جريدة اخبارية شاملة
رئيسي فاليو

لعنة الدولار .. جوزيف إسكندر المحامي يكشف تفاصيل أخطر قضية نصب

واقعة نصب تعرضت لها سائحة أمريكية ، لكن يبدو أن فلوسها حلال حيث تم التوصل إلى مرتكبيها وهما شابين تم القبض على أحدهما ، ومازال البحث جارياً عن الآخر
وبعد التحقيقات التي أجرتها نيابة قصر النيل، قررت تجديد حبس (ع م ش) ١٥ يوما على ذمة التحقيقات وضبط وإحضار آخر (ع ب ).

وكان المذكوران قد احتالا على (ن ل) أمريكية الجنسية، جاءت إلى مصر للسياحة، وأثناء وجودها تعرفت على شخص (ع) قام باصطحابها في رحلة نيلية. وأثناء ذلك أخبرها بأن الشقق المطلة على النيل يتم تأجيرها للأجانب بالدولار، واقترح عليها شراء شقة، وإعادة تأجيرها، لتضمن دخلًا ثابتاً بعد أن وصلت إلى سن المعاش، وأن هناك شقة في برج الفور سيزون للبيع ب240 ألف دولار.
أُعجبت المجني عليا بالفكرة؛ فقام المتهم (ع) بالإستعانة بصديق له يدعى (ع م ش)، والذي أيد مزاعم الأول؛ لكن الضحية اكدت لهما أنها لا تستطيع دفع المبلغ دفعة واحدة، فاخبراها أنهما توصلا لإتفاق مع المالك على تقسيط الثمن على ثلاث دفعات، فوافقت المجني عليها، وفور سفرها إلى الولايات المتحدة الأمريكية قامت بعمل ثلاثة تحويلات في المواعيد التي حددها لها المتهمان، وعلى حساباتهما الشخصية و فور أن تلقى المتهمان القسط الأخير، قطعا الإتصالات بالمجني عليها واختفيا.
شعرت المجني عليها بأنها قد تكون ضحية جريمة نصب، واتصلت على الفور بمحام في القاهرة “كريم حسن”؛ أخبرته بما تم، فأكد لها ان الشقة في الفور سيزون تتجاوز 2 مليون دولار، وأنه يشك في أنها كانت ضحية جريمة نصب.
كان كريم حسن وجوزيف اسكندر محامي المجنى عليها قد أبلغ مباحث القاهرة بالواقعة التى قامت على الفوز بإجراء التحريات – توصلت إلى أن المتهمين بعد ان أستوليا على أموال المجنى عليها، قاما بشراء عقارات وسيارات بالأموال المتحصلة من الجريمة، وأنهما أوهما المجنى عليها بوجود شقة في الفور سيزون على خلاف الحقيقة وعلى ذلك أمرت النيابة بإجراء التحريات، وكانت المفاجأة أن المباحث توصلت إلى أن المتهمين بعد ان أستوليا على أموال المجنى عليها، قاما بشراء عقارات وسيارات بالأموال المتحصلة من الجريمة، وأنهما أوهما المجنى عليها بوجود شقة في الفور سيزون على خلاف الحقيقة؛
قررت النيابة تجديد حبس المتهم (ع م ش)١٥ يوما على ذمة التحقيق، وأمرت بضبط واحضار (ع)، ومازالت التحقيقات جارية