جريدة اخبارية شاملة
رئيسي فاليو

بالأرقام.. ريمون عهدي يستعرض نتائج و إنجازات الخطة الاستراتيجية لشركة وادي دجلة للتنمية العقارية

كشف ريمون عهدي، الرئيس التنفيذي لشركة وادي دجلة للتنمية العقارية عن نتائج استراتيجيتها والانجازات التي أحرزتها العام الماضي خلال مؤتمر صحفي عقد في فندق ماريوت، مؤكدة التزامها بمواصلة العمل على الأهداف الاستراتيجية التي تم تحديدها في عام 2022.

استعرض عهدي خلال المؤتمر التزامها بتعزيز الكفاءة التشغيلية في الشركة باعتبارها محور استراتيجيتها، لما لها من دور فعال في التنقل في المشهد الاقتصادي الصعب في مصر، وتعزيز مرونة الشركة ضد التقلبات الاقتصادية.
IMG 20240129 WA0060
وأوضح ريمون عهدي :”لا تركز استراتيجيتنا على النمو، بل تتمحور حول بناء شركة تتمتع بالكفاءة وقابلية النمو بشكل مستمر. ولتحقيق ذلك، يجب أن نركز على أن نصبح أفضل”. ويعد هذا التركيز الداخلي الثابت جزءا لا يتجزأ من خطة الشركة لتعزيز قدرتها على تحمل التقلبات الاقتصادية وموائمة خطط المبيعات المستهدفة مع سياسة حكيمة تتمثل في إطلاق عدد محدود من الوحدات لكل مشروع للبيع. وأضاف عهدي قائلًا “تهدف تلك السياسة إلى الحماية من الخسائر المحتملة الناجمة عن تأثير التضخم، وتتضمن استمرار خطتنا لتنفيذ التزاماتنا أهم الأولويات.”
وقد أثمر تفاني شركة وادي دجلة للتنمية العقارية في تنفيذ تلك الاستراتيجية عن نتائج مهمة. على الرغم من التحديات التشغيلية، بما في ذلك الحاجة إلى تعديل التوقعات الأولية من 2000 وحدة في أوائل عام 2023 إلى 1600 وحدة بسبب زيادة تكاليف البناء بنسبة 60٪، لم تكن الشركة تحاول التأقلم فقط، بل نمت وازدهرت. والدليل على ذلك التطور هو تسليم عدد أكبر من الوحدات يصل إلى 1600 وحدة في 2023، مقارنة بحوالي 750 وحدة تم تسليمها في عام 2022، ممن يعكس قدرتها على الاستجابة بفعالية للضغوط الاقتصادية مع الحفاظ على الكفاءة التشغيلية. ويرى عهدي أن “هذا النجاح هو “بمثابة شهادة على نجاح إعادة الهيكلة الاستراتيجية التي بدأت في عام 2022، والتي تؤكد على الكفاءة التشغيلية وإعادة تقييم حجم الأعمال استجابة للتقلبات الاقتصادية وحالة الارتياب الرائجة.”
وفي هذا الصدد، أحرزت شركة وادي دجلة للتنمية العقارية تقدما كبيرا في معالجة تراكم أعمال البناء لديها، والذي تفاقم بسبب آثار الوباء وتداعياته فنجحت الشركة في تسليم 2,350 وحدة حتى الآن، مع التخطيط لتسليم 1500وحدة إضافية بحلول نهاية العام الجاري، بما يتماشى مع هدف الانتهاء تماما من الأعمال المتراكمة بحلول عام 2026 .
ويدعم هذا النجاح زيادة كبيرة في إيرادات مبيعات الشركة لعام 2023، لتصل إلى 2.6 مليار جنيه مقارنة بمبيعاتها في العام السابق التي وصلت إلى 1.5 مليار جنيه. وساهم إطلاق مشروع “كلوب تاون” وتوسيع مشروع “مورانو” بشكل كبير في هذا الإنجاز. وجاء مشروع كلوب تاون بمفهوم جديد في المشروعات متعددة الاستخدامات، ليدمج بسلاسة بين جوجة الحياة المتسمة بالراحة والرفاهية والحياة الرياضية التي تأتي مع أندية وادي دجلة. وفي الوقت نفسه، يوفر مشروع مورانو، المعروف بقربه من القاهرة، فرصة العيش بالقرب من أحد شواطئ العين السخنة الجميلة لسكانه. وأكد الرئيس التنفيذي ريمون عهدي أن “النجاح السريع لمشاريعنا الجديدة يعكس نهجنا الجديد في التطوير، مدفوعا بالتصميم الذي يركز على احتياجات وراحة العملاء، ويستفيد من خبرة الشركات التابعة لنا كجزء من شركة قابضة”.
وعن رؤيته المستقبلية لعام 2024، قال عهدي: “لقد عززت تجاربنا وسط هذه الأوقات الصعبة عزمنا على الالتزام بتقديم التميز مع الحفاظ على أعلى كفاءة تشغيلية، والعمل على تنمية وازدهار اعمالنا بشكل مستمر”. ومع استمرار هذه الاستراتيجية في التركيز على تحقيق الكفاءة التشغيلية الداخلية، فإنها ستتوسع أيضا لاستكشاف نماذج مبتكرة للتطوير وتبني ممارسات البناء المستدامة. وتشمل هذه المبادرات المستقبلية تدابير جديدة مثل دمج محطات شحن السيارات الكهربائية، والتوافق مع الاتجاهات البيئية العالمية، والاستجابات المرنة لاحتياجات ومتطلبات العملاء المتغيرة. ومن الأمور الأساسية في هذه الاستراتيجية الالتزام الراسخ بالوفاء بالالتزامات، وإعطاء الأولوية لتسليم المشروعات، والتمسك بمعايير الجودة الصارمة، وكلها تهدف إلى تعزيز مكانة وادي دجلة للتنمية العقارية في السوق العقاري وتعزيز ثقة العملاء. وتؤكد رحلة وادي دجلة للتنمية العقارية خلال التحديات الاقتصادية على قدرتها على التكيف والبصيرة الاستراتيجية والالتزام بالحفاظ على أعلى المعايير، مما يعزز مكانتها كشركة رائدة في قطاع العقارات في مصر.

- Advertisement -

تُعد شركة وادي دجلة للتنمية العقارية من شركات التطوير العقاري المتكاملة، تم تأسيسها عام 2005، وهي إحدى الشركات التابعة لشركة وادي دجلة القابضة. تميزت وادي دجلة للتنمية العقارية على مدار أكثر من 19 عام بنموذج أعمالها الناجح، حيث تركت بصمة رائدة في أنحاء مصر متمثلة في المجتمعات السكنية والتجارية والمنتجعات الفخمة المزود بأفضل الخدمات والمرافق، التي تم انشاؤها على بنية تحتية قوية. وتبلغ مساحة الأراضي التي في حوزة الشركة حالياً 5,5 مليون متر مربع موزعة على 16 مشروع، منها مشروعات سكنية مثل بيراميدز ووك، وريفر ووك، تيجان المعادي وتيجان زهراء المعادي، كانال ريزيدنس، فيكتوريا ريزيدنس، كلوب تاون، برومينيد نيو كايرو ونيوبوليس، هذا إلى جانب عدد من المنتجعات مثل مارينا وادي دجلة، بلومار الدوم، بلومار السخنة، بلومار هيلز، بلومار سيدي عبد الرحمن، ومورانو.