساهم بتحسين القدرات التنافسية والإنتاجية للفرد في المملكة”.

وفي معرض حديثها عن هذه الشراكة، قالت بيتي فاندنبوش، مديرة المحتوى في «كورسيرا»: “يشهد العالم تسارعًا كبيرًا في المجال التقني، وهذه لحظة فارقة لاسيما في ظل الخطوات الثابتة التي تشهدها رؤية المملكة 2030 نحو التحول إلى الاقتصاد المعرفي”، وأضافت: “من خلال الشراكة مع جامعة الفيصل وشركة «KLD»، سنتمكن من توسيع نطاق المحتوى العربي لدينا؛ إذ إننا لا نساهم في هذه الجهود البالغة الأهمية في المملكة فحسب، بل نسعى إلى إتاحة سبل الوصول إلى مستوى تعليم ذو طراز عالمي أمام جميع المتعلمين العرب حول العالم”.

كانت شركة «KLD» قد نجحت في طرح حلول وبرامج تدريبية متخصصة وعالية الجودة في التدريب الرقمي اهتمت فيها أن تلبي متطلبات شريحة واسعة من قطاعات السوق، وحرصت الشركة على تسهيل مساهمة الخبراء بمشاركة معارفهم وخبراتهم في مجالات متنوعة عملاً بأفضل الإستراتيجيات وأعلى المعايير الأكاديمية التي وضعتها جامعة الفيصل.

جدير بالذكر أن منصة «كورسيرا» تتعاون حالياً مع أكثر من 250 جامعة وكيان تعليمي رائد لتوفير الدورات التدريبية عبر الإنترنت، فضلًا عن إتاحة التخصصات والشهادات والمشاريع العلمية وبرامج الدرجات الأكاديمية أمام الأفراد والمؤسسات حول العالم. ومنذ انطلاقتها في عام 2012، نجحت «كورسيرا» في الوصول إلى أكثر من 97 مليون متدرب ومتدربة حول العالم، بما يعني إزالة الحواجز أمام تعليم عالمي الطراز.

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.