جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

- Advertisement -

بالصور.. بنك التنمية الصناعية IDB يوقع مذكرة تفاهم مع المنطقة الحرة ببورسعيد لتمويل المستثمرين

0

وقعت المصرفية غادة البيلي رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لبنك التنمية الصناعية IDB و اللواء عادل الغضبان – محافظ بورسعيد، علي مذكرة تفاهم بين بنك التنميه الصناعية و الجهاز التنفيذى للمنطقة الحرة ببورسعيد، بشأن توفير التمويل الازم للمستثمرين المتقدمين للحصول علي وحدات بمول الفرما ببورسعيد، و ياتي ذلك في إطار التعاون المثمر بين البنك والمحافظة في مجال تمويل المشروعات الخاصة بالشباب و المشروعات المتوسطة و الصغيرة ومتناهية الصغر. و قد تم التوقيع بديوان عام محافظة بورسعيد و بحضور عدد كبير من القيادات التنفيذية بالمحافظة والبنك.

وتهدف توقيع مذكرة التفاهم إلى قيام البنك بتوفير التمويل اللازم للمستثمرين الراغبين فى الحصول على وحدات بمول الفرما التجاري ومنهم مصانع المنطقة الصناعية بجنوب الرسوة ببورسعيد، بالإضافة إلي مصانع منطقة الإستثمار بالمنطقة الحرة بالمدينة لعرض منتجاتهم مباشرة للجمهور.


ومن جانبها، وجهت غادة البيلي الشكر إلي اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد على التعاون المثمر والدعم المستمر، مُشيدة بالطفرة التنموية والخدمية التي حققتها بورسعيد في مختلف المجالات، لافتة أن توقيع مذكرة التفاهم تأتي في إطار إستراتيجية البنك الهادفة لدعم وتشجيع الصناعة المحلية و توفير التمويل الازم للمشروعات التنموية بالاضافة الي تمكين الشباب.

وأكدت غادة البيلي، أن إتاحة التمويل للمستثمرين في جنوب بورسعيد، والمنطقة الإستثمارية سيكون من شأنة اتاحة فرص عمل للٱلاف من الشباب بالإضافة إلى تشجيع و دعم المنتج المحلي و الحد من الاستيراد والمساعدة في تسويق منتجات المصانع و تقديم المنتجات للمستهلك مباشرة بدون وجود حلقات
وسيطة و باسعار تنافسية مما يعزز القوة الشرائيه للمستهلكين .

- Advertisement -


كما وجه اللواء عادل الغضبان – محافظ بورسعيد الشكر إلى بنك التنمية الصناعية على التعاون المثمر مع المحافظة والذي ساهم في تمويل المشروعات الشبابية حتي استطاعت تحقيق الريادة في المجال الصناعي، وأكد محافظ بورسعيد أن المحافظة تخطو خطوات ثابتة نحو التنمية الصناعية، حتى تصبح مدينة صناعية من الطراز الأول، وأحد أكبر المدن الصناعية فى الشرق الأوسط، لافتا أن المحافظة شهدت إقامة كيانات صناعية كبرى جنوب بورسعيد.

أشار إلى أن مشروع الـ 54 مصنعاً للصناعات الصغيرة والمتوسطة يُعد أحد خطوات التجربة الرائدة فى مجال الصناعات الصغيرة للشباب ببورسعيد، كما يُعد نجاحاً جديدا لشباب المحافظة في مجال الصناعة والمصانع ، والتي تنتج أجود وأفضل المنتجات، وذلك تماشياً مع خطوات المحافظة الثابتة نحو التقدم الصناعى الاستثمارى فى مجال الصناعات الصغيرة، والتي تنتج مختلف الصناعات وتساهم فى دعم السوق المحلى وزيادة صادرات الدولة فى دول أوروبا والشرق الأوسط، لافتا أن محافظة بورسعيد تصدر حوالي 54% من صادرات مصر من الملابس الجاهزة، وتحولت من مدينة إستهلاكية لمدينة صناعية من الطراز الأول.

وأوضح المحافظ، أن الدولة المصرية اتخذت إجراءات صارمة لتشجيع وحماية المنتج المحلي، وحققت إنجازا كبيراً فى مجال الصناعة، وخلقت الآلاف من فرص العمل لأبناء بورسعيد، وأن المحافظة لا تدخر جهدا فى دعم المستثمر الجاد لتحقيق مشروعات صناعية متنوعة تساهم فى النهوض بالاقتصاد المصرى وتجعل بورسعيد من أهم المدن الصناعية ، لافتا أن المحافظة حريصة على تقديم الدعم لتمكين الشباب وتنمية الصناعات المحلية وإعلاء اسم مصرعاليا.


وأعلن المحافظ خلال توقيع مذكرة التفاهم عن بدء تشغيل مول الفرما في 15 رمضان المُقبل، داعياً أصحاب المصانع والمستثمرين من الشباب لسرعة التعاقد مع بنك التنمية الصناعية لتمويل مشروعاتهم داخل مول الفرما الجديد، لافتا أن المحافظة ستعمل على تسهيل كافة الإجراءات وسيتم تشغيل المول في هذه الفترة التي تعد موسما تجاريا وتجمع مختلف المناسبات لجميع طوائف المجتمع، لافتاً أن المول سيشهد إقبالا من جميع المحافظات.

وفي نهاية اللقاء، تم تبادل الدروع بين رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الصناعية IDB و محافظ بورسعيد تقديرا للجهود المثمرة في مجال تمويل وتسويق المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر للشباب.

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.