جريدة اخبارية شاملة
رئيسي 01

رئيس التحرير

طارق شلتوت

رئيسي 02

«سامسونج» تطلق مجموعة من الابتكارات لتعزيز الحياة المستدامة خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2023

خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2023

6

الابتكارات الجديدة تسهم في الحد من تأثير المستهلكين على البيئة للحفاظ على الكوكب

أعلنت شركة سامسونج للإلكترونيات المحدودة، عن إطلاق مجموعة جديدة من الابتكارات التي تعزز الحياة المستدامة وترتقي بها إلى مستويات جديدة وغير مسبوقة. فمن خلال مجموعة الخدمات الجديدة مثل منصة SmartThings Energy، والتي تضع معاييراً جديدة لكفاءة الأجهزة المنزلية؛ يمكن لأجهزة سامسونج المنزلية المصممة حسب الطلب أن تساعد المستخدمين على ترشيد استهلاك الطاقة وبالتالي خفض تكاليف الاستهلاك. كما تساهم هذه الابتكارات مع التقنيات الجديدة المستخدمه، بما في ذلك دورة الغسيل الجديدة، ووحدة التنقية التي تقلل انبعاثات البلاستيك الدقيق من الغسالات، في الحد من تأثير المستهلكين على البيئة والمساهمة في الحفاظ على الكوكب.

- Advertisement -

وقال موهيونغ لي، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس فريق البحث والتطوير في وحدة الأجهزة الرقمية في سامسونج للإلكترونيات: “إن التقنيات التي نكشف عنها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2023، تضع الاستدامة في صميم تجربة المستخدم. ويتماشى هذا النهج مع طموحنا لنكون العلامة التجارية الأكثر كفاءة في استخدام الطاقة على مستوى العالم، وستساعد أحدث منتجاتنا وشراكاتنا في ترجمة الحياة المستدامة على أرض الواقع، ونشرها بين المزيد من الأشخاص والمجتمعات.”

منصة SmartThingsتعمل على زيادة توفير الطاقة إلى أقصى حد

فمن خلال أكثر من 80 مليون جهاز متصل، تواصل منصة SmartThings التوسع في خدماتها والأجهزة المتصلة بها، مع منح المستخدمين المزيد من الوسائل لتقليل انبعاثات الكربون في المنزل.

وأصبحت تقنية AI Energy Mode في منصة SmartThings Energy أقوى بكثير من خلال دعمها للمزيد من الأجهزة، وتعزيز كفاءة استهلاك الطاقة في الأجهزة المتوافقة، يصل إلى 15% للثلاجات، و20% لمكيفات الهواء تقريباً، وحوالي 35% للغسالات في دورات محددة.

أول شهادة في مجال أنظمة إدارة الطاقة المنزلية الذكية (SHEMS)

وبفضل الجهود المتواصلة التي تبذلها سامسونج لإثراء وتعزيز انتشار منصة SmartThings Energy؛ تمكنت الشركة من الحصول على شهادة من قبل وكالة حماية البيئة الأمريكية التي تُعد أول شهادة على مستوى الصناعة لأنظمة إدارة الطاقة المنزلية الذكية. ويأتي ذلك تقديراً لما تقدمه سامسونج من خدمات وأجهزة منزلية ذكية تعمل على إدارة وربط الأجهزة المتصلة، لمساعدة المستهلكين لمعرفة حجم استهلاكهم للطاقة، ومن ثم إلهامهم لاتباع سلوك لترشيد الاستهلاك، وتقليل التكاليف، والمساعدة في تسهيل إجراءات الاستجابة للطلب التي تقلل الضغط على الشبكة.

كما حصلت سامسونج أيضاً على 260 شهادة (ENERGY STAR®️) من قبل وكالة حماية البيئة الأمريكية للطراز الأساسي للأجهزة المنزلية، بما في ذلك 43 شهادة تقدير من فئة “الأكثر كفاءة”. وتعد سامسونج شركة رائدة منذ فترة طويلة تزيد على عشر سنوات من حيث حصولها على جائزة ENERGY STAR، إلى جانب منحها تقديراً مرموقاً من فئة التزام الشركات من الجائزة ذاتها.

