جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

- Advertisement -

بنك قناة السويس يدعم المرأة الحرفية والمشروعات متناهية الصغر بمنتجات صديقة للبيئة

0

انطلاقًا من المسئولية المجتمعية لبنك قناة السويس، تعاون البنك مع مؤسسات المجتمع المدني، وهي مؤسسة “النداء”، وجمعية “الوعد” بالشراكة مع أيدجريد للمنتجات المستدامة ، لإنتاج منتجات صديقة للبيئة بأيدي المرأة الحرفية في إطار دعمه المتواصل للمرأة و للمشروعات المتناهية الصغر والبيئة.

شاركت مؤسسة “النداء” بصناعة صندوق الأرابيسك والأركت الخشبية يدويًا بالكامل، حيث تهدف المؤسسة لدعم المرأة في الصعيد من خلال برامج تدريبية لتعليمهن حرفًا يدوية تساعدهن في توفير دخل مادي يوفر لهن حياة كريمة، كما يهدف البرنامج في المستقبل لتأهيل السيدات للمشاركة بسوق العمل بمشاريعهن المستقلة.

- Advertisement -

كما ساهمت مؤسسة مجتمع مدنى متخصصة في صناعة الفوانيس الزجاجية يدويًا باستخدام إعادة التدوير للحد من معدلات التلوث البيئي وعمل منتجات عملية ذات جودة عالية بإيدي عدد من السيدات الحرفيات المقيمات بمدينة بدر على أطراف القاهرة كوسيلة لتوفير فرصة عمل تجمع بين زيادة دخلهن المادي ووعيهن البيئي.

كما استكمل بنك قناة السويس للعام الثانى على التوالي مشاركته في مبادرة صناعة شنط قماش صديقة للبيئة قابلة للاستخدام أكثر من مرة للحد من استخدام الشنط البلاستيكية، وذلك في ظل الجهود العالمية المتواصلة للتخفيف من آثار تغير المناخ، بالتعاون مع إحدى الشركات المتخصصة في صناعة منتجات مستدامة صديقة للبيئة، حيث وفرت أيدجريد للمنتجات المستدامة ، الخامات والتصميمات المختلفة 17 هدف للترويج لأهداف التنمية المستدامة، فيما قامت جمعية “الوعد ” بأعمال الخياطة عن طريق السيدات الحرفيات لمساعدتهن في تحسين ظروفهن الاقتصادية وتوفير دخل مناسب للمرأة المعيلة المصرية عن طريق دخولها سوق العمل.


ويسعى بنك قناة السويس لتحقيق أهداف التنمية المستدامة لتحقيق رؤية مصر 2030، حيث يضع بنك قناة السويس المسئولية المجتمعية على رأس أولوياته، كما يسعى بشكل مستمر لتبنى برامج فعالة لخدمة المجتمع، أخذاً في الاعتبار الاحتياجات الأساسية التي تواجه المجتمع في 6 مجالات مختلفة مثل الصحة والتعليم والتكافل الاجتماعي ودعم ذوي الهمم ودعم الشباب وريادة الأعمال وتوفير حياة كريمة وبيئة معيشية جيدة وكذلك مساندة الفئات الأكثر احتياجًا والحفاظ على البيئة وبالتالي رفع القدرات البشرية للمجتمع.

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.