جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير

طارق شلتوت

- Advertisement -

معهد المحاسبين الإداريين يكشف أسباب عودته إلى مصر

4

عقد معهد المحاسبين الإداريين (IMA)، واحد من أكبر المعاهد وأكثرها احترامًا والذي يركز حصريًا على تطوير مهنة المحاسبة الإدارية، جلسة نقاشية عن مهنة المحاسبة الإدارية، وأهمية صقل الخبرات والمهارات لتطوير قدراتهم من خلال الحصول على شهادة المحاسب الإداري المعتمد (CMA) والتي اعلن المعهد عن تقديم 150 منحة جديدة للطلاب في مجال المالية والمحاسبة بمصر.

IMG 20230102 WA00791

على هامش الجلسة النقاشية، تم الإعلان عن إعادة افتتاح مكتب معهد المحاسبين الإداريين (IMA) في مصر: القاهرة والإسكندرية. كما شارك في الجلسة النقاشية لفيف من المتحدثين، على رأسهم جيف طومسون، الرئيس والمدير التنفيذي لمعهد المحاسبين الإداريين، وأحمد مخلاتي، مدير أول عمليات الشرق الأوسط والهند وأفريقيا بمعهد المحاسبين الإداريين، وأحمد السخاوي، مدير مكتب مصر ومدير علاقات الشركاء بمعهد المحاسبين الإداريين. بالإضافة الى لفيف من ممثلين الشركات العالمية والمحلية الكبرى مثل “مجموعة طلعت مصطفى”، و”مجموعة صافولا العالمية”، “ريدكون للتعمير”، و”فودافون”، و”اتصالات”، فضلا عن ممثلين من الجامعات المصرية “جامعة القاهرة”، و”جامعة الإسكندرية” وكوكبة من أعضاء وفريق عمل المحاسبين الإداريين والصحافة والاعلام.

من جانبه أشاد جيف طومسون، الرئيس والمدير التنفيذي بمعهد المحاسبين الإداريين بالشباب المصري الواعد ودعم قطاع الاعمال المصري لشهادة المحاسب الإداري المعتمد، وقال “من خلال شهادة المحاسب الإداري المعتمد نعمل على صقل المهارات وتمكين المواهب الشابة في مهنة المحاسبة والتمويل. بالإضافة الى إتاحة الفرصة للشباب للعمل واحداث تأثير إيجابي وبصمة قوية في مهنة المحاسبة مما سيمكنهم من خلق قيمة مضافة لعملهم ومستقبلهم المهني. لقد كانت ولازالت شهادة المحاسب الإداري المعتمد من معهد المحاسبين الإداريين بمثابة “معيار الصناعة” طويل الأمد للمحاسبين الإداريين والمهنيين الماليين على مستوى العالم لما يقرب من 50 عامًا. ”
وأضاف طومسون “تعد شهادة المحاسب الإداري المعتمد تقييم مهني لمحترفي مهنة المحاسبة والتمويل خاصة المتعلقة بالتخطيط والأداء المالي والتحليلات والإدارة المالية الاستراتيجية. كما تًمكن الشهادة الحاصلين عليها من المعرفة وتزويدهم بالمهارات اللازمة في هذه المهنة المتغيرة – الآن وفي المستقبل.”

اوضح أحمد مخلاتي، مدير أول عمليات الشرق الأوسط والهند وأفريقيا بمعهد المحاسبين الإداريين ان التطور الذي حدث في مهنة المحاسبة بين الماضي والحاضر، حيث في الماضي، كان يتم التركيز بشكل أساسي على حماية القيمة (إدارة القيمة) والإشراف والتمعّن في الأحداث الماضية ورفع التقارير والمعايير والامتثال، أما اليوم، فقد تطورت المهنة لتشمل خلق القيمة والتبصّر والبصيرة والعمل كشريك أعمال.
وقال مخلاتي ” على مدار أكثر من 50 سنة، شكلت شهادة CMA المعيار العالمي للمحاسبين الإداريين والخبراء الماليين. حيث يعد الحصول على شهادة CMA بمثابة تأكيد على التميز في 12 مجال أساسي في المحاسبة الإدارية، حيث نحرص من خلال محاور الشهادة على أن يحظى أصحاب العمل بمؤهلات العمل اللازمة لتحسين أداء المنظمة. ويتم الحصول على شهادة CMA عبر النجاح في امتحانين وتلبية المتطلبات من ناحية الخبرة المهنية والتحصيل العلمي. وتتميز شهادة CMA بتنمية قدرات التفكير النقدي والخبرة المهنية التطبيقية والقدرة على قراءة ما وراء البيانات. وتم منح شهادة CMA لأكثر من 100 ألف شخص حول العالم، ويضم البرنامج حالياً أكثر من 64 ألف مرشح لنيل شهادة CMA في العالم.”

