جريدة اخبارية شاملة
رئيسي فاليو

طارق الخولي يعدد مكاسب التعاون بين بنك Saib و ماستر كارد

يهدف التعاون إلى تطوير منتجات البنك، وتقديم مجموعة متنوعة من الخدمات المالية للمستهلكين والشركات الصغيرة والمتوسطة

يتعاون الكيانان لإتاحة خدمة “المدفوعات المشفرة” لتسهيل المعاملات الرقمية بصورة آمنة وسريعة وسلسة عبر مختلف الأجهزة

- Advertisement -

أعلن بنك saib عن شراكته مع شركة ماستركارد لتعزيز المدفوعات الرقمية والشمول المالي في مصر. وبموجب هذه الشراكة، اختار بنك saib شركة ماستركارد كشريك في مجال المدفوعات بهدف تنويع محفظة منتجاته، ورقمنة المدفوعات، وتوفير مجموعة واسعة من الخدمات المالية للشركات الصغيرة والمتوسطة.
من ناحيته قال طارق الخولي، رئيس مجلس الإدارة والعضوالمنتدب لبنك saib: ” أن الشراكة مع ماستركارد ستمكن البنك من التوسع في تقديم الخدمات الرقمية ودعم التحول الرقمى، بما يضمن مواكبة التطور في هذا المجال، الأمر الذي يُسهم في تحقيق أهداف الشمول المالي كأحد الأهداف القومية للدولة. و أضاف أن بنك saib يسعى دائماً إلى تعزيز الشمول المالي وتشجيع التحول نحو اقتصاد رقمي شامل في مصر لضم المزيد من الشرائح المجتمعية لمنظومة القطاع المصرفي، ويعد هذا البروتوكول استكمالاً للنجاحات السابقة بين بنك saib وشركة ماستركارد للتعاون فى مختلف مجالات الدفع الإلكتروني.
وعلق خالد الجبالي، الرئيس الإقليمي لشركة ماستركارد في منطقة الشرق الأوسط وشمال وإفريقيا: “إن علاقتنا القوية مع بنك saib تؤكد التزامنا بدعم برامج الشمول المالي والتحول الرقمي داخل مصر وخارجها. فمن خلال اعتمادنا على حلول الدفع المبتكرة لدينا، نهدف إلى تعزيز خطط البنك وتنويع محفظة منتجاته، بالإضافة إلى المساهمة في إنشاء مجتمع أكثر تمكينا رقميا.”
وسيعمل بنك saib ، بالتعاون مع ماستركارد، على تقديم خدمة “المدفوعات المشفرة”؛ وهي تكنولوجيا متقدمة تتيح إجراء المعاملات بصورة آمنة وسريعة وسلسة عبر مختلف الأجهزة. كما سيقدم البنك وماستركارد برامج ائتمانية صغيرة مصممة خصيصا للشركات الصغيرة والمتوسطة، مما يسمح بإضافة مزيد من نقاط اتصال الدفع بما يتماشى مع إستراتيجية الشمول المالي للبنك المركزي المصري. وستقدم ماستركارد أيضا مجموعة متنوعة من المنتجات المتقدمة في مجال الأمن السيبراني والتي تدعم أمن المدفوعات في البنك اعتمادا على أدوات الرقابة الحديثة.
وتتيح هذه الشراكة لكل من ماستركارد وبنك saib إمكانية تقديم ابتكارات جديدة مصممة خصيصًا لتلبية الاحتياجات المحددة للقطاع التجاري والشركات الصغيرة، كما سيعملان أيضا على إتاحة حلول دفع وخدمات جديدة تلبي الاحتياجات المتزايدة للمستهلكين في مصر.
وصرح طارق عبده، نائب العضو المنتدب لقطاعات الأعمال والعمليات المصرفية لبنك saib: “تأتي هذه الشراكة كجزء من جهودنا المستمرة لتعزيز النظام المالي وتطوير البنية التحتية للدفع الالكتروني في مصر وذلك بهدف توسيع نطاق الشمول المالي وتوفير خدمات بنكية لكافة فئات المجتمع، وتعمل هذه الشراكة على دعم التحول الرقمي ودعم أهداف التكنولوجيا المالية التي يركز عليها البنك؛ لضم المزيد من الشرائح المجتمعية لمنظومة القطاع المصرفي بخدمات مالية مناسبة”
كما قال آدم جونز، مدير عام المنطقة الوسطى للشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى ماستركارد: “تعكس هذه الشراكة التزامنا بتحقيق الشمول المالي وتعزيز التجارة الرقمية في المنطقة. وبفضل التكنولوجيا المبتكرة التي تقدمها ماستركارد، نحن قادرون على تمكين المشاريع الصغيرة والتجارية في مصر ودعم خطط نمو بنك saib؛ مما يساعد في التحول نحو مجتمع أكثر رقمية وشمولا.”
وقال عمرو نصير، مساعد العضو المنتدب لقطاعات التجزئة المصرفية وقنوات التوزيع – لبنك saib: ” أثبتت ماستركارد باستمرار أنها شريكنا المفضل، نظرا لخبراتها الكبيرة وحلولها المتطورة للدفع الرقمي، حيث يتماشى التزامهم بقيادة الرقمنة والشمول المالي مع أهدافنا الاستراتيجية. وستمكننا هذه الشراكة من تمكين عملائنا بشكل أكبر، وربطهم بالاقتصاد الرقمي. كما نتطلع لمواصلة تعاوننا الناجح مع ماستركارد لتقديم عروض مميزة و مبتكرة لعملائنا”.
وجدير بالذكر أن الشراكة بين ماستركارد وبنك saib تأتي استكمالا لمشروعات تعاون ناجحة بدأت منذ عام 2018، أتاحت للبنك تقديم حلول دفع مبتكرة وبسيطة وآمنة، مثل SAIB Payband، وقد لعبت هذه الحلول دورًا فعالًا في تعزيز نمو الاقتصاد الرقمي النابض بالحياة في مصر.