جريدة اخبارية شاملة
رئيس التحرير طارق شلتوت
بنك مصر داخل المقالة

بالصور.. جامعة مصر للمعلوماتية تستضيف فاعليات اليوم الختامي المؤتمر الدولي “اليابان – أفريقيا للإلكترونيات والاتصالات والحاسبات”

احتضنت جامعة مصر للمعلوماتية، فعاليات ختام المؤتمر الدولي الحادي عشر “اليابان – أفريقيا للإلكترونيات والاتصالات والحاسبات”، وذلك بمقر الجامعة في مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة، وبرعاية الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبمشاركة دولية لعلماء من جامعات (كيوشو، وناجويا، وكانزاوا باليابان)، ومعهد مدريد لعلوم المواد بأسبانيا، ومعهد ميراكا بجنوب إفريقيا، وجامعة بريمن بألمانيا، وجامعات (بيردو ونيو يورك وكونكتكن الجنوبية بأمريكا)، فضلا عن مشاركة الجامعات المصرية والمعاهد والمؤسسات البحثية.

وجرت فاعليات المؤتمر على مدار ثلاثة أيام، بالتعاون بين جامعة مصر للمعلوماتية وجامعتي (المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، وكيوشو اليابانية) وبمشاركة رؤساء الجامعات الثلاث ونوابهم وعمداء الكليات، وجرت فاعليات اليوم الأول والثاني بالجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا بمقرها في برج العرب، حيث ناقش المؤتمر خلال جلساته الاتجاهات البحثية التي تخدم رؤية مصر المستقبلية في مجالات (الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي، أنظمة الاتصالات، الهندسة الطبية الحيوية وتطبيقاتها، الأنظمة الذكية، علوم البيانات، والحاسبات الكمية).

- Advertisement -

وأكدت الدكتورة ريم بهجت رئيس جامعة مصر للمعلوماتية، أن المؤتمر الدولي الحادي عشر “اليابان – أفريقيا للإلكترونيات والاتصالات والحاسبات” توافقت فيه الجامعات والمعاهد الدولية المشاركة على أهمية دور المؤسسات الأكاديمية في تطوير التكنولوجيا وأدواتها المختلفة والتي أصبحت بمثابة ركيزة أساسية في الحياة، وعامل تحفيز وتمكين لبلوغ آفاق لم يسبق لها مثيل من الإنتاج والإبداع، حيث باتت التكنولوجيا هي المسار الذي يقودنا نحو إرساء مستقبل مشرق وغير مسبوق يعود بالنفع على الأسرة الإنسانية بشكل عام والمجتمع المصري بوجه خاص.

وقالت الدكتورة ريم بهجت، على هامش المؤتمر:” هذا مؤتمر دولي ناجح، يجمع عدداً من الخبراء والمتخصصين والباحثين في قطاعات التكنولوجيا والاتصالات وعلوم البيانات، وقد إرتأى القائمين على المؤتمر أن يتسع محل إقامة المؤتمر هذا العام ليشمل جامعة مصر للمعلوماتية في العاصمة الإدارية الجديدة إلى جانب مقر الجامعة المصرية اليابانية في برج العرب مما يسمح لعدد أكبر من الباحثين المصريين بمناقشة وتبادل الأفكار حول تطوير الأبحاث ذات الصلة في المقرين. كما تم التوسع في دعوة عدد أكبر من العلماء المتحدثين من الخارج، لذلك كان هذا المؤتمر فرصة جيدة للباحثين المشاركين لعرض أبحاثهم ومناقشة نتائجها مع خبراء ومحللين دوليين، ليساهم ذلك في خروج أبحاثهم من النطاق المحلي إلى المستوى العالمي.

وأعرب الدكتور عمرو عدلى رئيس الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، عن سعادته بالشراكة الاستراتيجية مع جامعة مصر للمعلوماتية في تنظيم هذا المؤتمر الهام في نسخته الحادية عشر. مشيداً بما تتمتع به الجامعة من إمكانيات متطورة تضاهي كبرى الجامعات العالمية.

وقال الدكتور عمرو عدلى:” ناقش المؤتمر أيضاً إنترنت الأشياء، معالجة الصور و الاشارات و الفيديو ،الهوائيات و الموجات الدقيقة، وذلك بالإضافة لإقامة معرض خلال فترة إنعقاد المؤتمر على مدار ثلاثة أيام لعرض عدد من مشروعات التعليم القائم على المشروعات على غرار التجربة اليابانية، وذلك لتشجيع الطلاب على عرض افكارهم”.

وأوضح الدكتور أحمد حسن، نائب رئيس جامعة مصر للمعلوماتية ورئيس المؤتمر، أن هذا المؤتمر فتح المجال أمام الباحثين لمناقشة السبل التي تساهم في تطوير الأبحاث المتعلقة بهذا القطاع، كما ساهم أيضاً في بحث تطبيق نتائجها بشكل عملي من خلال التعاون المثمر مع قطاعات الصناعة التكنولوجية. لافتاً إلى أن المؤتمر تلقى 104 بحث للمشاركة، وتم قبول 65 بحثاً بنسبة قبول 62%، لعلماء من ‏اليابان، ألمانيا، جنوب أفريقيا، جامعات مصر الدولية والحكومية.

وأشار الدكتور أحمد حسن، إلى أن جامعة مصر للمعلوماتية تحرص دائماً على الانسجام مع ما تستهدفه استراتيجية ورؤية مصر 2030 ومواصلة تعزيز بيئة الابتكار المتكاملة، بما يسهم في بناء مستقبل قائم على الكفاءة والابتكار والترابط الوثيق، مما يساعد في دفع عجلة التحول الرقمي والتطور التكنولوجي في الجمهورية الجديدة.

وتحدث في اليوم الختامي، من الخارج، الدكتور وليد عارف، أستاذ قواعد البيانات بجامعة بيردو ويست لافاييت، والدكتور محمد زهران أستاذ بنية الحاسبات بجامعة نيويورك، والدكتور علاء شتا أستاذ الذكاء الاصطناعي بجامعة كونكتكت الجنوبية. ومن مصر، تحدث الدكتور حسام عثمان مستشار وزير الاتصالات للإبداع التكنولوجي وصناعة الالكترونيات، والدكتور رامي فتحي خبير الشئون الفنية في الاتصالات بالجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، والدكتور هشام فاروق مستشار التطوير والتكنولوجيا بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

كما أهدت الدكتورة ريم بهجت، درع جامعة مصر للمعلوماتية، للدكتور عمرو عدلى رئيس الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، تقديراً لإسهاماته العلمية والبحثية والتعاون الوثيق وتفعيل الشراكة فيما بين الجامعتين.

يذكر أن رئاسة المؤتمر في دورته الحالية لهذا العام اشترك فيها الدكتور أحمد حسن نائب رئيس جامعة مصر للمعلوماتية، والبروفيسور هيروشي من جامعة كيوشو اليابانية، والدكتور عادل بدير عميد كلية الإلكترونيات والاتصالات والحاسبات بالجامعة المصرية اليابانية.

ywAAAAAAQABAAACAUwAOw==

IMG 20231220 WA0033

ywAAAAAAQABAAACAUwAOw==

IMG 20231220 WA0035

ywAAAAAAQABAAACAUwAOw==