جريدة اخبارية شاملة
رئيس التحرير طارق شلتوت
بنك مصر داخل المقالة

رئيس الوزراء يُتابع موقف المشروعات الجديدة داخل المنطقة الصناعية الصينية «تيدا-مصر»

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعًا لمتابعة المشروعات الجديدة بالمنطقة الصناعية الصينية «تيدا مصر» التابعة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

حضر الاجتماع المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، ووليد جمال الدين، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، واللواء إبراهيم شامة، مدير إدارة التراخيص بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

 

- Advertisement -

واستهل رئيس الوزراء الاجتماع بالإشارة إلى أن الحكومة تُولي اهتمامًا كبيرًا بالاستثمارات الصينية في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، في ضوء رغبة عدد كبير من الشركات الصينية في الاستثمار في السوق المصرية.

 

وأضاف، أن الشركات الصينية تسعى للاستفادة من حوافز الاستثمار التي تمنحها مصر، وكذا استغلال حجم السوق الكبير المتاح للتصدير إلى الدول والتكتلات التي ترتبط باتفاقات تجارة حرة مع مصر.

 

وخلال الاجتماع، استعرض وليد جمال الدين، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، المجالات محل اهتمام الشركات الصينية داخل المنطقة الصناعية الصينية “تيدا-مصر” ومنها مجال صناعة مواسير الزهر، وتصنيع الألواح الشمسية، وكذا تصنيع الخلايا الصلبة التي تدخل في صناعة الألواح الشمسية.

 

وأشار “جمال الدين” إلى أن الشهر الماضي شهد وضع حجر الأساس لمصنع “كادي Cady” المُتخصص في صناعة المنسوجات عالية الجودة والملابس صديقة للبيئة باستخدام أساليب التصنيع الذكية، وذلك ضمن مرحلة الـ6كم توسعات المطور الصناعي “تيدا-مصر” بمنطقة السخنة الصناعية المتكاملة، حيث يقع المشروع على مساحة 145.5 ألف متر مربع، بحجم استثمارات مخططة للشركة داخل مصر تصل إلى 60 مليون دولار، وحجم مبيعات مقدرة تصل إلى 150 مليون دولار أمريكي.

 

وأضاف، أن المنطقة الصناعية الصينية تيدا – مصر تضم أكثر من 130 منشأة صناعية وخدمية بحجم استثمارات يصل إلى 1,6 مليار دولار.

 

وفى ختام الاجتماع، وجّه رئيس الوزراء بدراسة الطلبات التي وردت من الشركات الصينية، واحتياجاتها المختلفة من مواد خام وطاقة، حتى يتسنى المضي قدماً في تعزيز الشراكة مع الجانب الصيني.