جريدة اخبارية شاملة
رئيسي فاليو

المهندس يوسف رشدان : عيد الشرطة فخر لكل مصري.. و بطولات رجالها خالدة في التاريخ

هنأ المهندس يوسف رشدان، القيادى بحزب حماة الوطن مساعد أمين الأمين العام وأمين الإعلام بمحافظة القاهرة الرئيس عبد الفتاح السيسى و اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، وضباط وجنود وأفراد ورجال الشرطة البواسل بمناسبة العيد الوطني الثاني و السبعون للشرطة الذي يوافق 25 يناير من كل عام.

وأضاف رشدان أن دور الشرطة المصرية تاريخي وأصيل في مواجهة التحديات والمخاطر، لافتا إلى أن عيد الشرطة ليس مرتبط بمواجهة الاحتلال فقط فالمؤرخون أثبتوا أن دور الشرطة القيادي موثق في تاريخ مصر.

- Advertisement -

وأوضح أن الشعب المصري بجميع طوائفه يقدرون جيدًا التضحيات الكبيرة التي يقوم بها رجال الجيش والشرطة البواسل في السهر على حفظ أمن واستقرار الوطن في مواجهة أهل الشر وجماعات الإرهاب الأسود.

وأشاد رشدان بدور الرئيس عبد الفتاح السيسى فى دعم مؤسسة الشرطة، مؤكدا أن الرئيس أعاد هيبة الشرطة المصرية، ودائما ما يشدد على أن الاستقرار والأمن هما أساس كل تقدم، وبدونهما لن يكون هناك تنمية بل ستستنزف الطاقات والموارد، فضلا عن حرصه على تكريم أهالى الشهداء والتحاور مع طلاب أكاديمية الشرطة.

ونوه رشدان إلى أن مؤسسة الشرطة المصرية عادت للقيام بدورها التاريخي في محاربة الإرهاب وإعادة الانضباط للشارع المصري بكفاءة على المستويات كافة ولم تكتف بدورها الأمنى فقط ولكن قامت بدور مجتمعى ملموس فى توفير السلع الغذائية ومواجهة المحتكرين.

وأوضح، أن عقيدة الشرطة المصرية تقوم على الحفاظ على السيادة الوطنية التي يمثلها القانون وتحقيق الأمن الداخلي الذي يعتبر من أكبر تحديات الوطن خلال السنوات الماضية مؤكدا أن تخليد شهداءها في ثورتي 25 يناير 2011 و30 يونيو 2013 واجب وطني.

وشدد رشدان على أن دفاع الشرطة عن الأقسام والسجون وتقديمهم عشرات الشهداء في ثورة 25 يناير لا يقل عن دورها في النضال ضد المستعمر في الإسماعيلية.