جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير

طارق شلتوت

- Advertisement -

رائد صناعة الألبان.. وفاة النائب ورجل الأعمال مصطفي لطفي

10

توفي منذ قليل النائب مصطفي لطفي عضو مجلس النواب وأحد رواد الثروة الحيوانية وصناعة الألبان في مصر ورئيس مجلس ادارة هيلثي ميلك لصناعة الألبان

قال لطفي في أحد حوارته الصحفية عن نشأته : ولدت فى قرية التلين – مركز منية القمح – محافظة الشرقية ، وذلك فى الأول من يناير عام 1952 ، وكان والد رحمة الله عليه ، عمدة القرية والاسرة معروفة بلقب أسرة “أبو عبدالله” ، ولى من الأخوة خمسة أشقاء هم : على لطفى لواء شرطة ، حافظ لطفى لواء شرطة ، خالد لطفى عقيد شرطة، بالإضافة إلى محمد لطفى ، وأحمد لطفى رحمة الله عليهما ، وكانا يعملان بالجهاز المركزى للمحاسبات ، والمحاماة على الترتيب ، بالإضافة إلى أربعة أخوات .

عقب وفاة والدى ، تحملت المسؤولية خاصة أننى كنت الأبن الأكبر ، حيث ترك لنا الوالد الأرض الزراعية ، ومشروعات فى مجال الثروة الحيوانية ، التى عملت على تطويرها فيما بعد حتى أصبحنا من كبار المربين فى مجال الثروة الحيوانية وتربية البتلو بالشرقية .

- Advertisement -

كما بدأنا فى الإستثمار بقطاع الألبان ، وذلك من خلال تأسيس الشركة الشرقية لإنتاج وتصنيع الألبان والمواد الغذائية “هليثى ميلك” ، وذلك بعد زيارة قمت بها إلى أمريكا ، حيث وجدت أن كل منتجات الألبان معبأة فى عبوات زجاجية ، تجنباً لإنتشار أمراض كثيرة منها السرطان ، والفشل الكلوى .
بالنسبة لبداية تأسيس الشركة الشرقية لإنتاج وتصنيع الألبان “هليثى ميلك” ، فقد شرعنا فى إجراءات التأسيس وذلك بعدما علمت أن العبوات الزجاجية هى الأساس فى مجال إنتاج وصناعة الألبان ، حيث قمت بزيارة لأمريكا و وجدت كل منتجات الألبان هناك معبأة فى عبوات زجاجية ، فالزجاج مصنوع من الرمال ، وبالتالى لا يتفاعل مع الألبان بعكس البلاستيك .

ومنذ هذة اللحظة اقتنعت بضرورة إنشاء مصنع لإنتاج وتصنيع الألبان المعبأة فى عبوات زجاجية ، ليكون المصنع الوحيد فى مصر ، وبدأت فى عمل التراخيص والتصاريح اللازمة ، التى لم تستغرق وقتاً طويلاً ، وهذة كانت علامة من الله ، أننا بالفعل نقدم منتج صحى لكل المصريين .

ولقد أصبحنا شركة مساهمة مصرية بدلاً من شركة تضامن ، وتم تغيير أسمها من الشركة الشرقية لإنتاج وتصنيع الألبان والمواد الغذائية إلى شركة هيلثي ميلك “اللبن الصحي” برأسمال مدفوع 10 مليون جنيه.

ولابد أن أوضح أن عنصر التكلفة عالية للغاية ، وعلى الرغم من ذلك فإننا لانرغب في زيادة أسعار المنتجات تضامناً من الشركة مع المواطنين ، واحساسها بالوضع الإقتصادي الصعب الذي يعاني منه أغلب فئات الشعب المصري حتي إذا لم نحقق أرباح ، ويأتى هذا تضامناً مع سياسات الرئيس عبدالفتاح السيسي ومجهوداته الكبيرة التي يقوم بها من أجل النهوض بالإقتصاد المصري.

التعليقات مغلقة.