جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

هي الكوماندا..تفاصيل مبادرة جهينه لتعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة

0

- Advertisement -

فؤاد: نؤمن بالدور الحيوي الذي تلعبه المرأة وأهمية مشاركتها في تنمية المجتمع،

- Advertisement -

 الشركة تكثف جهودها في تمكين المرأة داخل الشركة وخارجها ككل
القاهرة في 24 مارس 2022: احتفلت شركة جهينه للصناعات الغذائية بالشهر العالمي للمرأة من خلال مختلف الانشطة ومنها مشاركتها في النسخة السابعة من ملتقى هي قادرة “She can” المخصص لرائدات الأعمال. وقد قامت بسنت فؤاد رئيس قطاع العلاقات الخارجية بشركة جهينه بإدارة جلسة نقاشية تجمع بينها وبين بعض المستفيدات من برنامجها المجتمعي “هي الكوماندا” للحديث عن أهداف البرنامج وإتاحة الفرصة لهن ليروا تفاصيل تجربتهم في البرنامج. كما شاركت مؤخراً جهينه في النسخة الأولى من مؤتمر التأمين متناهي الصغر في إطار الشمول المالي والتنمية المستدامة والذي ينظمه الاتحاد المصري للتأمين، والتي استعرضت من خلاله جهودها في تمكين المرأة على الصعيد الداخلي والخارجي.
يهدف برنامج “هي الكوماندا” الي دعم وتمكين النساء وخلق مصدر دخل دائم لهن، عن طريق توزيع منتجات الشركة في صعيد مصر وتحديداً في محافظة بني سويف، حيث يأتي البرنامج بالتعاون بين شركة جهينه وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، من خلال عقد دورات تدريبية للنساء المشاركات لشرح كيفية تداول المنتجات وتوضيح عملية التسعير، وإدارة رأس المال وإعداد كشوفات الدخل/المصروفات. وقد حقق المشروع نجاحاً كبيراً، واستطاعت السيدات المشاركات تحقيق نسبة نمو 137% في إجمالي المبيعات الخاصة بهن خلال 8 شهور.
قالت بسنت فؤاد رئيس قطاع العلاقات الخارجية بشركة جهينه: “أن اهتمام شركة جهينه بالمرأة يأتي تماشياً مع حرصها الدائم على تقديم مبادرات مجتمعية هادفة تركز على تنمية المجتمع وتحسين معيشة الأفراد، لذلك أطلقنا برنامج “هي الكوماندا” عام 2020 لتعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة ومساعدتها على أن تكون عنصر فعال بين أسرتها والمجتمع ككل. كما سيتيح لنا البرنامج الفرصة لتوفير منتجات الشركة للوصول لعدد أكبر من المستهلكين وتلبية احتياجاتهم. فنحن نطمح لزيادة أعداد المستفيدات ونتطلع لإطلاق مراحل متعددة من البرنامج في المرحلة القادمة ليصبح نموذج رائد وفريد لبرامج دعم المرأة”.
وأضافت فؤاد أن جهينه تؤمن بالدور الحيوي الذي تلعبه المرأة وأهمية مشاركتها في تنمية المجتمع، لذلك تكثف الشركة جهودها في تمكين المرأة داخل الشركة وخارجها. وقالت:” خارجياً، يمتد دعم جهينه للمرأة خارج نطاق الشركة أيضاً، فعلى سبيل المثال، كانت ولازالت الشركة الداعم والراعي الرئيسي لمؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي والتي ساهمت في استقبال 162,000 حالة خلال الست سنوات الماضية، ونعمل على استكمال مستشفى بهية في الشيخ زايد. هذا بالإضافة إلى مساهمتنا في رفع الوعي لمحاربة العنف ضد المرأة عن طريق دعم حملة ال 16 يوم من الأنشطة التابعة للمجلس القومي للمرأة.”
-انتهى-

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.