جريدة اخبارية شاملة
رئيسي فاليو

بحضور وزيرة البيئة .. مؤسسة “المنتدى الدولي للفن من أجل التنمية” تشارك في قمة المناخ بالإمارات

بدأت قمة المناخ COP 28 في دبي وبدأت معها الفعاليات والأنشطة المختلفة المرتبطة بقضايا التغير المناخي على المستوى العالمي للخروج بنتائج تسهم في حل هذه القضايا.
وتشارك مؤسسة المنتدى الدولي للفن التشكيلي من أجل التنمية في قمة المناخ بالإمارات بجلسه فريدة من نوعها حيث انها تقدم مبادرتها الشبابية (الفن المستدام وتنمية الإنسان) لدعم الشباب والمرأة وذلك في اليوم المخصص للشباب بالقمة، وذلك بحضور كل من الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، الدكتور محمود محيي الدين، رائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي COP27 والمبعوث الخاص للأمم المتحدة لتمويل أجندة 2030 للتنمية المستدامة، السيدة/ رندة فؤاد، مؤسس المنتدى الدولي للفن التشكيلي من أجل التنمية المستدامة، السفير هشام بدر، مساعد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية للشراكات الاستراتيجية والتميز والمبادرات، الدكتور عمرو عبد المجيد، ممثل مركز البيئة والتنمية للإقليم العربى وأوروبا “سيدارى “، والسيدة/ إلينا بانوفا، المُنسقة المُقيمة للأمم المتحدة في مصر.
ويشارك في جلسة المنتدى هذا العام المحدد لها يوم ٨ ديسمبر ٢٠٢٣ بالجناح المصري بالمنطقة الزرقاء، مجموعة من خبراء الفن والتنمية المستدامة وخبراء قضايا التغير المناخي، كما يتم عرض فيلم يوثق هذه التجربة المختلفة والتي سوف تبدأ المؤسسة في تنفيذ المرحلة الثانية منها بعد قمة الإمارات.
من جانبها، قالت رندة فؤاد، مؤسس المنتدى الدولي للفن التشكيلي من أجل التنمية المستدامة: ” سعيدة بتواجدنا هذا العام ضمن فعاليات قمة المناخ COP 28 المنعقدة في دولة الإمارات، وقد دشنت مؤسسة المنتدى الدولي للفن التشكيلي من أجل التنمية، منذ ثلاث سنوات لربط الفن بالتنمية المستدامة، حتى أدخل الفن في دعم تنفيذ خطة مصر 2030، وأصبح التركيز الأول على الدعم الاقتصادي للمرأة وتمكين الشباب، وخاصة شباب الفنانين في بناء نماذج أعمال مستدامة وخلق مساحات من خلال أعمالهم الفنية لزيادة الوعي بقضايا البيئة، بالإضافة إلى التركيز على الفن المستدام المرتبط بإعادة التدوير، وريادة الأعمال، أما عن دور المؤسسة في فعاليات القمة الحالية، فمن المقرر أن ننظم جلسة في الجناح المصري في يوم الشباب، للاحتفال بيوم الفن المستدام، وعرض نتائج المرحلة الأولى لمبادرة الفن المستدام وتنمية الإنسان لدعم الشباب والمرأة من خلال الاقتصاد الإبداعي والتي بدأت المؤسسة في تنفيذها منذ فعاليات قمة المناخ بشرم الشيخ Cop 27 وحتى Cop 28″.
وكانت المؤسسة قد شاركت في العام الماضي بقمة المناخ بشرم الشيخ COP 27 بمعرض كبير لفن إعاده التدوير، كما نظمت جلسة حوار حول دور الفن التشكيلي كشريك في التنمية.
ثم دشنت المؤسسة ولمدة عام كامل مبادرة الفن المستدام وتنمية الإنسان لدعم الشباب والمرأة من خلال الاقتصاد الإبداعي، والتي من خلالها تم تدريب مجموعة كبيرة من شباب الفنانين الموهوبين و سلسلة من ورش العمل على فن اعاده التدوير وريادة الأعمال والأهداف التنموية للألفية بحيث تخرج حوالي ٧٠ فنانا أصبحوا سفراء للفن المستدام. ونفذت المبادرة برعاية وزارات التخطيط والثقافة والبيئة والمجلس القومي للمرأة وبالشراكة مع الأمم المتحدة ومنتدى شباب العالم والمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة. كما شارك القطاع الخاص ممثل في شركة تطوير مصر والبنوك ممثلة في بنك مصر لدعم المبادرة .
تقدم مؤسسة المنتدى الدولي تجربتها الفريدة بمنهج جديد يمكن للفنان التشكيلي من خلاله أن يربط بين فنه وبين خدمة مجتمعه ويكون مطلع علي كل ما هو جديد في عالم التنمية كما يستطيع أن يبدأ مشروعه الفني الخاص مع استعمال أساليب جديدة لفن إعاده التدوير الذي يحول النفايات إلى قطع فنية جميلة وبذلك يصبح دور الفن التشكيلي شريك في التنمية والتوعية حول قضايا التغير المناخي.