جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

الشمس للإسكان والتعمير تعتمد حزمة من إجراءات التطوير في رؤيتها الاستراتيجية وهيكلها التنظيمي

0

- Advertisement -

ظهر تأثيرها في تنفيذ توسعات استثمارية بمشروعها “جاردينيا الشمس – مدينة 6 أكتوبر” بالتعاون مع شركة بالس كونسلتنسي

شركة الشمس للإسكان والتعمير أحد أعرق الشركات  في مجال الاستثمار العقاري وهي شركة مساهمة مصرية تساهم فيها الشركة القابضة للتشييد والتعمير بنسبة 44.54% كما تساهم شركات مصر للتأمين ومصر لتأمينات الحياة بنسبة 32.49% والباقي أسهم متداولة في بورصة الأوراق المالية

وتمتلك الشركة مجموعة من الأصول الاستثمارية العقارية في مناطق الجمهورية المختلفة وخاصة في منطقة القاهرة الخديوية.

صرح الدكتور مهندس محمد الديب – رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب – أن شركة الشمس للإسكان والتعميربدأت منذ ما يقارب العام، تحديدا خلال فبراير 2021 في اعتماد حزمة من إجراءات التطوير في رؤيتها الاستراتيجية وهيكلها التنظيمي بهدف الوصول الى مرتبة متقدمة في مصاف شركات التطوير العمراني والتوسع في السوق المصرية وزيادة حجم أعمالها.

لذا فقد قامت الشركة في سبيلها لتحقيق ذلك بعدة خطوات كان من أهمها:

– الاستعانة بمجموعة جديدة من ذوي الخبرة بجانب الخبرات التي تحتويها الشركة لرسم وتنفيذ خطط تطوير جديدة تتواكب مع متطلبات السوق العقارية الحالية والتقدم الواضح في طرق التنفيذ والتسويق والبيع ومعايير التقييم الجديدة التي تتغير بشكل سريع.

– الاستعانة بشركات الخبرة في المجالات المتخصصة “مثل دراسات الجدوى والدعاية والتسويق والبيع” للوصول الى أفضل النتائج المربحة لجميع أطراف التطير العقاري.
– الدخول في شراكات مع مطورين آخرين لدفع حركة الانشاءات وتسريع وتيرة التنفيذ لتلبية احتياجات السوق العقارية مع تلافي التأثيرات السلبية الناتجة من تغيرات الأسعار نتيجة للأحداث العالمية. – دراسة وتطوير بعض المنتجات والعقارية ونظم الانشاء الجديدة وطرحها في السوق المصرية.

- Advertisement -

ظهرت هذه المجهودات والتغييرات في الاستعانة بإحدى كبريات الشركات في مجال دراسات الجدوى والتسويق والمبيعات “شركة بالسكونسلتنسي” كشريك نجاح يتم الاعتماد عليه بشكل أساسي في التسويق والبيع لإحدى مشروعات الشركة الهامة في مجال الإسكان “جاردينيا الشمس – مدينة 6 أكتوبر”

يضم مشروع جاردينيا الشمس عدد 360 عمارة سكنية ومقام على مساحة120 فدان في التوسعات الشمالية على محور جمال عبد الناصر مباشرة، وهو مشروع ضخم يضم مدرسة دولية وحضانة ومسجد ومول تجاري متكامل ومركز طبي ويتم الأن البيع بالمرحلة الأخيرة، بإجمالي مبيعات تتجاوز 700 مليون جنيه.

وقال مصطفى جمال – رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة بالس كونسلتنسي– أن اعتماد شركات التطوير العقاري على الأساليب العلمية في التخطيط والتنفيذ والتسويق يخلق سوق بلا عشوائية، بما يعود بالنفع على جميع أطراف عملية التطوير العقاري بدءا من المنفعة العائدة على الدولة في التأكد من الالتزام بمعايير الدولة وتخطيطها الاستراتيجي الحضري، الى منفعة شركات التطوير في انتقاء النماذج العقارية المطلوبة في السوق، الى منفعة المشتري في الحصول على أفضل منتج بأفضل أسعار وأفضل شروط الاستثمار.

في السياق ذاته، صرح الدكتور مهندس محمد الديب – أن شركة الشمس للإسكان والتعمير تدرس عدد من الحلول العقارية المستحدثة خارج السوق المصرية لاستقطابها للاستخدام داخل مصر بعد تطويرها، موضحا أنه قد آن الأوان للاهتمام بالطراز المعماري المصري، تماشيا مع توجهات القيادة السياسية في تطوير شكل مصر الحضاري والمعماري.

و أشار مصطفي جمال “شركة بالس كونسلتنسي”، إلى أن التعاقد مع شركة الشمس للإسكان والتعمير لإعداد دراسات الجدوى التسويقية الخاصة بمشروع جاردنيا الشمس، يهدف إلى تطوير الخطة التسويقية بشكل كامل بداية من العام الجاري 2022، والمساعدة في عملية تطوير كاملة للقطاعات المرتبطة بالبيع ودراسات الجدوى للمشروع.

كما أشاد مصطفي جمال، بالأداء الذي تحققه الشركات العقارية في مصر، مشيرا إلى أن الشركات العقارية لديها خطة في الإعتماد على أحدث الأساليب العلمية والتسويقية لخلق مجتمع عقاري بلا عشوائية، مشيرًا إلى أن معظم الشركات المصرية العاملة في مجال العقارات إن لم تكن كلها بدأت بالفعل في الاعتماد على مكاتب استشارات وتصميمات محلية ودولية لرفع كفاءة العقار المصري وتغيير وجه العمارة المصرية، ومن المتوقع أنه خلال عام 2022 فإن القطاع العقاري في مصر سيواصل الازدهار والتطور معتمدًا على معدل النمو الاقتصادي الذي تحقق خلال عامي 2020 و2021 بمتوسط 4.5%.

وتابع، أن الشركات لديها توجه لزيادة شريحة مبيعاتها وذلك بالإعتماد على تسويق العقارات خارج مصر فيما يعرف بتصدير العقار، مشيرا إلى أن تصدير العقارات يعتمد على أن تكون العقارات سواء التصميميات أو التنفيذ أو حتى أساليب التسويق والبيع والدعاية وفق معايير عالمية.

وأكد أن المدن الجديدة ومدن الجيل الرابع والخامس، وتحديداً العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين الجديدة شهدتا طفرة كبيرة في معدلات تنفيذ المشروعات العقارية، و استطاعت جذب عدد كبير من المستثمرين العرب والأجانب، ويتضح الدليل في الكم الهائل من المشروعات العقارية التي تشهدها مصر في الوقت الحاليوما تحتويه على نسبة مرتفعة من المشاركة الخارجية اما بالاستثمار أو الشراء والتملك.

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.