جريدة اخبارية شاملة

رئيس التحرير طارق شلتوت

Left ad
Right Ad

شريف علي ديزاينز للديكور تعلن التوسع بالسوق المصري وتطرح حزمة خدمات جديدة

0

- Advertisement -


م. شريف على : طفرة كبيرة فى قطاع الديكور فى مصر.. وارتفاع المنافسة بالسوق

أعلنت شركة شريف علي ديزاينز للديكور عن التوسع وزيادة أنشطتها وأعمالها بالسوق المصري الفترة القادمة، وطرح حزمة جديدة من خدماتها لتلبية الطلب المتزايد بالسوق.

- Advertisement -

وقال م. شريف علي رئيس مجلس إدارة الشركة إن مصر تشهد طفرة عمرانية غير مسبوقة ضمن خطط الدولة للتوسع العمراني وتدشين مدن الجيل الرابع وعلى رأسهم العاصمة الادارية والعلمين الجديدة ومدينة الجلالة وغيرهم، لافتا إلى أن تلك الطفرة واكبتها طفرة ملموسة فى هندسة الديكور والتصميمات.
وأشار إلى أن سوق الديكور فى مصر يعد من كبرى الأسواق بالمنطقة العربية والشرق الأوسط، ويشهد تطور ملحوظ وقادر على المنافسة بقوة، لافتا إلى أن السوق المصري يشهد منافسة كبيرة بين مهندسي الديكور وكل ذلك يصب فى صالح العملاء.
وأضاف أن الحراك الكبير الذى يشهده قطاع التشييد والبناء ساهم بشكل كبير في رواج وانتعاش هندسة الديكور، وأصبح لهم مكانة ومجال كبير في مصر في الفترة الحالية مقارنة بالسنوات التي مضت.
وأشار شريف علي ديزاينز للديكور إنه دائما يستمد الإلهام في تصميمات الديكور من المكان “اللوكيشن ” المحيط به، ودائما جغرافية المنطقة يكون لها حضور قوى فى تصميمات الديكور، فمثلا لو العمل سيكون في منطقة جغرافية مختلفة عن طبيعة القاهرة مثل شرم الشيخ أو الغردقة أو دبي أو قطر مثلا ، فسيأتي الإلهام من الطبيعة والجغرافيا الخاصة بتلك المناطق.
وأضاف: أنا أتأثر بعامل أخر غير مألوف عند الكثيرين وهو ” الفاشون” .. فالفاشون أو خطوط الموضة الحديثة تؤثر على التصميم الداخلي والخارجي المعماري أو الديكور الذي أقوم بتصميمه ، فأنا من المعجبين بكثير من المصممين العالمين في مجال الموضة من فرنسا وإيطاليا.
وأوضح شريف أن الشركة لدينا ما جعلها تنفرد هو مستوى العملاء الذين نتعامل معهم فنحن لدينا أهم 10 مصممين في مصر ، فالأعمال والخطوط التي قمنا بالتحرك فيها مختلف، وبالأخص لأن غالية عملائنا من الفنانين والنجوم ، كما أن ما جعلنا ننفرد هو استخدامنا التكنولوجيا في التصميمات واستخدام الأنظمة الحديثة والمرتبطة بالهواتف المحمولة ، بجانب الشاشات التاتش ، وبدأنا استخدام التكنولوجيا في مجال التصميم والديكور قبل الكثير من الشركات الأخرى.
وأشار إلى أن تاريخ نشأة الشركة 2006 ونجحنا في الاستحواذ على ثقة عدد كبير من العملاء مؤكدا أنه تأتي ثقة العملاء من أكثر من طريق ، فمثلا عن طريق العمل المسبق معنا في تصميم “فيلا ” ، أو أن العميل قد قام بالدخول على “الويب سايت ” أي الموقع الخاص بنا وشاهد بنفسه العمل السابق لي وتأكد من الخبرة التي أتمتع بها والتي تظهر في التصميمات المتميزة التي قمت بها مسبقا وأيضا تأتي ثقة العملاء في العمل معي عن طريق سمعتنا السابقة وبالتالي من الممكن أن يكون العميل قد جاءت له الثقة من أصحابه أو أقاربه أو دوائر المعارف المحيطين به والذين قمت بعمل تصميمات لهم متميزة مسبقة ، لأني أستهدف العلاقات الطيبة من العملاء حتى بعد انتهاء العمل.
وعن أهم أعمال الشركة خلال الفترة الماضية أوضح رئيس مجلس الإدارة شريف علي أنه قام بتصميم أعمال خاصة بمساحات كبيرة جدا في الفترة الماضية ، حيث قمت بتصميم وحدات سكنية تبدأ بمساحات 1000 متر مربع بجانب ” اللاند سكيب ” التي تبدأ ب3000 متر مربع ، وذلك بجانب الفيلل بالطبع كما أني قمت بعمل تصميمات لكثير من الفنانين والمطربين في الفترة الأخيرة ، وذلك جعلني أكون أكثر شهرة في مجال المعمار ما بين الوسط الفني ، وأصبح ذلك متلازم معي في وسط المعماريين بأني أقوم بعمل التصميمات للفنانين ، وبدأ العمل في فلل الفنانين بالفعل بالتتابع.

وتابع: على جانب أخر بدأ المخرجين والمنتجين يتواصلون معي ، ويطالبوني بتأجير الفلل التي أقوم بتصميمها ليتم تمثيل المسلسل أو العمل الدرامي فيها ، وبالفعل أقوم بالاتفاق مع صاحب الفيلا بأن يقوم بتأجير فيلته لتمثيل المسلسل فيها مقابل مليون أو 800 ألف جنيه في الشهر ، وبالفعل ظهرت الكثير من الفلل التي قمت بتصميمها في مسلسلات في شهر رمضان 2020 وشهر رمضان 2121 ، فالفيلا المبهرة ذات التكنولوجيا والإضاءة والتصميم ذات الطراز الرفيع التي كان يسكن فيها مع أخواته البنات كانت من تصميمي كما أن أي “كافيه ” يظهر في الأعمال الدرامية خلال كل الفترة الماضية هى من تصميماتي ، كما أن هناك مشاريع في الاسكندرية سوف أعمل بها الفترة المقبلة.

وأوضح شريف علي أن أبرز التصميمات التي نالت على إعجاب العملاء كانت وحدة سكنية ذات مساحة ضخمة ، وصلت مساحة الوحدة السكنية إلي 1500 متر داخلي ، كان فيها 14 حمام ، ومساحة الأرض 3000 متر ، تلك الوحدة السكنية كانت مميزة جدا وكل دور بها كان له تصميم مختلف عن الأخر ، والأرضي كان ذات طراز رفيع ، كما أن الوحدة السكنية كلها تم فرشها من ميلانيو من إيطاليا ، وكانت بها مناطق مخصصة للعب الاطفال والتحكم في الوحدة بالكامل كان عن طريق التكنولوجيا بنظام كامل مرتبط بالموبايل ، فالتكنولوجيا بها كانت على أعلي مستوي ، فمثلا كل الشاشات فيها كانت تاتش، وقد كتبت عن تلك الوحدة السكنية معظم المجلات المهتمة بالتصميمات.

تعليقات
تحميل...