جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

- Advertisement -

مؤسسة مجدي يعقوب تطلق إعلان “يا مسافر” لبناء مركز جديد للقلب في القاهرة

0

أطلقت مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، الإعلان الثاني ضمن حملتها التليفزيونية خلال شهر رمضان الكريم، باسم “يا مسافر” للدعوة للتبرع لبناء مركز جديد للقلب بالقاهرة؛ لزيادة أعداد المستفيدين من خدمات الرعاية الصحية للمؤسسة مجانًا، والقضاء على سفر الأطفال وذويهم لمسافات طويلة لتلقي العلاج.

ونجح إعلان “يا مسافر” بعد أيام قليلة من عرضه على شاشات القنوات الفضائية ومنصات التواصل الاجتماعي في تحقيق تفاعلًا واسعًا وردود أفعال إيجابية، بعدما لمس قلوب المشاهدين بسبب الرسالة التي يحملها، حيث أظهر الإعلان معاناة الأطفال من مرضى القلب وذويهم في السفر لمسافات طويلة وترك عائلتهم وأصدقائهم لإجراء العمليات الجراحية.

نجحت وكالة طارق نور للإعلان من تقديم محتوى إعلاني بمفهوم جديد ومبتكر من خلال توظيف الأغنية المعروفة والأيقونة “يا مسافر وحدك” للمطرب الكبير محمد عبد الوهاب، لتوصيل رسالة المؤسسة في إنشاء مركز جديد للقلب في القاهرة يخدم مرضى القلب من جميع المحافظات للتخفيف على المرضى وذويهم عناء السفر، ونجح المخرج محمد الزيات في نقل معاناة طفل وأسرته في السفر لمسافات طويلة لإجراء العمليات الجراحية.

- Advertisement -

ودعت الحملة الإعلانية لمؤسسة مجدي يعقوب خلال شهر رمضان، إلى المشاركة بالتبرع لبناء المركز الجديد بالقاهرة، والذي سيصبح أكبر صرح طبي لعلاج مرضى القلب مجانًا في الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك للقضاء على ضرورة السفر لمسافة طويلة ومنح الأطفال الفرصة في حياة جديدة، بما يتماشى مع شعار المؤسسة “من القلب للقلب”.

وتأمل مؤسسة مجدي يعقوب من بناء مركز جديد للقلب في القاهرة لتعزيز دورها في تقديم الرعاية الصحية لمرضى القلب مجانًا سواء من خلال مركز أسوان للقلب، والذي يقدم آلاف العمليات الجراحية مجانًا ويخدم سكان جنوب صعيد مصر، أو من خلال المركز الجديد في القاهرة والذي سيقدم عمليات جراحية لإنقاذ قلوب أكثر من الدلتا للصعيد.

وتركز مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، في الحملة الإعلانية لشهر رمضان على الدعوة للتبرع لإنشاء مركزها الجديد بمدينة حدائق أكتوبر على مساحة 36.5 فدان بمدينة حدائق أكتوبر، لتقديم خدمات صحية على أعلى مستوى إلى 120 ألف مريض و12 ألف عملية جراحية سنويًا 60% منها للأطفال، بجانب توفير التدريب الطبي العملي لأكثر من 1500 طبيب وجراح وذلك من خلال مركز التعليم والتدريب التابع للمؤسسة، بالإضافة إلى مركز للأبحاث والابتكار لتطوير البحوث في مجال العلوم الأساسية والتطبيقية والعلوم الطبية الحيوية وفقًا لأعلى المعايير الطبية الدولية.

أنشئت مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب في عام 2008 على يد السير مجدي يعقوب جراح القلب العالمي لتقديم خدمات طبية مجانية لعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية لمن هم في أمس الحاجة إليها وبالأخص الأقل حظاً، فضلا عن تدريب كوادر علمية وطبية وتمريضية شابة على أعلى المستويات الطبية الدولية، تقوم المؤسسة كذلك بتطوير الأبحاث في مجال العلوم الأساسية والتطبيقية والعلوم الطبية الحيوية لدمج العلاج مع البحث وتطوير المواهب بطريقة غير مسبوقة في المنطقة بأكملها.

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.