المنازل المحايدة للكربون ستصبح حقيقة – تقديم أفضل خيارات كفاءة الطاقة

بهدف إتاحة المجال أمام المزيد من الأشخاص للاستمتاع باستقلالية الطاقة في منازلهم، كشفت سامسونج عن المرحلة التالية من مبادرة المنزل المحايد كربونياً: “مشروع المدينة الذكية”. ومن خلال العمل مع مجمع “ستيرلينغ رانش” و “سيمنز”- شريكها التكنولوجي طويل الأمد- سيساعد مشروع المدينة الذكية في إنشاء “ستيرلينغ رانش” كمجمع سكني مستدام، يمكنه استيعاب 30 ألف ساكن بمدينة ليتلتون في ولاية كولورادو الأمريكية

وستكون منصة SmartThings Energy التطبيق التفاعلي الأساسي للمقيمين لمساعدتهم على مراقبة البيانات، حيث تقدم أجهزة سامسونج الرؤى الآنية للمقيمين حول استخدامهم للطاقة والمياه والغاز الطبيعي. وستنتج الألواح الشمسية والبطاريات المنزلية الطاقة، وتعمل على تخزينها في جميع أنحاء المجتمع، بينما تقلل الأجهزة الموفرة للطاقة مستويات الاستهلاك، إضافة إلى مراقبة استخدام المياه لتوفير الموارد. وإلى جانب حلول البنية التحتية الذكية من “سيمينز” والمقترنة بحل تحسين المنزل الذكي والطاقة من “ريزيدو تكنولوجيز”، ستتيح تقنيات سامسونج لسكان “ستيرلينغ رانش” الاستمتاع بحياة محايدة كربونياً تماماً.

كما يتضمن التعاون بين سامسونج و “ريزيدو” جوانب أخرى خارج نطاق مشروع المدينة الذكية، إذ تستكشف الشركتان فرصة دمج أجهزة سامسونج مع حلول الشبكة الذكية التي تطورها “ريزيدو” لربط العملاء ببرامج إدارة الطاقة في كاليفورنيا وتكساس. ويمكن أن يساعد هذا التعاون في جعل المزيد من الشبكات الذكية جاهزة للمجتمعات في المستقبل، وذلك من خلال توسيع استجابة “ريزيدو” للطلب على النحو الأفضل، وتحسين خصائص التوفير التي تضمنها منصة SmartThings Energy.

معالجة المواد البلاستيكية الدقيقة باستخدام تقنية “ألياف دقيقة أقل”

مع أن الحد من تأثير الأجهزة والمنازل يعدّ أمراً ضرورياً لخلق مستقبل مستدام، تتطلب التحديات البيئية الأخرى المزيد من الاهتمام من جانبنا. لذلك عملت سامسونج و “باتاغونيا” معاً لأكثر من عام، من أجل مواجهة التحدي المتمثل في التخلص من الجسيمات البلاستيكية الدقيقة في أثناء دورات الغسيل، للحد من تلوث المحيطات والمسطحات المائية الأخرى.

وتعد دورة الألياف الدقيقة الأقل والمرشح المتصل بها من سامسونج إحدى ثمار هذا التعاون. وبذلك تم تحقيق اختراق في مكافحة الجسيمات البلاستيكية الدقيقة، وتقليل هذا النوع من الانبعاثات بنسبة تصل إلى 54%. وتتوفر هذه التقنية حالياً في أوروبا، وسيتم طرحها في غسالات متوافقة في كوريا اعتباراً من فبراير من العام الجاري، وفي الولايات المتحدة قريباً.

ويسهم هذا التطور في إحداث تأثير حقيقي على صحة النظم البيئية المائية، وذلك من خلال الحد من فرص وصول هذه المواد إلى مياه المحيطات في نهاية دورات الغسيل. وستتوفر التقنية في غسالات مختارة من سامسونج في أوروبا بدءاً من النصف الثاني من العام 2023، ويمكن أيضاً شراؤها بشكل منفصل، وتركيبها على أي غسالة في السوق، بغض النظر عن العلامة التجارية.

وبفضل هذه الابتكارات من سامسونج في مجال الغسيل، سيكون من السهل على المستهلكين تقليل النفايات البيئية لسنوات قادمة، وستقدم ضمانات رائدة في فئتها للغسالات والثلاجات لمدة 20 عاماً. ويغطي الضمان تقنيات العاكس الرقمي للأجهزة، ما يتيح تحقيق تخفيضات إضافية في أحجام النفايات من خلال إطالة العمر الافتراضي لغسالات وثلاجات سامسونج.
وتتميز الثلاجات المصممة حسب الطلب أيضاً بوجود ألواح أبواب قابلة للتخصيص لدعم الاستخدام الأطول، عن طريق السماح للمستخدمين بتحديث تصميم أجهزتهم الحالية بسهولة بدلاً من استبدالها بأخرى جديدة.

ومن خلال التعاون الوثيق والابتكارات التكنولوجية الهائلة، والتزام سامسونج بأن تصبح العلامة التجارية للأجهزة الأكثر كفاءة في استخدام الطاقة على مستوى العالم، فإنها تتطلع للريادة للوصول إلى مستقبل أكثر استدامة.

 

التعليقات مغلقة.