جريدة اخبارية شاملة
رئيسي 01

رئيس التحرير

طارق شلتوت

رئيسي 02

يوسف رشدان : الرئيس السيسي أنقذ “الصعيد ” من جحيم “النسيان و الإهمال “

13

كشف المهندس يوسف رشدان عضو جمعية شباب الأعمال عن توقعه بمستقبل مشرق لصعيد مصر يغير وجه الحياة مشددا علي أن الصعيد يعيش عصره الذهبي في عهد الرئيس السيسي و هو ما ظهر واضحا في المشروعات القومية الكبري وإنشاء هيئة لتنمية الصعيد مهمتها الرئيسية وضع الإقليم في قلب التنمية الشاملة التي دشنتها القيادة السياسية

وأشاد رشدان بجهود الرئيس عبد الفتاح السيسي في تنمية صعيد مصر مؤكدا أن المشروعات و استثمارات التي أعلن عنها الرئيس خلال زيارته لمحافظة سوهاج تهدف إلى خفض معدلات الفقر ودعم البنية الأساسية، وخلق فرص عمل، ودعم الاستثمار وتحسين الخدمات المتنوعة تحسين مستوى المعيشة وتنفيذ استراتيجية بناء الإنسان وفق تعليمات القيادة السياسية التي تستهدف توفير حياة كريمة للشعب المصري.

- Advertisement -

وأكد رشدان أن الصعيد علي مدى السنوات الماضية حظي باهتمام غير مسبوق، وتعددت المشروعات العملاقة الكبري فيها والتي كان آخرها أكبر مصنع للأسمنت في الشرق الأوسط بمحافظة بني سويف وقناطر أسيوط، و12 مشروعاً آخر لينطلق قطار التنمية.

وقال رشدان : حظيت محافظات الصعيد وفقا لبيانات وزارة التخطيط باستثمارات حكومية قدرُها 47 مليار بخطة عام 20/2021 تُشكِّلُ 25٪ من جُملةِ الاستثماراتِ الحكومية المُوزّعةِ وبِنسبةِ زيادةِ 50٪ عن خطة 19/2020، وهي سابقة لم تحدث من قبل ان يتم توجيه قدر كبير من استثمارات الدولة لمحافظات الصعيد فقط.

وأشاد رشدان بتخصيص استثمارات حكومية قدرها 92.4 مليار جنيه خلال عام 2021 / 2022 لتنمية محافظات الصعيد لافتا إلى أن إقليم جنوب الصعيد على النسبة الأكبر من هذه الاستثمارات بنسبة 55.2% بقيمة 51 مليار جنيه، يليه إقليم وسط الصعيد بقيمة 22.1 مليار جنيه بنسبة 23.9%، وإقليم شمال الصعيد بنسبة 20.9% بقيمة نحو 19.3 مليار جنيه، حسب تقرير لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية.

وبلغ إجمالي الاستثمارات المخصصة لمحافظة سوهاج نحو 13 مليار جنيه، ويستحوذ قطاع الخدمات الأخرى على النصيب الأكبر منها بنسبة 60.2% يليه الصرف الصحي بنسبة 16.8% ثم قطاع الخدمات التعليمية بنسبة 8.3%.. وفى الأقصر تم تخصيص 4.84 مليار جنيه، ويأتي قطاع الخدمات الأخرى على رأس القطاعات الموجه إليها الاستثمارات بالمحافظة بنسبة 47.4%.

التعليقات مغلقة.