- Advertisement -

وقال أحمد السخاوي، مدير مكتب مصر ومدير علاقات الشركاء بمعهد المحاسبين الإداريين “ان بعد استقرار الوضع السياسي والاقتصادي في مصر، أعاد معهد المحاسبين الاداريين تواجده في مصر من خلال فتح مكتب مصر والذي يرأس إدارته واحياء فرعي القاهرة والإسكندرية.” كما أوضح السخاوي “ان استراتيجية المعهد خلال الفترة القادمة في مصر تهدف الى دعم الاقتصاد المصري من خلال اعداد الكوادر البشرية المؤهلة لقيادة قاطرة التنمية المصرية، وعقد مجموعة من الشراكات مع العديد من الجامعات المصرية لدعم مهارات الخريج المصري في مجال المحاسبة والتمويل بالمهارات والمعارف الأساسية لسوق العمل. وقال السخاوي “نحرص على العمل عن قرب مع الشركات المصرية والشركات متعددة الجنسيات في مصر لرفع كفاءة وفاعلية العنصر البشري بها في مجال المحاسبة والتمويل. لذلك نعمل على تقديم تسهيلات للمصريين على رسوم امتحان شهادة CMA والعمل على اعتماد مجموعة من المراكز والمؤسسات التعلمية لتقديم كورس الاعداد لامتحان شهادة CMA وفقا للمعايير الدولية.”

من جهته قال أحمد حسن، رئيس قطاع دعم اتخاذ القرار بڤودافون مصر وعضو مجلس ادارة معهد المحاسبين الاداريين بأمريكا “ان الادارات المالية دورها في اي كيان اداري او اقتصادي اختلف تماما في اخر ١٠ سنين، من كونها مسئوله عن اعداد واصدار القوائم المالية لكونها شريك مالي واقتصادي واستراتيجي. وذلك ينبع من رؤية الشريك المالي للمتغيرات والدوافع المؤدية للأداء المالي وتحليله لها وابداء مقترحات استراتيجيه لتحسين الاداء الاقتصادي وتحقيق النمو المستديم. ودور شهادة الCMA مهم جداً لأنها بتأهل الشخص انه يقف علي ارض صلبه من الادراك المالي و كل سُبل التحليل المالي الحديثة، بما فيها المعتمد علي الذكاء الصناعي، وتؤهله للمنافسة في مجاله ووضعه دائما في المقدمة.”

وشارك علي عرفان، مدير مالي أول بشركة ريدكون للتعمير نصيحه لحديثي التخرج بضرورة السعي لتطوير انفسهم من خلال الشهادات المهنية وخاصه CMA بعد التخرج مباشره قبل تحمل المسئولية، خاصه انهم في هذا السن لديهم الاستعداد للتعلم والوقت الكافي، كما تطرق عرفان إلى الإدارة العليا حيث انهم يتكبدوا مسئوليات ومهام جثام وعليهم تطوير انقسهم خاصه ان في حال عدم فهمهم للتحليل المالي فلن يستطيعوا او يستمروا في قياده مؤسساتهم وسيكون هناك خلاف دائم مع الماليين لن ينتهى. اما عن الإدارة المتوسطة فقد اقترح بعدم ترقيهم الى المستويات الإدارية العليا الا بعد حصولهم على هذه الشهادات وهذا القرار سيكون حافزا لهم لتطوير أنفسهم.

من جانبه أكد مصطفى عربي، مدير التخطيط والتحليل المالي بشركة صافولا للأغذية، ومدرب الزمالة الأمريكية للمحاسبين الإداريين، أن تواجه الشركات العالمية والشركات الكبرى في التوظيف حالياً أصبح من أهم متطلباته الحصول على شهادة مهنية معترف بها دولياً مثل شهادة ال CMA . حيث أنه يتعين على المحاسبين المهنيين أن يقترحوا حلول للمشاكل والتحديات التي تواجه شركاتهم، وهذا يأتي من خلال الحرص على التعلم والتطور المستمر حتى يكونوا شركاء في العمل ويستطيعوا أن يضيفوا قيمة لشركاتهم.”

واضاف حسام الزيات مدير دعم واتخاذ القرار بشركة اتصالات مصر ان الشريك المالي يجب ان يكون لدية فطنة العمل والذي يتطلب منه ان يفهم الصورة العامة للشركة بالتواصل مع مختلف قطاعات الشركة وتكوين علاقات قوية معهم لخلق خفة الحركة الاستراتيجية التي تساعد على التكيف سريعا على ما يحدث من التطورات الخارجية لسوق العمل و الذى بدوره ان يقترح القرارات المناسبة لتحديد المسار الاستراتيجي للشركة والعمل على تحسين ربحية الشركة. كما تساعد شهادة CMA على القيادة المالية للنشاط من خلال فهم مؤشرات الاداء لمختلف الادارات وتحديد القرارات التي يجب اتخاذها بناء على اهداف الشركة.

تجدر الإشارة الى ان أكثر من 20.000 طالب على مستوى العالم حصلوا على منحة شهادة المحاسب الإداري المعتمد التي تبلغ قيمتها أكثر من 35 مليون دولار وذلك بالتعاون مع أكثر من 2000 كلية وجامعة مشاركة في البرنامج.

التعليقات مغلقة.