جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

- Advertisement -

تيك توك توسّع جهودها نحو سلامة العائلات بإطلاق حملة توعوية ومجموعة من الميزات الجديدة

0


في إطار حملة #العائلة_أولًا الجديدة كليًا، تتعاون المنصة مع أحمد داود وعلا رشدي لتوضيح فوائد خاصية الربط العائلي الفريدة التي تقدمها تيك توك


تيك توك تواصل تركيزها على سلامة المراهقين على المنصة، وتعلن عن تحسينات في إعدادات الرسائل المباشرة والإشعارات والمحتوى المتاح مشاهدتها وتنزيله

تعزيزًا لجهودها المستمرة لضمان سلامة العائلات على المنصة، أعلنت تيك توك عن إطلاق حملة توعوية جديدة بالتعاون مع الفنانين أحمد داوود وعلا رشدي. وفي سياق حملة #العائلة_أولًا، سيقوم النجمين بإنشاء مقاطع فيديو مبتكرة بأسلوبهم الترفيهي المميز يوضحون بها أفضل الطرق لحماية ودعم أطفالهم عندما يبلغون ١٣ عاماً ويصبحون مؤهلين لإنشاء حساباتهم الخاصة على تيك توك. ويهدف هذا التعاون لإلقاء الضوء على خاصية الترابط العائلي الفريدة التي توفرها تيك توك، والتي تسمح للوالدين وأبنائهم بتخصيص إعدادات السلامة بحسب احتياجاتهم الفردية.
وتزامنت الحملة مع قيام المنصة بإجراء عدد من التحسينات على ميزات رئيسية موجهة للمستخدمين المراهقين مثل إعدادات الرسائل المباشرة والإشعارات وإمكانية مشاهدة وتنزيل مقاطع الفيديو، في إطار جهود تيك توك المستمرة لدعم الشباب وضمان سلامتهم عند استخدام المنصة.

وفي هذا السياق، قال هاني كامل، مدير محتوى تيك توك بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “نعتقد بأن التعاون مع فنانين متميزين ضمن عائلة تيك توك، مثل داوود وعلا، هو أمر مفيد ومهم للغاية للتوعية بموضوع سلامة الشباب على الإنترنت. إن الموهبة الإبداعية لا تقتصر على جيل محدد، ولها القدرة على ربط العائلات من خلال خلق لحظات شخصية وذكريات مرحة. ونأمل من خلال حملة #العائلة_أولًا بمواصلة تشجيع صنع هذه الذكريات العائلية الجميلة، بطريقة إيجابية وآمنة تفيد الجميع”.

ومنذ إطلاقها، استفادت العائلات في مختلف أرجاء المنطقة من أدوات التحكم المحسنة التي توفرها خاصية الترابط العائلي، والتي شملت الوضع الآمن وإدارة وقت الشاشة والتعليقات. وتساعد هذه الخاصية في تعزيز أدوات السلامة التي توفرها تيك توك للمستخدمين الأصغر سنًا، كما تكمّل جهود المنصة في تعزيز وصول المستخدمين إلى الميزات المختلفة بينما يقطعون أشواطًا مهمة نحو محو الأمية الرقمية.

- Advertisement -

هذا وتعتقد المنصة بأهمية توفير حماية استباقية أقوى للمساعدة في تعزيز سلامة المراهقين، وذلك من خلال إجراء تغييرات تدعم توفير تجارب تناسب أعمارهم على المنصة. ويتضمن ذلك تقديم مجموعة جديدة من التغييرات للمستخدمين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و17 سنة لتحسين مستويات الحماية الاستباقية خلال الأشهر القادمة.

تغييرات جديدة في إعدادات خصوصية الرسائل المباشرة
بهدف مساعدة المراهقين على اتخاذ قرارات فعّالة حول إعدادات الخصوصية الخاصة بهم، سيتم وضع إعدادات الرسائل المباشرة لتكون “لا أحد” تلقائيًا عند انضمام المستخدمين بسن 16 و17 سنة إلى تيك توك.

اتخاذ القرار حول من يمكنه مشاهدة مقاطع الفيديو الخاصة بهم
تهدف هذه الخاصية لمساعدة المراهقين على فهم خيارات مشاركة المحتوى المتوفرة أمامهم، حيث سيظهر للمستخدمين دون سن الـ 16 سنة ممن يرغبون بنشر أول مقطع فيديو لهم إشعار منبثق يطلب منهم تحديد من يمكنه مشاهدة هذا الفيديو. ولا يمكن نشر مقطع الفيديو قبل اتخاذ هذا القرار.

اختيار من يمكنه تنزيل مقاطع الفيديو العامة
في حال تفعيل هذه الميزة، سيتلقى المستخدمون المراهقون رسالة منبثقة تطلب منهم تأكيد هذا الخيار قبل أن يتمكن الآخرون من تنزيل مقاطع الفيديو التي ينشرونها. علمًا أن خاصية التنزيل غير متاحة لحسابات المستخدمين دون 16 سنة.

تلقي الإشعارات بطريقة مدروسة
لن تتلقى الحسابات التي تتروح أعمار مستخدميها بين 13 و15 سنة أي إشعارات اعتبارًا من الساعة 9 مساءً، ويتم إيقاف الإشعارات للحسابات التي تتراوح أعمار مستخدميها بين 16 و17 سنة اعتبارًا من العاشرة مساءً.
هذا وتحرص تيك توك على أن تكون مجموعة ميزات السلامة المتوفرة على المنصة متوافقة مع التزامها الراسخ تجاه العائلات، وليس هناك أي حدود لجهود المنصة نحو ضمان سلامة وخصوصية وجودة حياة أفراد مجتمعها. وبينما تواصل تيك توك العمل مع المراهقين والمنظمات المجتمعية والأهالي وصناع المحتوى لتعزيز الابتكار، يستمر الناس على اختلافهم بالانضمام إلى المنصة للترفيه ونشر البهجة في حياتهم اليومية ومشاركة إبداعاتهم مع الآخرين.

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.